دبي – مينا هيرالد: اختتمت هيئة كهرباء ومياه دبي فعاليات برنامج التدريب الصيفي والذي شارك فيه 85 طالباً وطالبة من مدارس وجامعات الدولة، وشمل عدداً من البرامج التدريبية الميدانية والدورات التدريبية، واشتمل على تعريف المتدربين بطبيعة العمل في الهيئة في المجالات الإدارية والتشغيلية والخدماتية.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: “انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية وحرصنا على تعزيز الهوية الوطنية وتطوير قدرات الشباب المواطن، تقوم الهيئة بتصميم وتطوير برامج تدريبية لطلاب التدريب الصيفي من المدارس والجامعات وفق اختصاصاتهم الدراسية وميولهم العملية، حيث يتم توزيع الطلبة والطالبات على الأقسام المختلفة في الهيئة التي لها صلة بمجالات دراستهم، بهدف تمكينهم من إدراك مفهوم الحياة العملية وكيفية التعامل مع الآخرين كفريق، بالإضافة إلى بث روح العمل وخدمة الوطن في نفوسهم ليكونوا عنصراً فعالاً في دفع مسيرة التنمية وخدمة المجتمع في المستقبل”.

وأضاف سعادته: “يهدف التدريب الى تأهيل أكبر قدر ممكن من الشباب المواطن لتلبية احتياجات الأقسام الفنية المختلفة التابعة بالهيئة، وليشكل دعم قوي لسياسة توطين الوظائف التي تتبعها حكومتنا الرشيدة، فالتدريب الصيفي للمواطنين يأتي ضمن الاستراتيجية التي تتبعها الهيئة تجاه المجتمع وتحقيقاً للمسؤولية المجتمعية التي تتبعها الهيئة، فالتدريب الصيفي يساهم ويؤثر بشكل كبير على تطوير الأجيال القادمة ويدعم مسيرة التوطين بالهيئة.

وشدد سعادته: ” تتبنى الهيئة استراتيجية واضحة في تطوير وتدريب الكوادر الوطنية حيث ينصبّ اهتمام الهيئة بالدرجة الأولى على تزويد الموظفين بالمهارات المناسبة التي تواكب احتياجات العمل في الهيئة. وتُعتبر الهيئة من الهيئات الحكومية الرائدة في إطلاق العديد من البرامج التدريبية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مختلف مجالات الطاقة.

ومن جهته، قال الدكتور يوسف الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: “نحرص في هيئة كهرباء ومياه دبي بشكل دائم على توفير فرص التدريب العملي لطلبة المدارس والجامعات بهدف صقل مواهبهم وتطوير مهاراتهم وإطلاعهم عن قرب على آليات عمل الهيئة، الأمر الذي يشكل ركيزة أساسية في تحديد التوجهات العملية والمهنية للطلبة في المستقبل.”