عجمان – مينا هيرالد: كشفت شركة “تطوير الزوراء”، المشروع المشترك بين حكومة عجمان وشركة “سوليدير إنترناشيونال”، النقاب عن مجمعين جديدين بتكلفة 1,5 مليار درهم إماراتي ضمن مشروعها الرئيسي المتكامل والممتد على مساحة 5,4 ملايين متر مربع، وذلك خلال مشاركتها في معرض “سيتي سكيب جلوبال 2015” الذي يقام في “مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض” حتى يوم 10 سبتمبر.

ويعتبر المشروع الأول “جولف استيتس” مجمعاً مسوراً يحتضن مجموعة متنوعة من الفلل ومنازل التاون هاوس والشقق السكنية ضمن منطقة “الفيروايز” المطلة على ملعب الجولف المؤلف من 18 حفرة من تصميم شركة “نيكلاوس للتصميم”. أما المشروع الثاني، فهو “الزوراء بيتش ريزدنسز” الذي يضم فللاً وشققاً مصممة على شكل شاليهات ضمن منطقة “الواجهة البحرية”، وهو أول مجمع سكني شاطئي مجاور لملعب جولف في البلاد.

وبهذه المناسبة، قال عماد الدنا، الرئيس التنفيذي لـ “شركة تطوير الزوراء”: “من المتوقع أن يرسي مشروع ’الزوراء‘ معايير معيشية جديدة لقطاع العقارات الإماراتي؛ فهو المشروع الذي يكرس مزايا لافتة على صعيد البيئة الطبيعية، والبناء الحديث، والديكور الداخلي، والتخطيط العمراني، والرياضة، والترفيه، والمطاعم، والتجدد، وذلك بهدف توفير نمط حياة مستدام للسكان والزوار في آنٍ معاً. ويغدو مفهوم ’العيش الواعي‘ اليوم واقعاً ملموساً ضمن المشروع في ضوء الحرص على تطبيق جميع هذه المزايا في كل زاوية من المشروع”.

ويوفر مجمع “جولف استيتس” نمط حياة مستدام غير مسبوق في دولة الإمارات من خلال معابر المشاة، والممرات المترابطة عبر جميع أنحاء المجمع، والمتنزه المجاور، والعديد من المرافق المجتمعية الأخرى. وتمتاز غالبية منازل المجمع بإطلالتها على المتنزه، أو ملعب الجولف، أو غابات المانجروف الطبيعية الممتدة على مساحة مليون متر مربع.

ويمتد “جولف استيتس” على مساحة 700 ألف متر مربع ضمن منطقة ملعب الجولف في الجزء الشمالي من محمية المانجروف، مما يتيح لقاطنيه فرصة الاستمتاع بمشاهدة ما يزيد على 58 نوعاً من الطيور، بالإضافة إلى الحياة البحرية المتنوعة في منطقة الخور المجاورة.

ويتمحور التصميم العمراني للفلل ومنازل التاون هاوس في “جولف استيتس” حول استخدام اللون الأبيض الذي يعكس جمالية الطبيعة الخضراء لملعب الجولف المحيط بها. كما تثري الساحات شبه المغلقة جمالية الحدائق الخاصة والمساحات المعيشية في الهواء الطلق.

وأضاف الدنا: “يوفر مجمع ’جولف استيتس’ 800 وحدة سكنية بين شقق وفلل ومنازل تاون هاوس، فضلاً عن متاجر البيع بالتجزئة لتلبية احتياجات السكان. وتراعي جميعها اعتبارات العيش الواعي تجاه بيئة المساحات المفتوحة للمشروع”.

من جهة ثانية، يتوجه مجمع “الزوراء بيتش ريزدنسز” إلى عشاق المناطق المائية، وهو المشروع السكني الأول في دولة الإمارات المستمد من نمط حياة الشاليهات. ويوفر المشروع 134 وحدة سكنية حصرية تتنوع بين الشقق والمنازل المؤلفة من طابق واحد، وهي تقع خلف الفلل وتتمتع جميعها بإطلالات بحرية ساحرة.

ويقع مجمع “الزوراء بيتش ريزدنسز” على بعد 50 متراً فقط من شاطئ البحر، وعلى مقربة من منتجعي “لوكس- الزوراء” و”أوبيروي الزوراء“. وسيستمتع قاطنوه بتجربة الإقامة في منتجع من فئة الخمس نجوم نظراً لاتساع الممرات ومعابر المشاة التي تتخلل جميع أرجاء المشروع.

ويشجع المجمعان الجديدان الناس على الاستفادة من تجربة العيش في مساكن قليلة الارتفاع لاستكشاف جمال الطبيعة المحيطة. وتتمتع منازل المشروعين بتصاميم عصرية تلبي تطلعات الراغبين باختبار الطابع العالمي المترف ونمط الحياة الحديث، الأمر الذي يؤكد التزام الشركة المطورة بتوفير أسلوب معيشة مستدام لأول مرة في دولة الإمارات”.

وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع إقامة نادٍ وملعب للجولف مؤلف من 18 حفرة من تصميم شركة “نيكلاوس للتصميم”، حيث يبدأ استقبال عشاق رياضة الجولف اعتباراً من شهر ديسمبر 2015؛ ويلي ذلك تطوير 42 فيلا حصرية ضمن منطقة الملعب منتصف العام المقبل. وسيشهد مطلع عام 2016 افتتاح أولى مراسي المشروع الأربعة أمام مالكي اليخوت والقوارب لدى استكمال جميع أعمال البنية التحتية والتشجير، فضلاً عن افتتاح منتجع “أوبيروي الزوراء” من فئة الخمس نجوم أمام رجال الأعمال.

يذكر أن “سوليدير إنترناشيونال” تستفيد من خبرات شركتها الأم “سوليدير” اللبنانية المسؤولة عن إعادة إعمار وسط مدينة بيروت، ومن تجربتها المحلية لضمان توفير أسعار تنافسية لمن يشترون منازلهم الخاصة لأول مرة، وذلك عبر توفير مشروع فائق الجودة يضمن حياة هادئة ومستدامة للأجيال القادمة. كما تتيح الشركة لمالكي المنازل المحتملين خيارات تمويل سريعة ومريحة.

واختتم الدنا حديثه قائلاً: “أسهمت خبرات مطوري ’سوليدير‘ في إرساء مفهوم متوازن وفريد لـ ’العيش الواعي‘ ضمن قطاع البناء”.

يشار إلى عمليات بناء مجمعي “جولف استيتس” و”الزوراء بيتش ريزدنسز” ستنطلق مطلع عام 2016، ومن المخطط إنجازهما خلال 36 و24 شهراً على التوالي.