دبي – مينا هيرالد: أعلنت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، اليوم عن عزمها المشاركة للمرة الرابعة في معرض “سيبت 2017” العالمي المتخصص في قطاع التقنيات الرقمية.
ومن المقرر أن يجري المعرض التجاري في مدينة هانوفر الألمانية بين 20 – 24 مارس، وستتضمن الفعالية معرضاً ومؤتمرات وفعاليات للشركات وجلسات لإلقاء الكلمات. وستعمل سلطة واحة دبي للسيليكون خلال الفعالية المستمرة لخمسة أيام على تقديم مجموعة من فرص الاستثمار والحوافز لمجتمع الأعمال الألماني عبر جناحها رقم A12 الواقع في القاعة رقم 4، حيث ستقوم بالترويج لعروض الواحة للزوار من المستثمرين ورواد الأعمال وصنّاع القرار وكبار التنفيذيين في الشركات العالمية.
وبهذه المناسبة، قال عدنان جمعة البحر، نائب الرئيس – إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة واحة دبي للسيليكون: “تتمتع ألمانيا بسمعة طيبة في مجال الأبحاث والتطوير في القطاع التكنولوجي، مما يسهم في رسم آفاق المشهد التكنولوجي على المستوى الدولي. لقد أصبح معرض ’سيبت‘ من أهم الفعاليات ضمن أجندتنا السنوية، ويعتبر منصة مثالية تمكّن سلطة واحة دبي للسيليكون من تسليط الضوء على عروضها المميزة التي تلبي كافة احتياجات الشركات التقنية ورواد الأعمال الذين يتطلعون إلى تأسيس أعمالهم وشركاتهم في منطقة الشرق الأوسط”.
وأضاف: “إن مشاركة سلطة واحة دبي للسيليكون في أكبر معرض لتكنولوجيا المعلومات في العالم سيدعم الرؤية الطموحة لقيادتنا الرشيدة في تحويل إمارة دبي إلى أذكى وأسعد مدينة في العالم. كما سنقوم باستعراض مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك” المملوك بالكامل من سلطة واحة دبي للسيليكون والذي يعتبر الحاضنة التكنولوجية الأكبر من نوعها في المنطقة ويحتضن 18 شركة ناشئة ألمانية حالياً. وبالإضافة إلى ذلك، سنقوم بالتعريف بمشروع ’سيليكون بارك‘، أول مشروع من نوعه لمدينة ذكية متكاملة يتم إنشاؤها حالياً في واحة دبي للسيليكون”.
يذكر أن واحة دبي للسيليكون تتميز بمنظومتها الداعمة والمصممة خصيصاً لتلبية متطلبات قطاع تكنولوجيا المعلومات، وقد اكتسبت سمعة طيبة بصفتها منطقة حرة عالمية المستوى. ويمكن للشركات المهتمة بتأسيس أعمالها في المجمع التكنولوجي المتطور أن تستفيد من فرص النمو الواعدة، وتكاليف العمليات التنافسية، والبنية التحتية المتطورة، وشبكة تكنولوجيا المعلومات المتقدمة، وميزة التملك الكامل، ودعم الأعمال وغيرها من التسهيلات الفريدة.
جدير بالذكر أن واحة دبي للسيليكون مملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، وتنشط كمجمع تكنولوجي يعمل كمنطقة حرة للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي تسعى إلى تأسيس مقرات لها في دبي.