“الإمارات للدراسات المصرفية” يحتفل بتخريج 30 مواطناً ومواطنة من برنامج “مصرفي”

دبي – مينا هيرالد: احتفل معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، بتخريج 30 مواطناً ومواطنة من برنامج “مصرفي” المخصص لتأهيل المواطنين للالتحاق بالعمل في القطاعات المصرفية والمالية.
وشارك ثلاث بنوك في إرسال الطلبة المتخرجين إلى المعهد للتدريب لاكتساب المعارف والمهارات التي تؤهلهم للعمل في القطاع المصرفي وهم بنك “رأس الخيمة الوطني” و”البنك العربي المتحد” و”بنك الاتحاد الوطني”.
وقال جمال الجسمي، مدير معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، أن البرنامج يمثل أحد المدخلات الهامة في رفع نسبة التوطين في المصارف نظراً لأن الخريجين يؤكدون استفادتهم من البرنامج في تطور مهاراتهم مما يأهلهم بشكل سريع لفهم كافة احتياجات ولوازم العمل بالقطاع المصرفي.
وأكد الجسمي على أهمية السير في خطط زيادة العنصر المواطن في القطاع المصرفي والمالي من خلال البرامج والدورات التأهيلية، مشيراً إلى أن نسبة المواطنين في برنامج “مصرفي” تبلغ نحو 100% حيث تم تصميمه خصيصاً ليتلاءم مع احتياجات المتدربين والمصارف إذ يمتد لمدة خمسة أسابيع ويضم منهج اللغة الإنجليزية والعمل المصرفي وأخلاقيات العمل وخدمة العملاء ومهارات الاتصال الإداري الفعال، وذلك علاوة على المنهج الأساسي في الأعمال المصرفية والخدمات البنكية.
وفي إطار الجهود الرامية لزيادة نسبة التوطين بالقطاع المصرفي، نظم المعهد معرضاً للتوظيف بشهر ديسمبر الماضي بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الموارد البشرية والتوطين والمصرف المركزي وهيئة التأمين، وذلك بهدف توظيف 1000 مواطن ومواطنة للعمل في القطاع المالي بالدولة، وحظي المعرض بزيارة 700 متقدم، كما دعم المعهد بنك الإمارات دبي الوطني من خلال تدريب 56 مواطنا في برنامج اللغة الإنجليزية لمدة 80 يوماً، كما قام المعهد بتدريب أكثر من 30 مواطناً من خلال برنامج تأهيلي لقطاع التأمين، وسيعمل المعهد خلال الفترة القادمة على مواصلة المتابعة لكافة الكوادر الوطنية التي تم تدريبها من خلال إشراكهم في برامج خاصة.

2017-04-19T14:49:34+00:00 الأربعاء 19, أبريل 2017|التصنيفات: الإمارات العربية المتحدة, مال|الكلمات الدلالية: , |