دبي – مينا هيرالد: وقعت جامعة روتشستر للتكنولوجيا-دبي، الجامعة الأمريكية الرائدة في دبي، التي تتخذ من واحة دبي للسيليكون، المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة مقراً لها، مذكرة تفاهم مع جمعية الإنترنت – فرع الإمارات، بهدف بناء شراكة استراتيجية بين الطرفين ودعم أنشطة وعمليات الجمعية داخل دولة الإمارات.

وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور يوسف العساف، رئيس جامعة روتشستر للتكنولوجيا-دبي؛ و سليمان الأنصاري العضو المؤسس في جمعية الإنترنت – فرع الإمارات ،خلال حفل خاص أقيم في حرم الجامعة في واحة دبي للسيليكون. وحضر حفل التوقيع كل من موهيت ساراسوات ، عضو جمعية الإنترنت – فرع الإمارات، وأعضاء هيئة التدريس في جامعة روتشستر للتكنولوجيا- دبي وعدد من كبار المسؤولين لدى الجانبين.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيستفيد طلاب جامعة روتشستر للتكنولوجيا- دبي والقائمين عليها من فرصة الاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، بالإضافة إلى برامج التدريب وفرصة التواصل مع الخبراء في القطاع. وفي المقابل، ستوفر جامعة روتشستر- دبي للجمعية منصة دائمة ومثالية لتعزيز حضورها ونشاطها في دولة الإمارات.

وتعليقاً على توقيع المذكرة، قال موهيت ساراسوات: “تشارك جمعية الإنترنت في العديد من الجوانب المتعلقة بالإنترنت، بما في ذلك السياسة العامة والإدارة والتكنولوجيا والتطوير. إن جمعيتنا تعمل على تأسيس ونشر مبادئ من شأنها إقناع الحكومات باتخاذ قرارات صائبة تصب في مصلحة مواطنيها ومستقبل بلادها. وفي هذا الإطار، ستعمل الجمعية بالتعاون مع جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي على تطبيق هذه المبادئ محلياً بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة عبر الاستفادة من شبكة الانترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”.

وقال الدكتور يوسف العساف: “يأتي تعاوننا مع جمعية الإنترنت فرع الإمارات انطلاقاً من التزامنا بدعم المجتمع المحلي. إن جمعية الإنترنت تعد مؤسسة عالمية رائدة وموثوقة في ما يخص سياسات الإنترنت ومعايير التكنولوجيا والتنمية المستقبلية، ونحن في جامعة روتشستر دبي نتطلع لبناء علاقة تعاونية ناجحة وطويلة الأمد معها”.

وتتبع جامعة روتشستر دبي لجامعة روتشستر للتكنولوجيا في نيويورك، وهي من الجامعات الرائدة المتخصصة في التكنولوجيا في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن تفتح هذه الشراكة آفاقاً تعاونية مبتكرة يمكن أن تساعد على تعزيز الوعي حول الانترنت والتشجيع على دراسة تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات عموماً ودبي على وجه التحديد.

وقال سليمان الأنصاري: “نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي والتي تعد شريكاً استراتيجياً في المجال الأكاديمي. وفي ضوء هذه الاتفاقية، يخطط فرع الجمعية في الإمارات، بالتعاون مع جمعية الإنترنت العالمية، لإطلاق سلسلة من برامج وندوات الدعم الأكاديمي، إلى جانب استضافة مؤتمرات إقليمية مثل INET وIGF  في دبي العام المقبل. ونحن واثقون بأن تعاوننا مع جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي سيكون له دور أساسي في إنجاح مثل هذه الفعاليات”.

وتخطط جمعية الإنترنت في الإمارات لاستضافة ندوات وبرامج تدريب حول قضايا حرجة مثل  IPV6، وأمن الأطفال على شبكة الإنترنت، والاتصالات الإبداعية، وبناء القدرات، والتعاون التجاري. وبالإضافة إلى ذلك، ستعمل الجمعية على تحفيز طلاب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتثقيفهم بالنواحي المتعلقة بهذه المهنة وإتاحة الفرصة أمامهم للتواصل مع قادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

يذكر ان جامعة روتشستر دبي توفر برامج دراسية فريدة من نوعها، مثل أمن الحوسبة، والذي تم تطويره بهدف تلبية الحاجة المتزايدة للدراسات الجامعية المتقدمة في مجالات الحوسبة وأمن الشبكات والطب الشرعي.