الشركة تفوز بمناقصة الخدمات الصوتية الثابتة العامة (VOICE II) المتعلقة بخدمة المؤسسات الأوروبية الكبرى

دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة بريتيش تيليكوم “بي تي” اليوم عن إبرامها لعقد جديد مع المفوضية الأوروبية تقوم بموجبه بتقديم الخدمات الصوتية في 21 مؤسسة و وكالة وهيئة أوروبية كبرى، بما فيها المفوضية الأوروبية، والمجلس الأوروبي،  وكالة الدفاع الأوروبية. ويستمر تطبيق إطار العمل بهذا العقد حتى سبع سنوات، كما تتجاوز قيمته الـ 15 مليون يورو. وتجدر الإشارة إلى أن هذا العقد هو الثاني الذي تقوم المفوضية الأوروبية بمنحه لشركة بي تي خلال العام 2015.

وبموجب هذا العقد، ستقوم شركة بي تي بتوريد خدمات صوتية للخطوط الثابتة في مواقع تنتشر ضمن كل من بلجيكا ولوكسمبورغ وستراسبورغ، وذلك باستخدام حزمة حلول BT One Voice من شركة بي تي.

ويستند الحل الجديد على حزمة حلول BT One Voice SIP، التي تتيح للعملاء إمكانية توحيد البنية التحتية للاتصالات، وإعداد الأرضية المناسبة لاستخدام أدوات الاتصالات والتشاركية الموحدة (UCC)، مثل الرسائل الفورية (IM)، والاتصال المباشر، والاتصال المرئي.

في هذا السياق قال كورادو سيولا، رئيس أسواق الاتصالات الأوروبية والعالمية لدى شركة بي تي غلوبال سيرفيسيس: “إنه لمن دواعي فخرنا ترسيخ علاقتنا الوطيدة مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، التي نعمل على تجهيزها بمجموعة واسعة من خدمات تقنية المعلومات الشبكية. ويهدف العقد المبرم فيما بيننا اليوم إلى تحسين خطوط الاتصالات الثابتة ضمن تلك المؤسسات، قد تبدو الخدمات الصوتية إلى حد ما قديمة الطراز، لكنها في غاية الأهمية بالنسبة لهذه المؤسسات. ومن خلال تحديث التقنيات المستخدمة، سنعمل على تمكين الاتحاد الأوروبي من إدارة البنية التحتية لأنظمة الاتصالات الخاصة به بأسلوب أكثر فعالية وكفاءة، وذلك عبر الجمع ما بين الاتصالات الصوتية وباقي أنواع وسائط الاتصال والتواصل الأخرى، فضلاً عن تحقيق توفيراً ملموساً في التكاليف. كما أننا نتطلع قدماً إلى وضع خبرتنا العالمية مرة أخرى في خدمة الاتحاد الأوروبي، ومؤسساته ومواطنيه”.

وكانت شركة بي تي قد وقعت في شهر مارس الماضي عقداً مع المفوضية الأوروبية تقدر قيمته بـ 55.7 مليون يورو، وهو يمتد لفترة تتجاوز الـ 5 سنوات، وتنص بنود هذا العقد على تأمين وصول مخصص إلى شبكة الإنترنت لجميع المؤسسات والوكالات والهيئات الأوروبية الرئيسية في جميع أنحاء الدول الأعضاء البالغ عددها 28 دولة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة بي تي تعمل على تقديم العديد من الخدمات للاتحاد الأوروبي منذ أكثر من عقد من الزمان، وذلك استناداً على خبرتها العريقة في تلبية احتياجات المؤسسات الحكومية على الصعيد الإقليمي والمحلي والعالمي في جميع أنحاء العالم.