صافي أرباح بــ (45) مليون درهم بنسبة  نمو(179)% مقارنة بـ 16.1 مليون درهم في النصف الأول من 2014

سياسة التنويع تعمل على تصدَر الأعمال على المدى الطويل

أبرز النقاط الأساسية

  • بلغ صافي أرباح النصف الأول من 2015 بــ (45) مليون درهم ونسبة  نمو(179)% مقارنة بـ 16.1 مليون درهم في 2014 لنفس الفترة على خلفية زيادة هوامش الربح، وتخفيض الكلفة المالية واتباع منهاج القيمة السوقية  للاستثمار العقاري.
  • إنخفضت الإيرادات الى 262.8 مليون درهم في 2015 بنسبة إنخفاض 8% مقارنة بـ 284.5 مليون درهم لنفس الفترة في  2014  بعد تسليم مشروع ” الريف داون تاون” في 2014. 
  • أرتفع الربح ما قبل الإهلاك من 56.1 إلى 77.9 مليون درهم  في النصف الاول لـ2015  بنسبة قدرها 39% على خلفية إرتفاع هوامش الربح الناتج عن مبيع العقارات وبرنامج تخفيض الكلفة الإدراية.
  • إتجاه الشركة للتوسع في  الإيرادات الغير دورية المتنامية من خلال سياسة التنويع. 

أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة منازل العقارية “منازل”، إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن نتائجها المالية للنصف الأول المنتهي في 30 يونيومن 2015 (النصف الأول من عام 2015).

أظهرت منازل العقارية أداءً قوياً في هذه الفترة بعائد ربحي عالي في ظل إنتهاجها سياسة إعادة هيكلة الشركة مقترنة بتطبيق إستراتيجية أعمال جديدة متكاملة مرتكزة على  الإيرادات الغير دورية من خلال التنويع في القطاعات المتنامية ذات الصلة.   

وفي سياق الإستراتيجية الجديدة، فقد تم إدراج شركة “منازل العقارية” في سوق أبوظبي للأوراق المالية في أواخر 2014، معتمدة على تطبيقها لسياسة الحوكمة بشكل متكامل في سبيل دعمها لإستراتيجية نموها على المدى الطويل.   

سجلت “منازل العقارية” في هذه الفترة صافي أرباح للفترة المنتهية في 30 يونيو بما يعادل (45) مليون درهم إماراتي بنسبة نمو (179)% مقارنة بـ(16.1) مليون درهم للنصف الأول من عام 2014. تعد هذه الزيادة مدفوعة بجهود الشركة نحو زيادة الهوامش الربحية جرَاء بيع العقارات، وتخفيض الكلفة المالية واتباع منهاج القيمة السوقية  للإستثمار العقاري. وقدرت الإيرادات  بـ (262.8) مليون درهم مقارنة بـ(284.5) مليون درهم في النصف الأول من 2014 وخاصة مع  تسليم  “الريف داون تاون”  في 2014.

وارتفع نمو ما قبل الإهلاك خلال هذه الفترة  بنسبة (39)% بإرتفاع من (56.1) مليون درهم إلى(77.9) مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويعزى هذا النمو إلى إنتهاج منازل لبرنامج تخفيض الكلفة، وهو الإتجاه الإدراي، ويتخلله عمليات إعادة التفاوض مع البنوك القائمة من أجل تخفيض الكلفة المالية.

وفي  تعليقه على نتائج النصف الأول، قال السيد محمد مهنا القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة منازل: “إنه لمن دواعي سروري الإعلان عن نتائج النصف الأول من 2015. فقد أظهرت “منازل العقارية” تقدماً كبيراً في عمليات إعادة الهيكلة خلال السنة بهدف التركيز على إقتناص فرص النمو المتاحة في القطاعات الجديدة من السوق والنشطة منها، مستفيدين من خبراتنا في القطاعات السكنية والتجارية في السوق العقاري. فقد أطلقت “منازل العقارية” مشروع الريف(2) عقب النجاح الذي حققناه في مشروع  “الريف” من خلال المبيعات العالية التي كانت موضع توقعاتنا. إننا متحمسون للغاية لإحراز المزيد من التقدم ونتطلع إلى الإعلان عن تطورات أخرى في الفترة القادمة قريباً”. 

وعلَق السيد حسن فهمي، الرئيس التنفيذي لمنازل العقارية قائلاً:

” أظهرت منازل العقارية أداءً قوياً في النصف الأول من هذا العام، الأمر الذي يبرز قوة أعمالنا واستثماراتنا. فقد حققت الشركة زيادة في صافي الأرباح في هذه الفترة وصلت إلى (45) مليون درهم. فقد قمنا بإطلاق برنامج تخفيض الكلفة وتحسين الأرباح، وتتزامن تلك المبادرات مع إطلاق مشاريع جديدة لمنازل في النصف الثاني من 2015 حيث من المتوقع لهذه المشاريع أن تحقق نتائج إيجابية على أدائنا في الفترة المقبلة.

فقد قامت “منازل” بتسليم 1.818 شقة سكنية، وعدد 2.376 فلل من خلال مشروع “الريف” الذي تم الإنتهاء منه في 2014. فنحن الأن في صدد التركيز على مشروع ” الريف 2″ والذي يتألف من 860 فيلا الواقعة بالقرب من مدينة خليفة الصناعية في ابو ظبي (كيزاد). فنحن مستمرون في إستغلال جميع فرص النمو ونعمل على تسخيرها لصالح الخطط التنموية لمجموعة شركاتنا من خلال سياسة التنويع. حيث أننا نقوم بدراسة وتحليل كافة الفرص المتاحة على المستوى المحلي والدولي. ولازال توجهنا منصب على فكرة التوسع والإرتقاء بالعلامة التجارية “منازل” وتعزيز سمعتها على مدى السنوات القادمة”.