دبي – مينا هيرالد: أعلنت “دبي القابضة”، المجموعة الاستثمارية العالمية الرائدة، اليوم عن تعيين مورغان باركر في منصب الرئيس التنفيذي للعمليات لمشروع “مول العالم”، الذي يقدم مفهوماً فريداً للمدينة المكيفة بالكامل والذي سيتحول عند اكتماله إلى وجهة سياحية عالمية على مدار العام تتضمن تحت سقف واحد طرقاً للتنزه وخيارات واسعة للترفيه وتجارة التجزئة ومسارح ثقافية ومبان سكنية ومنشآت صحية ومساحات تجارية وفنادق راقية ، وغيرها. وإلى جانب ذلك، تم تعيين فريق عمل دولي يتضمن نخبة من خبراء التصميم الحضري وتخطيط شبكات النقل ومختصين آخرين.

وقبل انضمامه إلى “دبي القابضة”، عمِل مورغان باركر لدى شركة “روز روك” العالمية المتخصصة في استثمارات الملكية الخاصة والمملوكة من قبل عائلة روكفيلر؛ حيث كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة. ويتمتع باركر بخبرة طويلة كمسؤول تنفيذي اكتسبها من خلال عمله لدى مؤسسات عالمية كبرى مثل “مورغان ستانلي” و”توبمان سنترز” و”ليند ليز” تمتد على عقدين من الزمان عمل خلالها كمطور، ومستثمر، ومصرفي في كافة أسواق منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ونجح في إنجاز 65 مشروعًا في تسع دول. وقد أهلته خبرته الواسعة وقدراته المتنوعة لشغل عدد من المناصب ضمن مجالس إدارات مجموعة من الشركات العاملة في القطاع منذ العام 2005. ومن خلال منصبه الجديد في “دبي القابضة”، سيتولى مورغان متابعة سير العمل والتقدم المحرز في مراحل تطوير مشروع “مول العالم”، الذي من المتوقع أن يلعب دوراً ريادياً في دفع عجلة نمو وازدهار قطاعات السياحة والتجزئة والضيافة في إمارة دبي.

ويتولى فريق عالمي المستوى من خبراء التطوير مهمة وضع المخطط الرئيسي لمول العالم بهدف استخدام أكثر أساليب وتقنيات التخطيط العمراني استدامة ومراعاة للبيئة ضمن هذا المشروع التطويري متعدد الاستخدامات الذي يشكل وجهة سياحية فريدة من نوعها في المنطقة توفر للزائر تجربة متميزة على مدار فصول السنة. ويهدف المشروع إلى الارتقاء بالمشهد الحضري لإمارة دبي نحو آفاق جديدة من خلال مخططه المتكامل الذي يجمع في تناغم لا مثيل له بين مناطق التسوق والأسواق الشعبية المكيفة والمتاجر الكبرى متعددة الأقسام والمحلات التجارية لأشهر الماركات العالمية، والمرافق الترفيهية، والفنادق الراقية، والمكاتب، والمساكن، فضلاً عن اتصاله بشبكة من وسائل النقل العام في دبي.

وفي هذه المناسبة قال أحمد بن بيات، نائب الرئيس والعضو المنتدب لـ “دبي القابضة”: “نعمل من خلال هذا المشروع الضخم على تطوير وجهة سياحية رئيسية تتكامل مع المشهد السياحي المزدهر للإمارة. ويجري تصميم مول العالم بعناية ودقة ليكون داعماً رئيسياً لمسيرة النمو الاقتصادي المستمر لإمارة دبي ويسهم في تعزيز مكانتها العالمية الرائدة بين أرقى الوجهات السياحية وأكثر المناطق الحضرية جاذبية. وبالنظر إلى حجم المشروع وأهميته الاستراتيجية، وقع اختيارنا على مورغان باركر لتولي مهمة إدارة المشروع بشكل مباشر نظراً لما يتمتع به من خبرة طويلة وسمعة مرموقة في الإشراف على تنفيذ مشاريع ضخمة ومعقدة في سوق العقارات الدولي”.

وتعليقاً على تعيينه في هذا المنصب الجديد، قال مورغان باركر، الرئيس التنفيذي للعمليات لـ “مول العالم”: “تحظى دبي بإمكانات لا مثيل لها تمكنها من مواصلة تعزيز سمعتها وجاذبيتها على الساحة العالمية، ومن هنا تنبع أهمية مشروع مول العالم الذي تم تصميمه بهدف خلق نسيج عمراني مرن ومكيف يدعم مسيرة نمو وازدهار الإمارة. وإنه لمن دواعي سروري أن أتولى مسؤولية الإشراف على هذا المشروع المذهل الذي استحوذ على عقول الناس في دبي وخارجها. وأنا على ثقة تامة من أن خبرتي التي اكتسبتُها خلال عملي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ سوف تضفي رؤية جديدة على المشروع”.