دبي – مينا هيرالد: أعلن ديفيد سايبل، الرئيس التنفيذي لشركة “يونغ آند روبيكام جلوبال”، اليوم عن تعيين رمزي أبو عز الدين رئيساً تنفيذياً للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسيتولى أبو عز الدين الإشراف على جميع عمليات “يونغ آند روبيكام” في المنطقة، بما فيها وكالات “إنترماركتس” و”كلاسيك بارتنرشيب” و”لاب ستور”.

وقال سايبل بهذا الصدد: “تعد منطقة الشرق الأوسط جزءاً مهماً من شبكتنا العالمية واستراتيجيتنا المؤسسية. وتتمتع شركتنا في هذه المنطقة بالعديد من نقاط القوة، بما في ذلك فريق عالي الكفاءة يواظب على تلبية احتياجات عملائنا على أكمل وجه. ويؤكد تعيين رمزي التزامنا المستمر وتركيزنا المتنامي على المنطقة، خاصة وأنه يمتلك خبرة واسعة بأسـواقها، ويتميز بمسيرة مهنية حافلة بالنجاحات، فضلاً عن شغفه الكبير بشركتنا وعلاماتنا التجارية. ونحن نرى فرصاً كبيـرة لنمو وازدهار أعمالنا تحت قيادته”.

أمضى رمزي أبو عز الدين 23 عاماً في قطاع الاتصال التسويقي شغل خلالها العديد من المناصب المهمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وكان آخرها مدير التسويق والإتصال في “بنك عودة”، أكبر مؤسسة مصرفية في لبنان وواحد من أسرع البنوك نمواً في المنطقة. وكان أبو عز الدين مسؤولاً عن إدارة اتصالات البنك عبر مختلف القطاعات والمناطق الجغرافية لمساعدته على تأسيس سمعة إقليمية طيبة. أما الحيز الأكبر من حياته المهنية، فكان في وكالة الإعلانات “ليو بورنيت” التي أمضى فيها 13 عاماً، تقلد خلالها العديد من المناصب القيادية في المملكة العربية السعودية والقاهرة ودبي، وحاز على تقدير كبير لتطويره منصات استراتيجية للعديد من العلامات التجارية العالمية ولقدرته الكبيرة على حفز نمو الوكالة.

وفي سياق الحديث عن منصبه الجديد، قال رمزي أبو عز الدين: “يسعدني أن أنضم إلى شبكة ’يونغ آند روبيكام‘ العالمية المرموقة. لقد أمضيت السنوات الثماني الماضية في العمل تحت سقف العملاء وحوالي ضعف هذه الفترة ضمن وكالات الاتصال التسويقي. وأتطلع إلى تكريس هذه التجربة بالكامل لخدمة عملائنا ومساعدتهم على بلوغ أقصى إمكاناتهم في المنطقة”.        

وكان رمزي أبو عز الدين قد حصل على جائزة “رجل العام لقطاع التسويق” خلال حفل توزيع جوائز “جيماز إفي” 2011 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من جانبه قال روي حداد، مـدير مجموعة WPP في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يعد رمزي الخيار الأمثل لقيادة عمليات ’يونغ آند روبيكام‘ في المنطقة خلال المرحلة المقبلة. فهو خبير متمرس بشؤون القطاع وبناء العلامات التجارية، ولا شك أن الجميع– من عملاء وموظفين لدى الوكالة على حد سواء– سيجدون فيه قائداً متميزاً وشريكاً استثنائياً في العمل”.