دبي – مينا هيرالد: انطلقت رسمياً أعمال الدورة السابعة عشرة من مؤتمر “مجموعة مشغلي شبكات الشرق الأوسط” (MENOG)، وسط مشاركة واسعة من اللاعبين الرئيسيين ضمن قطاع تشغيل شبكات الإنترنت الإقليمي. ويجمع الحدث، المستمر لغاية 20 أبريل الجاري في “فندق كراون بلازا” في العاصمة العُمانية مسقط، عدداً من أبرز الرواد والخبراء الدوليين والمعنيين بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتشغيل الشكبات لتبادل الخبرات ونقل المعرفة ومناقشة أبرز التحديات الناشئة التي تواجه نمو القطاع الحيوي.

ويشارك في الحدث ممثلون عن أهم الجهات الحكومية والشركات والمنظمات الوطنية والإقليمية والدولية، وعلى رأسها هيئة تنظيم الإتصالات في سلطنة عمان”، “عُمانتل” (Omantel)، “أوريدو” (Ooredoo)، “دو” (Du)، شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية “باليتكو” (Batelco)، “جوال” (Jawwal)، اوجيرو (OGERO), منظمة “رايب ان سي سي” (RIPE NCC)، “نيتفلكس” (Netflix)، غوغل (Google) الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول “جي إس إم إيه” (GSMA)، “آيكان” (ICANN)، جمعية الإنترنت “آيسوك” (ISOC)، المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم “آسرين” (ASREN)، الاتحاد العربي لمزودي خدمات الانترنت والاتصالات “أريسبا” (ARISPA)، “أكاماي تكنولوجيز” (Akamai Technologies)، “هواوي” (Huawei)، “جامعة السلطان قابوس” والكلية التقنية العليا في سلطنة عمان (HTC) وغيرها. ويوفر الحدث، الممتد على مدى يومين، فرصة مثالية للمشاركين الإقليميين والدوليين لتبادل الرؤى والأفكار والخبرات، والدخول في مناقشات معمقة حول أحدث الاتجاهات الناشئة والتطورات المؤثرة وأفضل الممارسات التي من شأنها إعادة صياغة ملامح قطاع تشغيل الشبكات في المستقبل.


وقال سعادة الدكتور حمد بن سالم الرواحي، الرئيس التنفيذي لـ “هيئة تنظيم الاتصالات في سلطنة عُمان”: “يشرّفنا أن تكون سلطنة عُمان الوجهة المضيفة للدورة السابعة عشرة من مؤتمر “مجموعة مشغلي شبكات الشرق الأوسط”، الذي يوفر منبراً مثالياً لإلقاء الضوء على التطورات المتسارعة التي تشهدها السلطنة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشبكات الإنترنت، فضلاً عن التعريف بالاستراتيجيات الحكومية والخطط المستقبلية الطموحة التي تستهدف تحسين ترتيب عُمان في مؤشرات التنافسية العالمية. ونثق بدورنا في “هيئة تنظيم الاتصالات في سلطنة عُمان” بأن الحدث سيكسبنا رؤى جديدة من شأنها دعم مساعينا الحثيثة لتحديث البنية التحتية وتطوير العمليات التشغيلية والنظم الداعمة لمسيرة التحول الرقمي في سلطنة عُمان.”

من جانبه، قال بول ريندِك، مدير العلاقات الخارجية في منظمة “رايب إن سي سي”: “يمثل مؤتمر “مجموعة مشغلي شبكات الشرق الأوسط” منصة هامة لتعزيز التواصل الفعال بين رواد قطاع تشغيل شبكات الإنترنت من المنطقة والعالم، فضلاً عن كونه فرصة استثنائية لتشجيع تبادل المعرفة الحديثة والخبرات الرائدة. ويتميز الحدث بسلسلة من الجلسات النقاشية التي تسلط الضوء على أحدث التطورات الحاصلة حالياً على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية، فضلاً عن استعراض الرؤى الاستشرافية التي تصب في خدمة مسيرة نمو القطاع، إلى جانب ورش العمل التقنية المتمحورة حول مجموعة من القضايا الملحة بإشراف نخبة الخبراء المختصين. وننظر بثقة حيال المؤتمر الذي سيناقش أهم الاتجاهات المؤثرة على واقع ومستقبل القطاع، فضلاً عن اقتراح الحلول الفضلى لمواجهة التحديات الناشئة بكفاءة وفعالية تامة. ونتطلع من جانبنا إلى المشاركة بفعالية في تبادل الخبرات والمعارف ووجهات النظر مع نظرائنا من مختلف أنحاء العالم على هامش جدول الأعمال.”

ومن المقرر أن يتناول جدول الأعمال عدداً من أهم القضايا الملحة، أبرزها الدور المحوري لـ “الإصدار السادس لعناوين بروتوكول الإنترنت” (IPv6)، الذي يوفر تريليونات من عناوين بروتوكول الإنترنت كبديل لبروتوكول (IPv4) الذي نفذ عالميا”ً، إلى جانب أهمية “نقاط تبادل الإنترنت” (IXPs).

ويتولى عدد من أبرز الخبراء الدوليين مسؤولية إدارة الجلسات النقاشية التي تحمل عناوين عدة، بما فيها “الفرص الضائعة”، “المحتوى وقران الإنترنت في الشرق الأوسط”، البنية التحتية الإلكترونية للبحث والتعليم في العالم العربي” وغيرها الكثير.