دبي – مينا هيرالد: أعلنت “تسويق للتطوير والتسويق العقاري”، الشركة المتخصّصة في مجال توفير استشارات وحلول القطاع العقاري، عن أن الإفتتاح الرسمي لـ “مدينة مراكش الطبية”، المجمّع السكني والصحي الحائز على جوائز عالمية في المغرب، سيتم في شهر ديسمبر/كانون الأوّل المقبل.

وكان هذا المشروع متعدّد الإستخدامات البالغة قيمته الإجمالية 60 مليون دولار أمريكي، قد حاز مؤخّراً على جائزة “أفضل مشروع طبي خاص في المغرب وأفريقيا” خلال معرض “ميديكال إكسبو 2015” في الدار البيضاء، وذلك تقديراً لأهميته الكبيرة في نشر مفهوم المدن الطبية المتقدّمة ودفع عجلة نمو السياحة الطبية في الدولة. وتمتد “مدينة مراكش الطبية” على مساحة تقدّر بحوالى 21,000 متر مربّع وتقع على بُعد دقائق معدودة فقط من المطار المحلي ومنطقة الأعمال المركزية في مراكش، ثالث أكبر مدينة في المملكة المغربية. ويحظى المشروع بأهمية إقتصادية كبيرة من حيث إستقطاب الموردين والمشغلين المعنيين بقطاع الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم إلى السوق المغربية. كما ويشكّل إنطلاقة هامة بالنسبة لشركة “تسويق” للدخول بقوّة إلى سوق العقارات في المغرب، حيث تلقّت الشركة مؤخراً دعوتين للإستثمار في مشروعين جديدين ذات الصلّة بقطاع السياحة الطبية الذكية في الدولة.

ويشهد السوق المحلي حالياً طفرةً استثماريةً ملحوظةً في ظل تقلّبات سعر صرف العملة المحلية من جهة والتوجّه المتنامي نحو الحلول الصحية القائمة على أحدث التكنولوجيا المتطوّرة من جهة أخرى. ويتّفق الخبراء على أن السياحة الطبية في المغرب تتطلّب تطوير بنية تحتية قويّة وأسس تنظيمية سليمة، بالإضافة إلى توظيف أفضل الخبرات والكفاءات الطبية المخضرمة؛ جميعها عوامل ومقوّمات يمكن توفيرها عبر جملة المشاريع الناشئة حالياً في الدولة مثل “مدينة مراكش الطبية”.

وقال مسعود العور، الرئيس التفيذي لشركة “تسويق للتطوير والتسويق العقاري”: “يشكّل القطاعان السياحي والصحي ركيزةً أساسيةً من ركائز النمو الإقتصادي وتطوّره. وبالنظر إلى الاهتمام اللافت الذي تحظى بها السياحة الطبية في العالم باعتبارها صناعة واعدة تبلغ عدة مليارات من الدولارات، يتوقع أن تواصل تحقيق نمو مطّرد ولافت خلال العقد المقبل.”

وأضاف العور: “ندرك في “تسويق” ضرورة توسيع نطاق القطاع العقاري وزيادة مساهمته في دعم هذين القطاعين من أجل ضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة. ومن هذا المنطلق جاء تطوير “مدينة مراكش الطبية” التي تمثّل تجسيداً واضحاً لإلتزامنا المستمر بتحسين أساليب الحياة وفق أعلى معايير الصحّة والسلامة. ونحن نتطلّع قدماً للإستفادة من فرص النمو العديدة التي يزخر بها سوق العقارات في المغرب.”

وتعكس الإستجابة الواسعة التي تحظى بها “مدينة مراكش الطبية” ملامح المتطلّبات والإتّجاهات الناشئة بين أوساط المستثمرين والتي تم مناقشتها خلال “معرض سيتي سكيب جلوبال 2015″، الحدث السنوي الأكبر من نوعه المتخصّص بالقطاع العقاري في منطقة الشرق الأوسط والذي أقيم مؤخّراً بدبي. وبدورها، شدّدت “تسويق” على ضرورة تلبية الطلب المتنامي على المشاريع رفيعة المستوى مثل “مدينة مراكش الطبية” بإعتبارها تجمع بين المسؤولية الإجتماعية والتطوّرات التكنولوجية والحلول السكنية الفاخرة والمعايير البيئية والإستثمارات المربحة تحت مظلّة واحدة.