دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تعلن دائرة التنمية الاقتصادية بدبي والجمعية الأمريكية للجودة، وهي منظمة دولية غير ربحية تمتد مبادراتها لأكثر من 135 دولة، عن تنظيم حفل الإعلان عن الفائزين بجوائز محترفي الجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأربعاء الموافق 9 سبتمبر الجاري في فندق أبراج الإمارات – قاعة جودولفين.

وبهذه المناسبة، قالت معالي الشيخة لبنى القاسمي: “تعتبر الجودة مرافداً لمسيرة التميز والنجاح الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ زمن طويل. وتعد هذه الجائزة إضافة مهمة للجهات المعنية والمهتمة بمعايير التميز، مثل العمل على زيادة الكفاءة وتحسين جودة المنتجات والخدمات”.

وعلى نحو متصل، قال سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: “اتخذت حكومة دبي نهجاً واضحاً من عقدين ماضيين، وذلك من خلال إطلاق جائزة دبي للجودة التي تعنى بمتابعة الجودة والتميز على مستوى دولة الإمارات. ونعتزم في دائرة التنمية الاقتصادية مواصلة مسيرة التطوير والتنمية الشاملة والعمل بروح المبادرة والإبداع، ليكون التميز نبراساً لنا في كافة مواقع العمل”.

ويرتكز إطار عمل الجائزة على مبادئ العدالة، أفضل أداء، والشفافية، والاستقلالية والموضوعية. وتتميز الجائزة بمعايير واضحة ومحددة لتقييم المرشحين من حيث المؤهلات المتعلقة بمجالات الجودة، وأطر التنمية الذاتية وجهود التعلم المستمر، والنشرات العلمية والأوراق البحثية التي يتم عرضها في المؤتمرات وغيرها من الفعاليات، إضافةً إلى العمل التطوعي والجوائز وشهادات التقدير والعضوية في أي من المنظمات المهنية.

ومن المتوقع أن يحضر الحفل عدد من كبار المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال من القطاعين الحكومي والخاص.

ومن جهته صرح سونيل ثواني، عضو مجلس إدارة الجمعية الأمريكية للجودة 2016 – 2017 واستشاري الجمعية بدولة الإمارات العربية المتحدة: “نحتفل بإطلاق الجائزة وهي الأولى من نوعها في المنطقة، وتم إطلاقها منذ 69 عاما في الأمريكيتين (الشمالية والجنوبية)، حيث تعنى بتكريم مساهمات المهنيين في مجال الجودة بالدولة، تجسيدا لرؤية القيادة الرشيدة والرامية إلى الالتزام بثقافة الجودة والتميز”.

والجدير بالذكر أن الجمعية الأمريكية للجودة تضم ما يقرب من 75,000 عضواً على مستوى العالم، وتهدف إلى جعل الجودة أولوية عالمية ومرجع أساسي للأداء المؤسسي والشخصي، وأن تصبح الجمعية المحفل العالمي الرئيسي لجميع المهتمين بمبادئ وأساليب وتطبيقات الجودة في سبيل تحسين أدائهم الشخصي والقيمة المضافة للمجتمع من حولهم. وتضم الجمعية الأمريكية للجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة 650 عضواً من الأفراد والمؤسسات، يأتي في مقدمتها هيئة أبوظبي للإسكان، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، هيئة الطرق والمواصلات – دبي، شركة “أمروك” وغيرها.