نمو الإقبال بنسبة 12% بفضل مبادرات مبتكرة شملت فتح أبواب المراكز منذ ساعات الصباح الأولى

الرياض – مينا هيرالد: أعلنت المراكز العربية، أكبر مطور ومالك ومشغل للمراكز التجارية في المملكة العربية السعودية، اليوم عن استقطاب مرافقها لـ 15 مليون زائر خلال شهر رمضان المبارك، محققة زيادة بنسبة 12% مقارنة بالأرقام المسجلة خلال العام المنصرم، لتحقق الشركة رقماً قياسياً في عدد الزوار المتوافدين إلى مراكزها في الشهر الفضيل.

وكان مجمع العرب في جدة في الصدارة محققاً زيادة قدرها 26% في أعداد الزوار خلال هذه الفترة. ومن ضمن محفظة الشركة المكونة من 17 مركزاً تجارياً تتوزع في 10 مدن، كانت المراكز الأكثر استقطاباً للزوار هي عزيز مول في جدة، النخيل مول وخريص مول في الرياض، والتي شهدت أيضاً تضاعف أعداد الزوار عبر المنصات الرقمية خلال شهر رمضان المبارك.

وبهذه المناسبة قال سايمون ويلكوك، الرئيس التنفيذي لشركة المراكز العربية: “يسرنا الإعلان عن تسجيل مراكزنا لعدد قياسي من الزوار خلال شهر رمضان المبارك، إذ نجحت منشآتنا في ترسيخ مكانتها كوجهات أولى ومفضلة للعملاء في المجتمع المحلي. ويبرز هذا الأمر جلياً خلال الشهر الفضيل، عندما يتوجه المستهلكون لشراء المواد الغذائية، الهدايا، ومواد أخرى ضرورية لعائلاتهم. ونأمل أن يكون كل واحد من عملائنا قد أتمّ الشهر المبارك بالخير، وقضى إجازة عيد سعيدة”.

وترى المراكز العربية بأن ارتفاع نسبة زوارها خلال شهر رمضان المبارك يعود إلى المبادرات المتنوعة التي أطلقتها، وساهمت بدورها في تعزيز تجربة التسوق لدى المستهلكين. وللمرة الأولى على الإطلاق، فتحت مراكز تجارية مختارة أبوابها في ساعات مبكرة من الصباح. وتكللت هذه التجربة بالنجاح في عزيز مول ومراكز مجمع العرب في جدة والنخيل مول في الرياض، إذ أسهمت ساعات العمل الباكرة في تسجيل ارتفاع يقدر بنحو 20% في عدد الزوار لهذه المراكز خلال شهر رمضان المبارك.

وتنسب الشركة زيادة الإقبال أيضاً إلى تفاعلها رفيع المستوى مع العملاء عبر منصات التواصل الإجتماعي خلال شهر رمضان المبارك. وتمتلك الشركة أكثر من مليون متابع على قنوات التواصل الإجتماعي المختلفة بمافيها فيسبوك، تويتر، وانستجرام.

وبدوره قال ياسر العمار، مدير العلاقات العامة والاتصالات في المراكز العربية: “تسعى شركتنا باستمرار للابتكار من أجل تغيير الارتقاء بتجربة التسوق في المملكة العربية السعودية نحو آفاق جديدة من التميز، تنسجم مع أعلى المعايير العالمية. وقد أخذنا بعين الاعتبار المتطلبات الخاصة للعملاء خلال الشهر الفضيل، وعملنا على تمديد ساعات العمل لتشمل ساعات الصباح الباكرة موفرين بذلك للزوار فرصة التسوق بعد الانتهاء من السحور وصلاة الفجر. وقد كانت هذه الخطوة ملائمة لعملائنا، وساهمت في زيادة المبيعات والإقبال على مراكزنا التجارية”.