دبي – مينا هيرالد: أعلنت كل من بريتيش تيليكوم “بي تي، الشركة الرائدة على مستوى العالم في تقديم خدمات وحلول الاتصالات والتي توفر خدماتها للعملاء في أكثر من 170 دولة، وشركة راجانت، الرائدة في قطاع التقنيات المتشابكة والخاصة بالشبكات اللاسلكية الخاصة، اليوم عن توقيع اتفاقية تعاون عالمية لإدراج نطاق تغطية الشبكة العالمية الخاصة بشركة “بي تي” في قلب العمليات الصناعية للعملاء. وستمكن هذه الاتفاقية المؤسسات من الاتصال وجمع البيانات من آلاف الأجهزة كأجهزة الاستشعار، والمركبات ذاتية التحكم، والآلات الصناعية، والكاميرات عالية الوضوح، وأنظمة نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، وغيرها الكثير من التقنيات لصالح الشبكات ومراكز البيانات الخاصة بهذه المؤسسات.
ومع استفادة الشركات من تقنيات إنترنت الأشياء(IoT) لتحقيق الكفاءة والأتمتة، فإن وجود شبكة آمنة وانسيابية وقابلة للتكيف، من دون أي عطل أو توقف ، وبشكل خاص ضمن العمليات الصناعية، هو أمر بالغ الأهمية كون الأعطال يمكن أن تكلف ملايين من الدولارات في الساعة الواحدة.
في هذا السياق قال هوبرتوس فون روين، نائب رئيس قسم الممارسات الصناعية العالمية لدى شركة بي تي غلوبال سيرفيسيز: “ستمكننا هذه الاتفاقية مع شركة راجانت من تعزيز وصول شبكتنا بشكل أكبر إلى صلب عمليات العملاء. وهذا يعني أنه باستطاعة عملائنا الذين يستخدمون أجهزة في مواقع الإنتاج، وفي المناطق النائية كالمناجم، ومنصات استخراج النفط، وغيرها من المواقع الصناعية، استخدام المزيد من المعدات والأجهزة المتصلة بشبكة الإنترنت، مما يتيح لهم إمكانية الاستفادة من تقنيات إنترنت الأشياء والارتقاء بالأداء وتحقيق المزيد من المزايا التنافسية”.
من جهته قال بوب سكينا، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في شركة راجانت: “يسعدنا توحيد جهودنا مع شركة “بي تي” الرائدة في مجال تقديم خدمات الشبكات على مستوى العالم، إذ ستتمكن شركة راجانت من خلال هذه الاتفاقية من توسيع انتشار تطبيقاتها الصناعية الشهيرة، كما أنها سترسخ من ريادتنا لقطاع الشبكات اللاسلكية المتداخلة. وتعد هذه الشراكة ثورية ومن شأنها تغيير قواعد اللعبة بالنسبة لنا، فضلاً عن كونها شهادة حية على مدى تكامل وتميز تقنيات الشبكات اللاسلكية المتداخلة التي نوفرها، لنا ولجميع الموزعين الذين يوفرون منتجاتنا وخدماتنا”.
وتتميز شركة راجانت في مجال تصنيع تقنيات الشبكات اللاسلكية المتداخلة، والمتنقلة، والقابلة للتحديث، والحركية، والعالية الوثوقية، التي تقدم اتصالاً دائماً بشبكات الاتصالات كي يتمكن العاملون عليها من الوصول إلى التطبيقات الهامة جداً في الزمن الحقيقي.
في حين تتميز شركة بي تي غلوبال سيرفيسيس بكونها من الشركات الرائدة على مستوى العالم في مجال تقديم الخدمات الشبكية المدارة لتقنية المعلومات، ودعم الشركات متعددة الجنسيات والرائدة عالمياً في مختلف القطاعات، بما فيها وزارات الدفاع، وقطاع النفط والغاز، والتعدين، وشركات التصنيع، ومؤسسات القطاع العام، حيث يتطلب عمل هؤلاء العملاء وجود مراقبة مواصلة لأداء الشبكة ضمن الزمن الحقيقي، وتوفير خدمات تقنية معلومات عالية الاعتمادية.
بدوره قال يان أوهارا، المدير العام لشركة تيلكوم، التي توفر خدمات تطبيقات الهواتف المحمولة ومقرها المملكة المتحدة: “لقد عملنا بالتعاون مع كل شركة راجانت وشركة بي تي، كما أننا متحمسون لدعم هذه الشراكة المثمرة، فالمؤسسات التي تتطلب عملياتها مستويات عالية من التنقل، والإنتاجية، وقابلية التحديث، أصبح بإمكانها الاعتماد على تقنيات الشبكات الحركية المتداخلة التي تقدمها شركة راجانت، وذلك من أجل الحصول على الأداء الأمثل في قلب البيئات الصناعية الأكثر تحدياً”.

وبالإضافة إلى المنتجات والخدمات الخاصة بتقنيات الشبكات الحركية المتداخلة، ستوفر شركة راجانت بموجب هذه الاتفاقية أيضاً دورات تدريبية عالمية، ومبادرات بيع وتسويق مشتركة، واستعراض عام لكافة منتجاتها.