مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يوقع اتفاقيـة شراكـة مع كبرى شركات التطوير العقاري في إطار مبادرته لعام الخير 2017 فيكم الخير

أبوظبي – مينا هيرالد: تماشياً مع الاستراتيجيـة الوطنيـة لعام الخير 2017 التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – حفظه اللـه، وقع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال فعاليات اليوم الثاني من معرض سيتي سكيب 2017 – أبوظبي، في إطار مبادرته التي أطلقها بمناسبة عام الخير مبادرة “فيكم الخير”، اتفاقية شراكة مع 9 من كبرى شركات التطوير العقاري بهدف تفعيل مساهمات القطاع الخاص وتطويرها في المسؤولية المجتمعية.
لقد أتى توقيع هذه الاتفاقية في أعقاب “خلوة عام الخير” التي نظمها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يوم 10 أبريل الجاري بحضور ممثلين عن شركات التطوير العقاري وموظفي المجلس، حيث تضمنت الخلوة جلسات نقاشية حول المحاور الثلاثة لمبادرة عام الخير التي أراد لها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله أن تركز عملها على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وترسخ روح التطوع، وترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة.
وخرج المشاركون في أعقاب انتهاء أعمال هذه الخلوة بعدة مبادرات بناءة تخدم المحاور الثلاثة، كان من أبرزها مبادرة شركات التطوير العقاري التي أعربت عن استعدادها التام والكامل للإسهام في بناء مرافق مجتمعية في مختلف مناطق الإمارة تشمل الحدائق العامة، والمساجد، والمنتزهات، والمراكز المجتمعية لخدمة سكان تلك المناطق وتلبية احتياجاتهم.
وقع الاتفاقية سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وكل من سعادة محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقاريـة والسيد سفيان المرزوقي، الرئيس التنفيذي لشركة التطوير والاستثمار السياحي والسيد محمد الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة ميرال لإدارة الأصول، والسيد عبداللـه السعدي، العضو المنتدب للشركة الوطنية للاستثمار والسيد خليفة يوسف خوري ، نائب رئيس مجلس إدارة القدرة القابضـة، والسيد سامح مهتدي، الرئيس التنفيذي لشركة بلوم القابضـة، والسيد نادر الحمادي، رئيس مجلس إدارة شركة طموح العقاريـة والسيد محمد مهنا القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة منازل العقاريـة، والسيد منير حيدر، الرئيس التنفيذي لشركة لييد للتطوير العقاري. وبحضور سعادة مريم محمد الرميثي المدير العام لمؤسسة التنمية الأسريـة ممثل إمارة أبوظبي في اللجنة التنسيقية المركزية لعام الخير.
ويتعاون مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بموجب الاتفاقية، مع شركات التطوير العقاري في بناء مرافق مجتمعية متنوعة بالإضافة إلى تنظيم الأنشطة ذات الطابع المجتمعي، بالإضافـة إلى إطلاق مبادرات لتكريم شهدائنا الأبرار للتعبير عن العرفان بالجميل لما قدموه للوطن. وعلى خلفية هذا التعاون، سيتم تشكيل فرق عمل، وذلك لوضع آلية ومنهجية لإدارة تلك المساهمات، ووضع خطة عمل وجدول زمني يتضمنان المواقع والتكاليف. ويأخذ بعين الاعتبار الأماكن والمشاريع التي تم الاتفاق عليه.
وتعليقاً على توقيع الاتفاقية، صرح سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “إننا فخورون بمساهمة القطاع الخاص وحرصه على تعزيز التعاون معنا في سبيل تطوير مناطق حضريـة مستدامة ومتكاملـة تفي باحتياجات المجتمع والارتقاء بجودة الحياة.”
وأعرب الأحبابي عن سعادته بحجم المساهمات التي تم تقديمه قائلاً: “يسرنا الإعلان عن إجمالي حجم المساهمات الناتجة عن هذه المبادرة، والتي تجاوزت 320 مليون درهم سيتم تخصيصها لمشاريع خدمية ومجتمعية في إمارة أبوظبي، ما يعكس ثقافة حب العطاء وعمل الخير التي رسخها فينا الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، والتي تعززت برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.”
