مجموعة موانئ دبي العالمية تحصد عددا من الجوائز المرموقة ورئيسها يفوز بجائز القيادة المتميزة في حفل توزيع “جوائز الطاووس الذهبي لعام 2017”

دبي – مينا هيرالد: حصدت “موانئ دبي العالمية”، المحفّز الرائد للتجارة العالمية العديد من الجوائز ضمن مختلف فئات “جوائز الطاووس الذهبي” المرموقة لعام 2017 وتم تكريم سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة لفوزه “بجائزة القيادة المتميزة” في مجال الأعمال التي منحت له من قـــبل معهد المدراء الدولي ومقره الهند.
جاء ذلك خلال حفل توزيع جوائز الطاووس الذهبي، الذي أقيم في دبي مؤخرا بحضور الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الإمارات، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي وجمع كبير من قادة الأعمال والأكاديميين من كافة أنحاء العالم وكبار المسؤولين في الشركة.
وشهد الحفل تكريم محطة “موانئ دبي العالمية- نافا شيفا” الدولية للحاويات لحصولها على جائزة متميزة في فئة “المنتج المبتكر”، في حين حصلت شركة “العالمية للأمن” التابعة لموانئ دبي العالمية على جائزة في فئة “التميز في الأعمال”.
وقد تسلم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية جائزة “القيادة المتميزة” من الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ، وذلك إعترافا بمساهماته البارزة في تأسيس وتوسعة البنى التحتية في دبي، بما في ذلك الموانئ والمناطق الحرة والتي لعبت دورا حيويا في تعزيز مسيرة التطور اللافت والنمو المضطرد للدولة، إضافة إلى تكريمه تقديراً لقيادته الملهمة في “موانئ دبي العالمية” وفي قطاع الصناعة البحرية بشكل عام.

وجاء فوز محطة “موانئ دبي العالمية- نافا شيفا” في فئة “المنتج المبتكر” بفضل تقديمها “مكبح القفل اللولبي للمقطورات” المبتكر في “المؤتمر العالمي السابع والعشرين لمعهد المدراء للتميز في الأعمال والابتكار” وقد تسلم الجائزة نبيل بطال، مدير الصحة والسلامة والبيئة العالمية في “موانئ دبي العالمية”.

وفي معرض تعليقه على هذا الفوز، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “موانئ دبي العالمية”: “يكمن هدفنا في ‘موانئ دبي العالمية’ في إضافة القيمة، واستشراف المستقبل، وبناء إرث لعملائنا أينما تواجدوا وللمجتمعات التي نعمل فيها، وذلك في إطار دورنا كمحفز رائد للتجارة العالمية يعمل بتوجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة على تمكين التجارة العالمية ومشاركة تجربة دولتنا التنموية الناجحة مع العالم بهدف تحقيق اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار. إن موانئ دبي العالمية، وفي إطار تعزيز دور دولة الإمارات العربية المتحدة ودعم استراتيجية اقتصادية أكثر تنوعاً والتقليل من الاعتماد على النفط، تسعى إلى مواصلة دورها كشركة عالمية رائدة في تمكين التجارة من خلال مشاريع وعمليات الموانئ والمحطات اللوجستية من خلال تبني الابتكار في جميع عملياتها وأنشطتها اليومية. أشكر معهد المدراء الدولي على تقدير دور وأداء موانئ دبي العالمية ويشرفي قيادة شركة تشغل وتدير 78 محطة برية وبحرية في أكثر من 40 بلد وتسعى باستمرار إلى إضافة القيمة وتنويع أنشطتها لدعم النمو الاقتصادي للدول الصديقة حول العالم”.

من جانبه، علقّ الكابتن رافيندر جوهال، المدير التنفيذي لمحطة “موانئ دبي العالمية – نافا شيفا” على الفوز بجائزة “المنتج المبتكر” قائلاً: “نعمل في محطة ‘موانئ دبي العالمية- نافا شيفا’ باستمرار من أجل تحقيق التكامل والتفاعل بين كلّ من العمليات والهندسة والسلامة. وتشكّل سلامة موظفينا وشركائنا وزوارنا أهمية قصوى بالنسبة إلينا، ونعتبرها جزءاً من ثقافة المؤسسة”.

ومُنحت محطة “موانىء دبي العالمية – نافا شيفا” الدولية للحاويات الجائزة تقديراً لابتكارها المثالي لتعزيز سلامة السائقين في الميناء والباحات إذ يحد الابتكار من حاجة السائق للترجل من الشاحنة والتعرّض لمعدات مناولة الحاويات وحركة المركبات الأخرى. كما يمنع عدم استقامة الحاوية عن طريق وقف حركة القفل اللولبي الذي يستخدم لتثبيت الحاوية على المقطورة. وبساهم هذا الأمر بمواصلة تقليص الحاجة الى التفاعل بين الإنسان والآلة والحدّ من احتمال تعرّض السائقين للإصابة في منطقة العمليات.

وتعتبر “جوائز الطاووس الذهبي”، التي أسسها “معهد المدراء في الهند” خلال عام 1991، معياراً للتميز المؤسسي حول العالم. وتتلقى أمانة سرّ “جوائز الطاووس الذهبي” أكثر من 1000 مشاركة سنوياً لمختلف الجوائز الوطنية والعالمية، من الهند وأكثر من 25 بلداً في كافة أنحاء العالم. ويشغل القاضي بيه. إن. باغواتي، رئيس القضاة السابق في الهند، منصب الرئيس الفخري لـ”جوائز الطاووس الذهبي”. تمّ تصميم “جائزة المنتج المبتكر” لتشجيع الابتكار النظامي في المؤسسات لتصنيع المنتجات والخدمات المطلوبة في القرن الجديد.