دبي – مينا هيرالد: في إطار نشر المعرفة وترسيخ ثقافة القراءة والاطلاع بين أفراد المجتمع الإماراتي، أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم عن انضمام مجموعة بريد الإمارات لمبادرة “عائلتي تقرأ”، والهادفة إلى رفع المستوى المعرفي لدى الأسرة الإماراتية وتعزيز الثقافة الفكرية والأدبيه. وفي هذا الإطار قامت المؤسسة بتسليم مجموعة من الحزم المعرفية إلى مجموعة بريد الإمارات ليتم توزيعها على نخبة من الموظفين المتميزين لتعميم الفائدة الفكرية على كافة أفراد أسرهم. جاء ذلك خلال زيارة رسمية قام بها وفد من المؤسسة يتقدمهم سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.

وضمت الحزم المعرفية مجموعة منتقاة من الكتب المتنوعة التي تناولت مواضيعَ مختلفة في مجالات الإدارة ومهارات التعامل مع الأمور الحياتية، وأخرى في مجال الأسرة بالإضافة لمجموعة كتب تتناول التاريخ والتراث العالمي بما يحمله من تجارب وقصص نجاح للأفراد والشعوب. كما ضمت الحزمة أيضاً مجموعة كتب موجهة لفئة الفتيان سلطت الضوء على سيرة عظماء التاريخ والعباقرة العلماء مثل غاليليو وموزارت والاسكندر وغيرهم. فيما تتوجه الحزمة المعرفية للأطفال دون سن السابعة عبر مجموعة تعليمية مسلية حول الاستخدامات المبتكرة للمواد كالمطاط والزجاج والخشب وغيرها. 

وخلال الزيارة رحب سعادة جمال بن حويرب بانضمام أسرة مجموعة بريد الإمارات إلى “عائلتي تقرأ”؛ وصرح قائلاً: مع الاتساع المستمر في أفراد “عائلتي تقرأ” تكون مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم قد عززت من جهودها في تأصيل ثقافة القراءة لدى كافة أفراد الأسرة ونشر الثقافة بين أفراد المجتمع الأمر الذي يخدم مساعي نقل ونشر وتوطين المعرفة في دولة الإمارات”.

وأضاف بن حويرب: “تحرص مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم على تعزيز التعاون الحكومي المؤسسي وتفعيل الشراكات مع الجهات المختلفة مما يُسهم في تحقيق غايات التميز الحكومي وتدعيم توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- بتعزيز ثقافة الابتكار والتميز والجودة في العمل الحكومي في إمارة دبي”.

ومن جهته أكد سعادة فهد الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الامارات بالوكالة، على أن تطبيق مبادرات مجتمعية مثل الانضمام لـ “عائلتي تقرأ”، تجد لها حيّزاً كبيراً ضمن مسؤوليات مجموعة بريد الإمارات المجتمعية؛ باعتبارها مبادرة ترسخ ثقافة القراءة وترفع المستوى المعرفي وتُعزز التبادل المعرفي بين المؤسسات والجهات الحكومية من جهة وموظفيها وأسرهم من جهة أخرى، وكذلك تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالاهتمام ودعم اللغة العربية كأحد وسائل بناء مجتمع قوامه المعرفة والابتكار”. 

وأثنى الحوسني على جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم قائلاً: “تقدر مجموعة بريد الإمارات مجهودات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم  وتثمّن دورها الفعّال في نشر المعرفة، والمحافظة على التراث والثقافة، وتكريس حضور الفكر الإنساني العالمي، مستندةً إلى أخلاقيات تراثنا ومرتكزاته الأصيلة”. وفي نهاية الزيارة قدم سعادة فهد الحوسني لوحة بريدية من إصدار “متحف المرأة” لسعادة جمال بن حويرب.

يُذكر أن مبادرة “عائلتي تقرأ” تم إطلاقها بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسسة وفي إطار حرص سموه على تنفيذ رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بخلق مجتمع متقدم مبنيٍ على المعرفة، من خلال تمكين أبناء وبنات الإمارات من الاطلاع والاستحواذ على مختلف الآداب والعلوم الدولية بهدف إنتاج عقول وطنية مبدعة قادرة على الابتكار وقيادة المستقبل.