وأعربت سعادة مريم محمد الرميثي ممثل إمارة أبوظبي في اللجنة التنسيقية المركزية لعام الخير عن سعادتها بالنجاح الذي حققته المبادرة قائلةً: إن هذه المبادرة تأتي ترجمة واستجابة سريعة لتوجيهات صاحب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – بإعلان 2017 عاماً للخير، وهي إحدى المبادرات الرئيسة ضمن استراتيجية إمارة أبوظبي في عام الخير والتي يحرص المجلس التنفيذي الموقر لإمارة أبوظبي على أن يدفع بكافة الجهود في سبيل إنجاحها في هذا العام الذي يعكس توجه حكومة دولة الإمارات في تقديم أعمال الخير بلا حدود ولكافة المحتاجين على مستوى العالم، وهذا ما غرسه والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – وسارت عليه فيما بعد قيادة دولة الإمارات حفظها الله.
إن مشاركة القطاع الاقتصادي في إمارة أبوظبي في دعم مبادرات عام الخير يؤكد قوة ومتانة هذا القطاع وإيمان القائمين عليه بأهمية الشراكة والمسؤولية المجتمعية التي تعتبر أحد محاور عام الخير التي أُعلنَ عنها وتصب في خدمة الوطن، وتدفع بالعمل الخيري فيه إلى آفاق أرحب، وأشمل، وتضع الجميع في موقع المسؤولية، ولا شك في قدرة اقتصادنا الإماراتي على التفاعل مع هذه المبادرة التي كُرّست كما أراد لها صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – وعمِلت على تعزيزها حكومة دولة الإمارات من أجل شهداء الإمارات تكريماً لهم، وتخليداً لذكراهم، وتذكيراً بما قدموه في سبيل الوطن والأمة من تضحيات.
وفي هذه المناسبة يسرني أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لمجلس أبوظبي للتطوير العمراني لما بذله من جهود للوصول بهذه المبادرة إلى مسارها الصحيح من خلال المشروعات التي أعلن عنها اليوم والتي تتجاوز قيمتها 323 مليون درهم ستذهب جميعها لأعمال الخير في عام الخير، كما أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكافة الداعمين والمساهمين في هذه المبادرة من كبرى شركات التطوير العقاري في إمارة أبوظبي.
وفي سياق متصل بأهمية مبادرة عام الخير قال سعادة محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: “نوه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بأهمية تعزيز المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص خلال إطلاق مبادرة “عام الخير”، وذلك بهدف تشجيع دورنا في خدمة الدولة والمساهمة في تنميتها. وكشركة رائدة في تطوير المشاريع العقارية في أبوظبي، تفتخر شركة الدار العقارية في دعم رؤية سموه بالشراكة مع مجلس التخطيط العمراني. ونحن نتوجه بجزيل الشكر والتقدير الى المجلس لقيادتهم الحكيمة في هذه المبادرة المتميزة.”
وأشار المبارك، في إطار حرصها في دعم مبادرة “فيكم الخير، ستقوم الدار العقارية ببناء سبعة مساجد بقيمة 130 مليون درهم في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي.
ومن جانبه، قال سفيان حسن المرزوقي الرئيس التنفيذي لشركة التطوير والاستثمار السياحي: “إن مشاركتنا في مبادرة (فيكم الخير) تأتي استجابة لتوجيهات لقيادتنا الرشيدة تجاه دعم (عام الخير)، وهو ما يندرج في إطار الالتزام بمسؤولياتنا الاجتماعية التي نضعها في صدارة أولوياتنا. ومن المؤكد أن تسهم هذه المشاركة في دعم جهود القطاعين الحكومي والخاص نحو تعزيز مبادئ العطاء والعمل الخيري الذي يصب في تحقيق التنمية المجتمعية والتطور الاقتصادي المستدام في دولة الإمارات”.
وأشار المرزوقي: “تواصل شركة التطوير والاستثمار السياحي سعيها من أجل المساهمة في خدمة المجتمع والعمل على إنجاح المبادرات المجتمعية التي تتماشى مع أهداف عام الخير، الأمر الذي يعتبر مقوماً استراتيجياً للشركة في تحقيق مستهدفاتها الوطنية والإنسانية”.
