أبوظبي – مينا هيرالد:  نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة ورفع مستوى الوعي حول الجودة في إمارة أبوظبي، سلسلة من الرامج التطويرية في كل من مدينة أبوظبي ومدينة العين بهدف ضمان تحقيق أعلى المعايير والمتطلبات المتعلقة بكفاءة المختبرات الطبية في جميع أنحاء الإمارة.

شارك في ورش العمل (40) من المختصين في مجال الجودة، و عدد من مديري و فنيي المختبرات الطبية في الإمارة، ممثل من هيئة الاعتماد، حيث سلط البرنامج التدريبي الضوء على المتطلبات العامة لكفاءة المختبرات الطبية والتي تتبناها المنظمة الدولية  للتقييس (أيزو). ISO 15189.

تهدف هذه البرامج بشكل أساسي إلى رفع كفاءة المختبرات الطبية في إمارة أبوظبي من الناحية الفنية، ذلك بما ينسجم مع الأولويات الرامية إلى تحسين مستويات الكفاءة ومواءمتها مع أفضل المعايير العالمية،وليستفيد منها جميع الفئات المعنية في المجتمع من أطباء، وأصحاب المختبرات الطبية، والذي ينعكس إيجابيا بدوره على دقة القراءات وعمليات التشخيصية للعلاج

وبهذا الصدد، قال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: يأتي تنظيم هذه البرامج التطويرية تماشياً مع أهداف المجلس الاستراتيجية، وفي إطار سعيه الحثيث نحو تعزيز البنية التحتية للجودة وخدماتها في إمارة أبوظبي، وتمكين القطاع الصحي للإستفادة منها. إذ تعكس هذ السلسلة من البرامج التطويرية المنهج التفاعلي الذي اعتمده المجلس لتمكين الشركاء وتلبية متطلبات الصناعة فيما يخص خدمات الفحص والمعايرة.
والجدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.