دبي – مينا هيرالد: تعتبر إسطنبول واحدة من أعرق المدن العالمية وأكثرها شهرة واستقطابا للسياح، ومن المتوقع أن يستقطب حي نيشانتاشي الراقي في المدينة أعداداً متزايدة من السياح الخليجيين الراغبين بقضاء عطلة عيد الأضحى القادم وفقاً لأحد الفنادق الرائدة في المدينة.

ولاتزال تركيا تحقق نمواً مضاعفاً في أعداد السياح القادمين سنوياً من منطقة الخليج، والذين يسهمون بنحو خمسة بالمائة من إيرادات السياحة التركية، مع التوسع المستمر في أعداد الرحلات الجوية، وفق ما صرح به مكتب المعلومات والثقافة في القنصلية العامة التركية. وكانت عطلة عيد الأضحى خلال شهر أكتوبر من العام الفائت قد حققت أعلى نسبة للسياح الإقليميين القادمين إلى تركيا، إذ زاد عددهم عن 22.300 خلال الشهر، بحسب ما ذكره المكتب.

وتبلغ المسافة بين اسطنبول ودول الخليج جواً أقل من أربع ساعات طيران متواصل، ما جعلها الوجهة مفضلة نظراً لبيئتها المسلمة القريبة وثقافتها المألوفة.

وفي هذا الصدد، قال روي ريس، المدير العام للفندق والمشرف على الافتتاح الكبير الذي شهده الفندق شهر مارس الماضي من هذا  العام: “لطالما استحوذت اسطنبول على اعجاب المسافرين من الخليج وعشقهم، وهم يزورونها بأعداد كبيرة في عطلات العيد، ولاسيما حي نيشانتاشي الراقي الذي يمثل قاعدة لتجمعهم، مع ما يضمه من عروضتسوقفاخرةوطعام متميزة. كما يرغب هؤلاء الضيوف بالحصول على خدمات شخصية فاخرة وإقامة أنيقة أثناء زيارتهم للمدينة، وهو ما يجعل من موقع “سانت ريجيس إسطنبول” المكان الأمثل لتلبية احتياجاتهم.”

يتوسط فندق “سانت ريجيس إسطنبول” حي نيشانتاشيالراقي، ويحيط به عدد من متاجر الأزياء الأنيقة وصالات العرض الفنية الفريدة. ويطل الفندق علىحديقة ماتشكا مع مناظرمبهرة على مضيق البوسفور من الغرف الفندقية والأجنحة البالغ عددها 118. ويمثل الفندق التجسيد الحديث لحقبة “آرت ديكو”المتألقة في اسطنبول مع الأعمال الفنية المعاصرة والمتنوعة وهو من تصميم المهندس المعماري التركي إيمريأرولات الحائز على عدة جوائز.

ويحتوي الفندق على أول فرع عالمي لمطعم “سباجو” الشهير التابع للطاهي المعروف “ولفجانج باك”. ويتميز المطعم الذي يشغل سطح الفندق بتصميم معاصر وإطلالات خلابة على المدينة النابضة بالحياة. في حين يقدم “سانت ريجيسبراسيري” تجربة طعام فريدة تعتمد نمط المطاعم المقامة على جانب الطريق من خلال طراز المطبخ المكشوف والشرفة الخارجية ذات الأجواء الصاخبة، التي تذكرنا بالمقاهي الباريسية “بوتيت”أو” بار” التي تتبع تقليد “سانت ريجيس” في تقديم مشروبات فاخرة بنكهة محلية.

كما يضم فندق “سانت ريجيس إسطنبول” جناح “بنتلي” بتصميمه الفريد، وهو الجناح الثاني فقط في العالم لعلامة “بنتلي” بعد جناح “بنتلي” في فندق العلامة الشهير في نيويورك. الجناح مستوحى من طراز “بنتلي كونتيننتال جي تي” ويضم أعمال حرفية وأثاث فريد من نوعه، ما يوفر للضيوف فخامة فريدة وحرفية فذة مرتبطة بكلا العلامتين العالميتين الشهيرتين.

ويوفر “إيريديوم سبا” الخاص بالفندق والمؤلف من سبعة غرف معالجة وحمامين، خدمات معالجة معدة وفق الطلب ومخصصة لتلبية احتياجات الضيوف في أجواء شاعرية.

وكان الفندق قد وسع الحزمة المميزة لعيد الأضحى، لتضم رحلة استكشافية لأرقى العناوين في إسطنبول،مع وجبة إفطار يومي، بالإضافة إلى توفير الموصلات من وإلى المطار في سيارة مرسيدس ليموزين خاصة فئة إي.

تتوفر الحزمة الحصرية في الفترة ما بين 22-30 سبتمبر بإقامة دنيا لمدة 4 ليال، بسعر يبدأ من 405 يورو (1658 درهم إماراتي) + ضريبة القيمة المضافة لكل ليلة.