وفي هذا الصدد، قال محمد عبد الله الزعابي، الرئيس التنفيذي لميرال: “نؤكد في ميرال مواصلة النهج والمحافظة على الإرث والبصمة الكبيرة التي تركها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في مجال العمل الإنساني. بالتالي، فنحن ملتزمون بدعم المجتمعات المحلية بشكل مستمر بما يتماشى مع “عام الخير” المبادرة الوطنية الواسعة التي أطلقها صاحب السمو رئيس الدولة لهذا العام. وسنعمل بشكل وثيق من خلال هذه المبادرة مع مختلف المؤسسات في الدولة، من أجل الإيفاء بهذا الوعد والمساهمة في الدفع قدماً بمسيرة التقدم والنماء لشعبنا”.
كما أكد السيد خليفة يوسف خوري، نائب رئيس مجلس إدارة القدرة القابضـة، أن مشاركتنا في مبادرة عام الخير 2017 “فيكم الخير” مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أتت متماشية مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، لعام الخير في 2017، وتسعى من خلالها شركة القدرة القابضة إلى المساهمة في ترسيخ مبدأ المسؤولية المجتمعية باعتبارها شركة إماراتية وطنية وشريك أساسي في مسيرة التنمية التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأضاف قائلاً: “نُساهم في شركة القدرة القابضة في عام الخير لترسيخ قيم الخير والعطاء، وتعميق حس المسؤولية لدى الأفراد والشركات والمؤسسات تجاه المجتمع والوطن، ونطمح إلى تحقيق أقصى العوائد الاجتماعية والاقتصادية لما فيه صالح المساهمين والمتعاملين والموظفين والمجتمع بوجه عام.”
وقال سامح مهتدي، الرئيس التنفيذي لشركة “بلووم القابضة”: “نثمن جهود مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في إطلاق هذه المبادرة التي من شأنها نشر ثقافة العطاء بين المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة والارتقاء بالعمل المجتمعي بما يساهم في تماسك المجتمع وترابطه. تولي شركة بلووم القابضة اهتماماً خاصاً لتوفير الدعم اللازم لمختلف الجهات التي تسعى لتلبية الاحتياجات الأساسية لأكثر شرائح المجتمع حاجة، ودعم المبادرات الهادفة التي تساهم في إحداث تأثير إيجابي على أفراد المجتمع.”
وأضاف مهتدي: “نحن فخورون بدعمنا لمبادرة “فيكم الخير” انطلاقاً من إدراكنا لأهمية المسؤولية الاجتماعية الملقاة على عاتقنا باعتبارنا شركة وطنية تلعب دوراً رائداً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات من خلال تطوير المجتمعات المتكاملة والمستدامة التي تتوفر فيها كافة الخدمات والمرافق، وبناء مؤسسات تعليمية عالمية المستوى تساهم في توفير فرص تعليمية عالية الجودة وتضمن تخريج أجيال متميزة.”
وأعرب السيد نادر الحمادي، رئيس مجلس إدارة شركة طموح العقاريـة عن سعادته بمشاركة الشركة في هذه المبادرة قائلاً: ” يسرنا المشاركة في مبادرة “فيكم الخير” التي أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، والتي تجسد قيم الخير والعطاء المتأصلة فينا جميعا باعتبارنا مطورين ومقيمين في دولة الإمارات. ونحن نسعى دائماً لتسخير خبراتنا لتطوير دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وبمناسبة توقيع الاتفاقية، قالت حمدة الشامسي، مدير إدارة الأبحاث والتطوير في قطاع الشؤون الاستراتيجية ورئيس لجنة المسؤولية المجتمعية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “يشكل معرض سيتي سكيب أبوظبي منصة مثالية لتأسيس شراكات متينة بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وشركات القطاع العقاري، والتي سيكون لها دور في توسيع نطاق أعمال الخير لتشمل مجتمعات أبوظبي كافة”.
وأضافت: “مع توقيع الاتفاقية فنحن الآن على أتم الاستعداد لبدء المرحلة التالية من المبادرة التي نتعاون من خلالها مع شركائنا على تحديد تفاصيل كل مبادرة قبل العمل على تنفيذها. وندعو أفراد المجتمع في أبوظبي لتقديم آرائهم ومقترحاتهم لنتمكن من تلبية أهداف عام الخير على أتم وجه”.
ويوجه المجلس دعوة عامة للمجتمع في أبوظبي للمساهمة بآرائهم ومقترحاتهم من خلال استخدام وسم #فيكم_الخير عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ ستأخذ كافة الآراء والمقترحات بعين الاعتبار من أجل تعزيز قنوات التواصل والتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص في خدمة المجتمع والمساهمة في مسيرته التنموية.