دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة “لوفتهانزا” عن استثمار نحو 500 مليون يورو في الابتكارات، بما في ذلك تطوير وتحسين المنتجات والخدمات الرقمية المخصصة عبر أنحاء المجموعة خلال الفترة الممتدة من الآن وحتى عام 2020. ويأتي ذلك في إطار مضي المجموعة قدماً نحو الاستثمار في مجالات التحول الرقمي للمنتجات وتخصيصها وإضفاء الطابع الشخصي عليها، بما يلبي احتياجات العملاء.

وفي هذا الصدد، قالت هايكه برلينباخ، النائب الأول للرئيس لمبيعات ناقلات مجموعة “لوفتهانزا” والرئيس التجاري لمركز عمليات فرانكفورت، خلال زيارتها الأولى إلى دبي عقب توليها منصبها الجديد: “تستعد ’لوفتهانزا‘ للارتقاء بمعايير تجربة سفر عملائها. وفي إطار توجهنا الاستثماري، بادرنا بإطلاق طائراتنا الحديثة، وسوف نواصل البحث عن طرق وأفكار جديدة لإطلاق خدمات مبتكرة والتي يتوافر بعضها حالياً، ما يجعل مجموعة ’لوفتهانزا‘ جاهزة للمستقبل ومعايشة العصر الرقمي الآن. وسوف تسهم عملية التحول الرقمي وتخصيص الخدمات وإضفاء الطابع الشخصي عليها في أن نسبق منافسينا ونتفوق عليهم، ما يسمح لنا بأن نكون الخيار الأول للمسافرين”.


وتعمل مجموعة “لوفتهانزا” على الاستجابة لخيارات العملاء المفضلة سواء كان ذلك جواً خلال الرحلة أو أرضاً قبل السفر، وذلك من خلال منتجات وخدمات رقمية مصممة خصيصاً لهم. وحالياً، يمكن للمسافرين فعلياً تنزيل 250 صحيفة ومجلة كصحف إلكترونية، وأظهر ما يزيد عن 200 ألف عملية تنزيل في شهر فبراير الماضي فقط مدى ترحيب وحماس العملاء لهذه الخدمة الجديدة. وعند البحث عن أفضل أسعار الرحلات، يمكن للعملاء التوجه بأسئلتهم واستفساراتهم إلى برنامج المحادثة الإلكتروني “ميلدرد”. كما يمكنهم الدخول إلى المعلومات الحالية المتعلقة برحلتهم من خلال ساعة “أبل” أثناء الرحلة، وغيرها الكثير. ومؤخراً، كانت المجموعة تعكف على تطوير تطبيق جديد لـ “جوجل هوم” “المساعد الشخصي”. وسوف يتمكن الجهاز الصغير قريباً من استخدام النصوص في تكنولوجيا الحوار للإجابة على الأسئلة التي تتعلق برحلات “لوفتهانزا” المقبلة.

ومن جانبه، قال كارستن زانج، مدير أول مجموعة “لوفتهانزا” في منطقة الخليج وإيران وباكستان وأفغانستان: “أصبح إضفاء الطابع الشخصي وتخصيص المنتجات والخدمات من المحركات الرئيسية للسفر سواء بغرض العمل أو السياحة. وتعد الراحة والسهولة التامة من العوامل المهمة للمسافرين عند الانتقال من وجهة إلى أخرى. وعلاوة على ذلك، تمتلك مجموعة ’لوفتهانزا‘ شبكة واسعة تغطي الكثير من الوجهات عن طريق الناقلات التابعة لها، مثل الخطوط الجوية الألمانية ’لوفتهانزا‘، والخطوط الجوية السويسرية ’سويس‘، والخطوط الجوية النمساوية، والخطوط الجوية البلجيكية، و’يورو وينجز‘. وهذا ما جعلنا في ’لوفتهانزا‘ نسعى دائماً إلى التطور المستمر لتلبية احتياجات مسافرينا وجعل السفر بالنسبة لهم أمراً أكثر سهولة وحسب طلبهم. وفي الوقت الذي أصبحت فيه وسائل التواصل الاجتماعي والتحول الرقمي تلعب دوراً كبيراً في حياة عملائنا اليومية، فإننا نسعى كذلك إلى تلبية احتياجاتهم في هذا الجانب”.

ولا يعني التحليق على ارتفاع 10 آلاف متر على رحلات “لوفتهانزا” طويلة المدى أنه يتعين على الراكب أن يفقد الاتصال بالأرض، حيث توفر نقطة “واي-فاي” القوية والشبكة اللاسلكية على متن الطائرة أفضل الظروف لتصفح الإنترنت واستخدام خدمات البيانات المتنقلة عن طريق خدمة الهاتف المتحرك “جي إس إم”. ويمكن إجراء مجموعة من العمليات بفعالية تامة مثل تصفح الشبكة، والدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي، وإرسال الرسائل الإلكترونية مع مرفقات كبيرة، واستخدام المسافر لشبكته المؤسسية الخاصة عن طريق الشبكة الافتراضية الخاصة “VPN”. وتزود بوابة “فلاي نت” “FlyNet” المجانية والحصرية من “لوفتهانزا” المستخدمين بأخبار ومعلومات شاملة عن الرحلة، فضلاً عن إمكانية الوصول إلى معلومات عن رحلات ووجهات “لوفتهانزا”، وقنوات البث التلفزيوني المباشر، والتسوق وغيرها.