دبي – مينا هيرالد: بحث معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية اليابان بما يخدم المصالح المشتركة لا سيما في مجال تجارة وصناعة المنتجات الحلال، وذلك خلال استقبال معاليه بديوان الوزارة وفدا رفيعا من مؤسسة تطوير صناعة الغذاء في ولاية هوكايدو اليابانية.

وجرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز أوجه التعاون وتنميتها وسبل دعمها وتطويرها خاصة في مجال استيراد اللحوم والمنتجات الغذائية الحلال، كما تناول اللقاء “العلامة الوطنية للحلال”التي تمّ إطلاقها ضمن متطلبات “النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال. وأشار بن فهد أن شهادات المنتجات الحلال ستسهم في فتح أسواق جديدة للمنتجات اليابانية ليس فقط على مستوى الدولة بل قد تصل إلى مستوى دول الخليج،بإعتبار أن دولة الإمارات من أكبر مراكز إعادة التصدير في الوطن العربي والشرق الأوسط، موضحاً أن الوزارة تعمل على تطوير إجراءات العمل للمنتجات الحلال تنفيذا لخطة الاقتصاد الإسلامي الاستراتيجي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه.

من جهته وجه الوفد الياباني دعوة لمعالي الدكتور راشد بن فهد أو الممثلين عن وزارة البيئة والمياه لزيارة جمهورية اليابان للاطلاع على اجراءات الانتاج الحيواني لديهم، كما وتوجه بالشكر والتقدير لوزارة البيئة والمياه على فتحها آفاق التعاون بين الطرفين .

في ختام اللقاء اشار معاليه ان وفدا من وزارة البيئة والمياه سيقوم في نهاية الشهر الجاري بزيارة رسمية لجمهورية اليابان للاطلاع على النظم المستخدمة في سلامة الاغذية بالإضافة إلى استعراض الاشتراطات والمعايير الواجب اتباعها للحصول على شهادة “العلامة الوطنية للحلال” التي تركز على وضع معايير سلامة الأغذية ضمن إطار الشريعة الإسلامية الغرّاء وضمان موائمتها للمواصفات القياسية الدولية .