دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: HOT، عن إطلاق علامة “تريبيوت بورتفوليو” في أوروبا بإضافة فندق “جريت نورثرن” في لندن. وتعد “تريبيوت بورتفوليو”، التي تم إطلاقها في شهر أبريل الماضي لتصبح العلامة العاشرة التابعة لـ”ستاروود”، مجموعة من الفنادق والمنتجعات المستقلة الرائعة، التي تَعد المالكين وأعضاء برنامج الولاء “ضيف ستاروود المفضل” “Starwood Preferred Guest” (SPG) والضيوف على السواء بإمكانية “البقاء مستقلين”. ويعد توقيع اتفاقية فندق “جريت نورثرن”، الذي يعد أحد المعالم التاريخية في منطقة كينجز كروس في لندن، خطوة كبيرة على طريق الإطلاق العالمي لعلامة “تريبيوت بورتفوليو”، كما تعكس الاتجاه العالمي المتنامي لتوفير تجارب سفر مستقلة وراقية وجديرة بالثقة.

وبهذه المناسبة، قال ديف مار، المدير العالمي للعلامة التجارية في “تريبيوت بورتفوليو” و”شيراتون للفنادق والمنتجعات”: “يسعدنا أن نرحب بفندق ’جريت نورثرن‘ كأول فندق يحمل علامة ’تريبيوت بورتفوليو‘ في أوروبا. لقد تم تصميم الفندق باهتمام دقيق بالتفاصيل، ويسعدنا أن نتعاون مع المالك جيريمي روبسون وهو يواصل تحقيق رؤيته المستقلة”.

“تريبيوت بورتفوليو” تحط في لندن

يعد “جريت نورثرن” واحداً من أرقى الفنادق الصغيرة في لندن الكبرى، ويقع في التجمع الغربي من منطقة كينجز كروس، ويبعد 25 متراً فقط عن نهاية خط القطار السريع “يوروستار” في محطة سانت بانكراس إنترناشيونال. وقد تم تجديد الفندق، الذي افتتح لأول مرة في عام 1854، وإعادة تصميمه بشكل رائع على يد أستاذ البناء الفيكتوري لويس كيوبيت ليستدعي سحر وبهاء الماضي العريق والرائع لهذا المبنى. وتضم غرف “كيوبيت” أسقف عالية ونوافد كبيرة بإطارين منزلقين، لتغمر الغرف بفيض من الضوء الطبيعي، فيما جاءت غرف “كوشيت” ذات الأسرة المبهجة الساحرة كترجمات مبتكرة لنائم في عربة قطار سكة حديد تقليدية. وتحظى غرف “وينسكوت”، التي تم كسوة جدرانها الداخلية بالألواح الخشبية وتقع في الطابق العلوي من الفندق، بأسقف عالية منحدرة الجانبين تأتي منسجمة مع الجدران الداخلية المكسوة بألواح من خشب الجوز الأمريكي الأسود، الذي يضفي جواً ساحراً مع الطلاء باللون الأسود.

ويمكن لضيوف “جريت نورثرن” الاستمتاع بمجموعة متنوعة من خيارات تناول الطعام التي تسهم في إعادة أجواء ونكهات المطبخ الإنجليزي إلى الحياة. ويقدم مطعم “بلم + سبيلت ميلك” “Plum + Spilt Milk”، الذي يقع أعلى سلم الفندق الأصلي الكبير، أطباقاً بريطانية بسيطة باستخدم مكونات موسمية منتقاة بعناية. يضم المطعم، الذي نشأ اسمه من الألوان الحيوية لعربات تناول الطعام التي يجرها قطار “فلاينج سكوتسمان”، 120 ثرية زجاجية مصنوعة يدوياً، وأثاث لإقامة الولائم مصنوع يدوياً من قبل “بوفي أوف ميلان”. ويفتح مقهى “جي إن إتش”، الذي تم تصميمه بهدف أن يصبح واحداً من أروع مقاهي السكك الحديدية في أوروبا، أمام محطة كينجز كروس مباشرة، ويضم أسقفاً من المرايا المحفورة، وباراً من القصدير والرخام، وثريتين كبيرتين من الكريستال.

