سوق تحليلات البيانات السحابية في المملكة تتجاوز 280 مليون ريال في 2019

الرياض – مينا هيرالد: قال قادة من قطاعات أعمال مختلفة مؤخراً، إن النمو في سوق التحليلات البيانية السحابية في المملكة العربية السعودية، والمقدّر بخمسة عشر ضعفاً، من شأنه أن يدفع عجلات الابتكار في القطاعات الرئيسية في البلاد، ضمن سياق المساعي الرامية للوصول إلى أهداف رؤية المملكة للعام 2030.

ويُتوقع بحلول العام 2019، أن تتجاوز قيمة سوق تحليلات البيانات السحابية في المملكة 280 مليون ريال، مقارنة بقيمة بلغت 20 مليون ريال في العام 2014، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن شركة “مايكرو ماركت مونيتر”.

وفي التفاصيل، أكّد محمد الناصر المدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة في شركة الناصر للتجارة والاستيراد، أن حلول الحوسبة السحابية تتيح للمصنعين دعم أهداف الرؤية السعودية 2030 المتمثلة في زيادة توطين المهن وتنويع النمو الاقتصادي، وأضاف: “تُمكّن تحليلات البيانات السحابية صانعي القرار في الشركات والمؤسسات السعودية من التمتع بإمكانية الاطلاع الفوري على البيانات اللحظية المتعلقة بسلاسل التوريد والعملاء والموظفين، ما يعينهم في اتخاذ قرارات أفضل وبناء نماذج أعمال رقمية جديدة”.

واستخدمت شركة الناصر للتجارة والاستيراد الحلول السحابية من شركة “إس إيه بي”، عملاقة برمجيات الأعمال العالمية المختصة بتمكين القطاعات من إحداث التحوّل الرقمي المنشود، لتنجح في تحسين التخطيط لإعداد المواد بنسبة 40 بالمئة. وفازت الشركة بمعية شريكتها “آي إس واي إكس تكنولوجيز” بجائزة ذهبية ضمن جوائز “إس إيه بي” للجودة على مستوى منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك تكريماً للتطبيقات المبتكرة لحلول التحليلات البيانية من “إس إيه بي”.

ونالت كذلك كل من الهيئة العامة للزكاة والدخل بمعية شريكتها “إنفينيو”، والشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن (معدنية) بمعية شريكتها “بسكار” لتقنية المعلومات، وشركة الكهرباء السعودية وشركة التصنيع الوطنية بمعية شريكتهما “كوجنيزانت”، جوائز من “إس إيه بي” على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لـ “معدنية” المهندس شاكر بن نافل العتيبي، إن شدّة تعقيد الأعمال في قطاعات التصنيع والبتروكيماويات تجعلها بحاجة إلى “حلول سحابية فورية لتعزيز العمليات وخفض التكاليف وتفريغ الموظفين للتركيز على العمليات الحرجة”، لافتاً إلى أن من شأن ذلك “الارتقاء بتجربة العملاء إلى مستوى أرفع”، وأضاف: “نلتزم في شركة معدنية بالاستفادة من أحدث الحلول السحابية دعماً لأهداف التوطين والتنويع الاقتصاديين التي حددتها الرؤية السعودية 2030”.

وقد جاءت تلك التصريحات على هامش اليوم السعودي للحوسبة السحابية الذي تنظمه عملاقة برمجيات الأعمال العالمية “إس إيه بي”، التي لديها 125 مليون مشترك سحابي حول العالم يستفيدون مما يزيد على 30 حلاً برمجياً سحابياً لجميع قطاعات الأعمال التجارية.

وأبدى أحمد الفيفي المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي” في السعودية والبحرين واليمن، ثقته في أن اعتماد الحوسبة السحابية سيكون “عاملاً أساسياً في تحقيق التحول الرقمي وتعزيز القدرة التنافسية للأعمال التجارية على الصعيد الوطني”، وقال: “يُظهر الحضور الكبير الذي شهده “يوم إس إيه بي السحابي الأول” مستوى ملحوظاً من إقبال المؤسسات والشركات السعودية العاملة في جميع القطاعات على الحلول السحابية الفورية، التي تمكّنها من التمتع برؤية فورية لحظية وتحسين عملية اتخاذ القرار، ما من شأنه دفع عجلات النمو الاقتصادي السعودي قُدماً”.