“ظفار العالمية” تتعاون مع استوديو “مواهب بيوتفل بيبول” للسنة الثانية على التوالي

دبي – مينا هيرالد: بعد التعاون الناجح الذي جمعهما في العام الماضي، جددت “ظفار العالمية”، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير منتجات التنظيف في الشرق الأوسط، تعاونها مع استوديو “مواهب بيوتفل بيبول” (Mawaheb from Beautiful People) هذا العام أيضاً. وقامت الشركة مؤخراً بزيارة الاستوديو الفني للشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة والكائن في حي الفهيدي التاريخي من أجل المشاركة في نشاطات ترفيهية كجزء من برنامجها للمسؤولية الاجتماعية بهدف المساهمة في إحداث تغيير جوهري في حياة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.
واستهلت الأنشطة بحصة رقص قام بها الفنانون الطلبة في استوديو “مواهب بيوتفل بيبول” رحبوا من خلالها بموظفي “ظفار العالمية”، تلاها لعبة تفاعلية قام فيها كافة الفنانين المشاركين بالتعريف عن أنفسهم. وتواصلت الجلسة بتقديم لمحة موجزة عن الاستوديو الفني من قبل عدد من الفنانين، بالإضافة إلى جلسة توعية وورشة عمل حول لغة الإشارة. كما تعاون المشاركون من الجانبين في رسم لوحة فنية رائعة على قطعة كبيرة من القماش، ليختتم الاجتماع التفاعلي بجلسة للاطلاع على الآراء.
وقال تشاندان سينغ، الرئيس التنفيذي لشركة “ظفار العالمية”: “لدينا برنامج متطور للمسؤولية الاجتماعية نعمل من خلاله على التعاون مع مختلف المؤسسات الخيرية وغير الربحية من أجل دعم الأعمال الخيرية المتنوعة. وبصفتنا شركة مسؤولة، فإننا نؤمن برد الجميل للمجتمع والعمل على إحداث فرق في حياة البشر. وقمنا في آخر نشاطاتنا في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات، بزيارة استوديو “مواهب بيوتفل بيبول” لقضاء بعض الوقت مع الفنانين الموهوبين والتعرف على قدراتهم الاستثنائية. ويقوم استوديو “مواهب بيوتفل بيبول” بدور كبير ومميز في إعادة تأهيل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإن تقديم الدعم له في هذا المسعى النبيل يشكل تجربة ثرية بالنسبة لنا”.
من جانبها، قالت ويمي دي ماكر، مدير تنفيذي في “مواهب بيوتفل بيبول”: “نوفر منصة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل مساعدتهم على تطوير مهاراتهم الحياتية والاجتماعية ومهارات التواصل وذلك من خلال الفنون. ويشكل الاستوديو مبادرة متواضعة منا لمساعدة هؤلاء الأشخاص على تعزيز ثقتهم بأنفسهم وجعلهم أكثر استقلالية عبر صقل مهاراتهم ودعهم من أجل أن يصبحوا أعضاء منتجين في المجتمع. وهذا هو التعاون الثاني مع شركة “ظفار العالمية”، ونحن في غاية الامتنان لهم لاقتطاع وقت من جدول أعمالهم من أجل قضاء يوم مع فنانينا، حيث يساعد ذلك على كسر الحواجز ويسهم في معرفة المزيد عن القدرات الكامنة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

2017-03-20T12:33:37+00:00 الإثنين 20, مارس 2017|التصنيفات: الإمارات العربية المتحدة, مجتمع|الكلمات الدلالية: , |