دبي – مينا هيرالد: استقبل سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، فرود مورينغ، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى الدولة، في زيارة تعارفية بعد تسلمه لمهام منصبه الجديد، وذلك بحضور محمود العسماوي، مدير البرامج ، ومنار يزبك، مدير برامج البيئة والطاقة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وحضر اللقاء من جانب الهيئة كل من المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف – النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي في الهيئة.

ورحب سعادة سعيد محمد الطاير بالممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي أثنى على دور هيئة كهرباء ومياه دبي والنجاحات التي حققتها في مجالات الإستدامة تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة”، وتحقيقاً لرؤية سموه التي تهدف إلى تعزيز مكانة إمارة دبي وتحويلها إلى عاصمة للاقتصاد الأخضر في العالم، ونموذج عالمي يحتذى به في تحقيق أعلى معايير كفاءة الطاقة، تماشياً مع أهداف رؤية الإمارات 2021 ، وخطة دبي 2021، وذلك من خلال عدة برامج ومبادرات، منها برنامج سفراء الكربون، الذي أطلقه مركز دبي المتميز لضبط الكربون بدعم من الهيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يهدف إلى رفع الوعي بالاستدامة لكل المواطنين والمقيمين، ليكونوا على وعي بأهمية المحافظة على الموارد وكفاءة استخدامها والاقتصاد الاخضر.

كما تناول اللقاء أطر التعاون والتنسيق مع مؤسسة سقيا الإمارات التي تعمل على مشاريع تهدف إلى توفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم، والمساهمة في إيجاد حلول دائمة وجذرية لمشكلة شح المياه باستخدام الوسائل التقنية الحديثة وتوفير حلول تقنية جديدة ومبتكرة للمجتمعات التي تعاني شح وندرة وتلوث مياه الشرب. وقد عززت مؤسسة سقيا الإمارات  مكانة  دولة الإمارات العربية المتحدة العالمية في المبادرات والمساعدات الإنسانية، ودورها الرائد في تعزيز التضامن الإنساني، حيث أصبحت عنصراً فاعلاً في جهود المواجهة الدولية للتحدّيات الإنسانية، وباتت حاضرة بقوة في مجالات المساعدات الإنسانية ومساعدات الإغاثة الطارئة وطويلة الأمد في مناطق العالم كافة.

ونوه الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى الدولة بالشراكة الاستراتيجية بين هيئة كهرباء ومياه دبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وخاصة في الإعداد لـتقرير ” حالة الاقتصاد الأخضر “، وتقرير “الإستدامة”، والتحضيرات الجارية  لفعاليات”اليوم العالمي للطاقة”  في  22  من شهر أكتوبر المقبل، وأيضاً بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي التي حققت نتائج تنافسية من خلال تبنيها “آلية التنمية النظيفة ” في جميع مشاريعها التطويرية.