من جانبه، قال جيريمي روبسون، مالك فندق “جريت نورثرن” التابع لعلامة “تريبيوت بورتفوليو” : “منذ إنطلاق أعمالنا في عام 2013، أصبح فندق ’جريت نورثرن‘ واحداً من أرقى الفنادق الصغيرة في لندن. لقد كانت عملية ترميم وتجديد هذه المنشأة حلماً يراودني لسنوات طويلة. وبالتعاون مع فريقي المتميز، إنني فخور للغاية بأنني تمكنت من عمل شيء ذي قيمة حقيقية، فهو أحد معالم لندن الذي يخدم الزوار وأهل لندن على السواء. واليوم، ينضم فندقنا الحائز على الجوائز إلى ’تريبيوت بورتفوليو‘ ومجموعة ’ستاروود‘ المرموقة. ونتطلع إلى تعزيز نجاحنا مع هذه العلامة القوية مع مواصلة المحافظة على كل شيء من شأنه أن يجعل ’جريت نورثرن‘ فندقاً فريداً ومفضلاً”.

نحن نحب ما نرى

وكما هو الحال مع جميع المنشآت الفندقية التابعة للعلامة التجارية، يضم فندق “جريت نورثرن” تشكيلة منتقاة ورائعة من الأشياء المفضلة تحت وسم “#OurLikes”، وهي قائمة تتكون من اللحظات الرائعة الموجودة في الفندق، والتي توضح ما يفضله الضيوف إزاء “الإقامة المستقلة”. وبعيداً عن كتيب الفندق المعتاد، سوف تسلط هذه الكتابات القصيرة الموجزة من الضيوف عبر وسائل التواصل الاجتماعي الضوء على الأماكن السرية التي يتعين رؤيتها والتجارب التي لا يمكن تفويتها في فنادق “تريبيوت بورتفوليو”.

وتتضمن الأشياء المفضلة والمتميزة “#OurLikes” في فندق “جريت نورثرن”:

  • العمارة الخارجية المتميزة للمبنى
  • غرفة “كيوبيت” الفاخرة، التي سميت تيمناً بأستاذ بناء الفندق، تضم مصابيح طاولات “جيلد” على جانبي السرير
  • البطاقات المتغيرة للأمتعة والأبواب والتي تقدم رسومات كلاسيكية لحامل حقائب وملامح فندقية أخرى رائعة
  • كشك كينجز كروس، وتناول ساندويتشات اللحوم المشوية اللذيذة
  • حجرة إعداد الأطعمة ذات الخدمة الذاتية، التي تقع في كل طابق، والتي توفر للضيوف ميزة الإحساس بأنهم في البيت
  • مطعم “بلم + سبيلت ميلك” “Plum + Spilt Milk” يقدم أطباقاً بريطانية رائعة في ظل بيئة ذات تصميم متميز
  •   مقهى “جي إن إتش” بحياته الليلية الاجتماعية في ظل بيئة عصرية

وقال مايكل ويل، رئيس “ستاروود للفنادق والمنتجعات” في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “تعد علامة ’تريبيوت بورتفوليو‘ أحدث مثال في تاريخ ’ستاروود‘ الطويل في ابتكار العلامات التجارية، والتصميم المبتكر، والحضور العالمي الرائد. وتتمثل رسالتنا في توفير فنادق رائعة في وجهات رائعة لأعضاء برنامجنا للولاء ’ضيف ستاروود المفضل‘ (SPG) الذين يشكلون ما يزيد عن نصف جميع إقامات ’ستاروود‘”.

مستقل بالطبيعة

وكان أول ظهور لعلامة “تريبيوت بورتفوليو”، التي تعد استجابة لرغبة الضيوف والمالكين على السواء في “البقاء مستقلين”، في أبريل 2015 من خلال فندقها الأول “رويال بالم ساوث بيتش ميامي”، وأعلنت مؤخراً عن مكانين جديدين مستقبلاً، هما “كورال جيبلز” في فلوريدا و”إف تي. لودرديل” في فلوريدا. وتسمح “تريبيوت بورتفوليو”، التي تتمسك بقوة بفئة الفنادق أربعة نجوم والراقية، لمالكي الفنادق المتميزة بالحفاظ على روحهم المستقلة مع الاستفادة في الوقت ذاته من منصات ’ستاروود‘ القوية في التوزيع والولاء والمبيعات.

وتهدف “ستاروود” إلى تنمية العلامة لتصل إلى 100 فندق بحلول عام 2020، من خلال أماكن في وجهات وأسواق يكثر الطلب عليها ويسافر إليها أعضاء برنامج “ضيف ستاروود المفضل”. ولمزيد من المعلومات والمتابعة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.tributeportfolio.com .