دبي – مينا هيرالد:  أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن ارتفاع عدد المسجلين ضمن النطاق الوطني (.ae) إلى ما يزيد على 164,000اسم نطاق مسجل.  ويضع هذا الرقم دولة الإمارات العربية المتحدة في مقدمة الدول في المنطقة بالنسبة لعدد المسجلين ضمن النطاق الوطني لكل دولة.

ويعكس هذا الانجاز التزام حكومة الإمارات بالارتقاء بتنافسية الدولة ويعد شهادة على الجهود الحثيثة المبذولة لخدمة وتطوير مجتمع الإنترنت في دولة الإمارات. والتزاما منها بتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة، تسعى الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على تحقيق رؤيتها المتمثلة في توفير البيئة المثلى لترسيخ المكانة الرائدة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث يعد هذا الرقم دلالة واضحة على أن الهيئة قد قطعت شوطا كبيرا في طريقها لهذه الرؤية.

وفي معرض تعليقه على هذا الانجاز، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “إن هذه الزيادة الملحوظة في أعداد المسجلين ضمن النطاقات الوطنية تعد دليلا على جودة هذه الخدمة، وأهميتها المتزايدة في مساعدة المسجلين للوصول إلى أكبر شريحة مستهدفة. ونثق بأن معدلات الإقبال على التسجيل ضمان النطاقات الوطنية سوف تواصل الحفاظ على هذا الزخم وبوتيرة متسارعة، نظرا لقدرتها على تلبية احتياجات مستخدميها ودورها في الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية”.

وأضاف سعادته: ” إن هذا الانجاز يعكس اهتمام الهيئة بتنفيذ التوجيهات الرشيدة لقيادتنا الرشيدة نحو الارتقاء بتنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة، وريادتها ومكانتها العالمية. إننا ننظر بأهمية بالغة لاسم النطاق الوطني باعتبار أنه يجسد هوية الدولة في عالم الحضور الإلكتروني، وكما هو معروف فإن النشاط الاقتصادي والخدماتي على شبكة الإنترنت يزداد حضوراً وتأثيراً بما يوازي النشاط على أرض الواقع، وفي دولة الإمارات تزداد يوماً بعد يوم الشركات والمؤسسات الخاصة الراغبة في تعريف نفسها من خلال النطاق الإماراتي، ونأمل في استمرار هذا الاتجاه التصاعدي خلال الفترة المقبلة”

وفي هذا السياق قال محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في قطاع المعلومات والحكومة الالكترونية: ” يعد نطاق الإنترنت الوطني (.ae) أحد العناصر المهمة في تطوير صناعة الإنترنت في دولة الإمارات، فهو يشكل جزءا حيويا من الهوية الإلكترونية لكل مؤسسة أو شركة تفخر بوجودها على أرض الدولة ، كما يسهم في تعزيز  تنافسية دولة الإمارات في هذا المجال. ويمتد تأثير النطاق الوطني ليشمل العديد من المجالات الأخرى بما فيها انتشار الإنترنت، والبنية التحتية المتكاملة والتجارة الالكترونية. ونود بهذه المناسبة التوجه بالشكر لجميع الجهات التي تستخدم اسم النطاق الوطني (.ae) في مواقعها الإلكترونية وأعمالها على شبكة الإنترنت، كما نود أن نشكر شركاءنا مزودي خدمات تسجيل اسم النطاق (.ae) على جهودهم المستمرة  في الترويج لاسم النطاق الوطني.

ويتيح هذا النطاق الذي يعد أفقاً جديداً تبلغه دولة الامارات السباقة بخطواتها وإنجازاتها لأي فرد أو شركة القيام بتسجيل اسم نطاق محدد والتمتع بمزايا اسم النطاق الوطني (.ae). ويحتفظ الفرد أو الشركة بحق استخدام اسم النطاق الخاص به لمدة زمنية محددة، ويشترط في ذلك الإيفاء بعدد من الشروط الخاصة باتفاقية الخدمات ذات العلاقة من مشغل السجل.