دبي – مينا هيرالد: دشّن سعادة الخبير طارش عيد المنصوري، مدير عام “محاكم دبي”، اليوم (الثلاثاء 15 أيلول/سبتمبر 2015) “برنامج النخبة”، في خطوة تمثل استكمالاً للمساعي الحثيثة لإعداد وتأهيل قيادات الصف الثاني في الهيئتين القضائية والإدارية بالشكل الأمثل لدفع مسيرة التميز القضائي. وجرت مراسم تدشين البرنامج في مقر “أكاديمية إتصالات”، إحدى أهم المراكز التدريبية في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تولت مسؤولية تصميم البرنامج النوعي الجديد وفق أعلى معايير الجودة والتميز، بما يصب في خدمة تطلعات “محاكم دبي” في بناء كفاءات بشرية مبدعة وقادرة على مواصلة ترسيخ ريادة دبي على الخارطة القانونية العالمية.

وأوضح المنصوري بأنّ البدء بتأهيل الدفعة الأولى من قيادات الصف الثاني في الهيئة القضائية والإدارية في “محاكم دبي” يكتسب أهمية خاصة بالنظر إلى الحاجة الماسة إلى الارتقاء بالمهارات القيادية والوظيفية والسلوكية في ظل التنافسية العالية والتطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة القانونية والقضائية، تماشياً مع مسيرة التحول الذكي والنهضة الشاملة في إمارة دبي. ولفت إلى أنّ “برنامج النخبة” يتميز بالتركيز على التقييم باستخدام أدوات قياسية تضمن المساواة، وتكافؤ الفرص، وتحديد مستوى نقاط القوة ومجالات التطوير والمهارات الوظيفية اللازمة لضمان تقديم أداء عالٍ يخدم رؤية “محاكم دبي” في “الريادة في عمل المحاكم”، مشيراً إلى أن التقييم يُتبع لاحقاً بالتأهيل والتطوير وفق منهجية شاملة تستند إلى التدريب النظري والعملي وبناء الفرق ولعب الأدوار والمحاكاة.

وأضاف المنصوري: “يمثل “برنامج النخبة” دفعة قوية لجهودنا الرامية إلى تحقيق أهدافنا الاستراتيجية، المتمحورة حول إدارة المعرفة، وتعزيز البيئة الداخلية المحفزة على الإبداع والابتكار، وتطوير وتمكين الموارد البشرية من تحقيق التميز في الأداء لإحداث بصمة إيجابية على صعيد توفير أفضل الخدمات التي من شأنها تحقيق سعادة المتعاملين ورفاهية المجتمع، تجسيداً للرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.

مراحل واختصاصات

يقام “برنامج النخبة” على مرحلتين، الأولى تشمل تقييم القدرات والسمات الشخصية بغرض التطوير، في حين أن الثانية تتضمن سلسلة من 8 برامج تدريبية مقدمة باللغة العربية على مدى 3 أيام لكل منها. وتتناسب اختصاصات البرامج التدريبية مع كل مستوى من المستويات الوظيفية الوسطى في “محاكم دبي”، حيث يخضع خلالها المتدربون إلى برنامج تطويري متكامل يتكون من مجموعة من ورش العمل التطويرية التي تلبي الاحتياجات الفعلية للهيئة القضائية والإدارية.

وتغطي البرامج التدريبية 8 مجالات رئيسة، تتمثل في “التخطيط الاستراتيجي”، و”ريادة التغير والابتكار”، و”قيادة الفريق”، و”الإدارة المالية”، و”قياس تطوير الأداء المؤسسي”، و”إدارة وتطوير الأشخاص”، و”حل المشكلات واتخاذ القرارات” و”إدارة النزاعات والتفاوض”.

منهجية تدريبية متطورة

يتبنّى “برنامج النخبة” منهجية تدريبية تواكب التطورات المتسارعة في العلوم الإدارية والمهنية والقضائية، حيث تشمل 40% جلسات نظرية و60% ورش عمل تدريبية تتمحور حول النواحي التطبيقية اللازمة لترسيخ المعلومات النظرية. وتعتبر جلسات “بناء الفِرَق” من أهم الملامح المميزة للبرنامج الجديد، حيث تشجع روح العمل الجماعي وتخلق مناخاً ملائماً لتعزيز الثقة بين أفراد فريق العمل. أما جلسات “لعب الأدوار والمحاكاة” فتعتبر من أبرز نشاطات التدريب العملي التي تهدف إلى تمكين المتدربين من اكتشاف القدرات الذاتية في مجال صنع القرار وحل المشكلات وغيرها من القضايا الأخرى.

ويجدر الذكر بأنّه سيتم إعداد تقارير مفصلة في ختام “برنامج النخبة” لتحديد نتائج التقييم السلوكي والفني والتوصيات الخاصة بكل متدرب، فضلاً عن لمحة عن مستوى الأداء والمشاركة المتدرب خلال جلسات التدريب النظري والعملي. ويستقبل البرنامج15  متدرباً على الأقل في كل دفعة، على ألا يزيد العدد الإجمالي عن 20 متدرباً.