دبي – مينا هيرالد: وقعّت شركة سيمنس وهيئة كهرباء ومياه دبي اتفاقية مشتركة للتعاون في مشروع للبيانات المتقدمة سيُساهم في تمكين الهيئة من تحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، فضلاً عن ضمان تحقيقها لأعلى مستويات الأداء، الكفاءة والاعتمادية لأصولها المنتِجة للطاقة.

ووفقاً للاتفاقية، تعمل سيمنس وهيئة كهرباء ومياه دبي سوياً للتوصل لآليات وطرق جديدة ومبتكرة من أجل تحسين الكفاءة الحرارية للتوربينات وتوفير حلول مجدية اقتصادياً لرفع وتحسين الأداء والإدارة الأمثل للنفقات، فضلاً عن تقليل مستويات استهلاك الوقود وخفض الإنبعاثات الضارة. هذا وتُعتبر خدمات سيمنس لتطوير الأصول الرقمية، والتي هي جزء من الحلول الرقمية التي تُقدمها سيمنس لعملائها في قطاع الطاقة، من ضمن الركائز الأساسية لهذا المشروع، كذلك تطوير نظام تحكم ذكي للتوربينات الغازية طراز SGT5-4000F وقادر على التعلم الذاتي.


يُشار هنا أن خدمات سيمنس لتطوير الأصول الرقمية تعتمد على المراقبة الرقمية لأداء الوحدات مع إجراء تحليلات متقدمة للبيانات بهدف التركيز عن كثب على قضية محددة، مثل: تراجع مستويات الأداء بسبب التَقدُم في العمر وذلك بهدف تقديم توصيات متعلقة بأوضاع التشغيل المُثلى لمعالجة هذه القضية وغيرها من الأمور التي قد تؤدي إلى خفض أداء وحدات توليد الطاقة. وفي إطار هذا المشروع، تم رصد ومراقبة مستويات أداء عشرة توربينات غازية لهيئة كهرباء ومياه دبي من طراز SGT5-4000F على مدار الأشهر القليلة الماضية، وذلك في محطتي توليد الطاقة “إل – المرحلة الثانية” و “إم”.

واعتماداً على نتائج هذه الدراسة تقوم حالياً سيمنس وهيئة كهرباء ومياه دبي بتطوير حلول مبتكرة تتضمن أنظمة تحكم ذكية ذاتية التعلم للتوربينات الغازية بحيث تسمح هذه الأنظمة بالتعديل الآلي لدرجة الاحتراق داخل التوربينات لحل مسألة انخفاض الأداء حيث تعتمد هذه العملية على الجمع بين الديناميكا الحرارية للتوربينات الغازية مع وسائل متطورة للتحليل الآلي.

ومن المخطط اختبار نظام التحكم الجديد في مصنع سيمنس للتوربينات الغازية في العاصمة الألمانية برلين وذلك قبل دخولها الخدمة التشغيلية في محطات هيئة كهرباء ومياه دبي بنهاية عام 2017.

وستُساهم هذه الاتفاقية في الدفع بعلاقات التعاون طويلة الأمد بين سيمنس وهيئة كهرباء ومياه دبي إلى مستويات جديدة من الشراكة وتمهيد الطريق أمام المؤسستين للعمل سوياً على اكتشاف مزايا إضافية للخدمات الرقمية التي تعتمد على البيانات.

وكان تنفيذ هذا المشروع على التوربينات الغازية الخاصة بهيئة كهرباء ومياه دبي قد بدأ في سبتمبر 2016 ومن المخطط استكماله بحلول سبتمبر 2017. واليوم، فإن نحو 25 من توربينات سيمنس الغازية طراز E-class و F-class تُساهم في توليد 5,300 ميجاوات وهو ما يُمثل حوالي 53% من إجمالي قدرة توليد الطاقة الكهربائية لهيئة كهرباء ومياه دبي.

وتعليقاً على المشروع صرح المهندس، ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس – الإنتاج (الطاقة و المياه) بهيئة كهرباء ومياه دبي، قائلاً: “في سبيل تحقيق رؤية الهيئة في أن تصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي وتماشياً مع استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي 2021 الداعمة لخطة دبي 2021 فإننا نعمل سوية مع شركائنا من أجل تنفيذ مشروعات طاقة رائدة ومتقدمة لضمان تحقيق الاستدامة الاقتصادية والبيئية والاجتماعية لإمارة دبي”. وأضاف: “إن مشروع البيانات مع سيمنس هو خطوة أخرى للدفع بالمستويات الغير مسبوقة من التوافرية والاعتمادية للطاقة من خلال تقليل فترات توقف الأنظمة عن العمل والمساهمة في اكتشاف أي تحديات في عمليات التشغيل مُسبقاً، وسنواصل جهودنا الرامية إلى تبني تقنيّات رائدة و متطورة لتعظيم استغلال الموارد التي نمتلكها”.

ومن جهته أوضح جيانلويجي دي جيوفاني، نائب الرئيس التنفيذي الأول لإدارة خدمات الطاقة لسيمنس بالشرق الأوسط: “إن البيانات الضخمة تدفع حالياً بتحولات جذرية في صناعتنا كي تصبح منظومة رقمية بالكامل تعتمد على التقنيَّات الذكية”. وأضاف: “إن منهجنا في سيمنس يعتمد على العمل سويةً مع عملائنا لتطوير حلول وخدمات تعتمد على البيانات الرقمية تصب في مصلحة عملائنا ومصممة خصيصاً وفقاً لاحتياجات وأولويات كل عميل، كما أننا فخورون بتعاوننا مع هيئة كهرباء ومياه دبي لتلبية احتياجات الهيئة الهادفة لتحقيق المرونة التشغيلية وتعزيز مستويات أداء المحطات والقيام بالصيانة وفقاً لاحتياجات كل نظام وغيرها الكثير”.

يُذكر أن سيمنس تعمل على تنفيذ العديد من المشروعات وتكرِّس موارد ضخمة من أجل استغلال الإمكانيات الكاملة للتحول الرقمي في قطاع الطاقة، وفي هذا الإطار قامت سيمنس بتنفيذ مشاريع مماثلة لتطوير الأصول الرقمية اعتماداً على أنظمة التحكم الذكي والمتطورة في الأسواق التي تعمل على تردد 60 هيرتز للتوربينات الغازية من طرازي: SGT6-6000G و SGT6-5000F في الولايات المتحدة الأمريكية، كما يعمل قطاع خدمات توليد الطاقة في سيمنس إلى الدفع بمستويات تطور التقنيّات الرقمية وذلك استناداً إلى أكثر من 20 عاماً من الخبرة في مجال جمع وتحليل البيانات وذلك في إطار خدمات مراقبة وتحليل الطاقة ما يعرف باسم “Power Diagnostics® services”، وتعتمد خدمات سيمنس الرقمية في قطاع الطاقة على نظام التشغيل: MindSphere والذي يجمع بين تحليل البيانات المتقدمة مع خبرات سيمنس المُثبتَة لتمكين العملاء من تحقيق الاستغلال الأمثل لأصولهم من الطاقة لتحسين مستويات الاعتمادية والربحية.