دبي – مينا هيرالد: نظمت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مؤخراً بعثة تجارية موسعة استمرت لمدة خمسة أيام إلى روسيا بمشاركة 36 من الشركات الإماراتية العاملة في قطاعات متعددة، كما نظمت المؤسسة جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض موسكو العالمي للأغذية، والذي يعد من أكبر المعارض الدولية المتخصصة في القطاع، وشارك ضمن جناح الدولة 18 شركة إماراتية متخصصة في صناعة وتجارة الأغذية بمختلف فئاتها وفي مقدمتها مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته “كاميليشس” وشركة “أغذية”.

واستقطبت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات خلال بعثتها نخبة من الشركات ورجال الأعمال الروس إلى منتديات الأعمال التي نظمتها في موسكو وسان بطرسبورغ بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية الروسي، حيث تضمنت لقاءات أعمال ثنائيةمباشرة لرصد الفرص وبحث آفاق الاستثمار والتعاون التجاري بين الشركات الإماراتية ونظيراتها الروسية العاملة في مختلف القطاعات مثل صناعة الأدوية، ومواد البناء، وصناعة مستحضرات التجميل، والأغذية، وصناعة المنظفات، والمنتجات الاستهلاكية.

وتعليقاً على فعاليات البعثة التجارية التي نظمتها المؤسسة قال سعادة علي إبراهيم، نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، والذي ترأس وفد المؤسسة: “ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا بعلاقات تعاون وطيدة في مختلف المجالات، ويأتي تنظيم البعثة التجارية وعقد منتديات الأعمال في موسكو وسان بطرسبورغ في إطار الجهود التي تبذلها دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها، وفي مقدمتها مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، والتي تهدف إلى تعزيز مناخ العمل التجاري والاستثماري في دبي ودعم الشركات المحلية لتطوير عملياتها وتوسيع انتشار منتجاتها وخدماتها اقليمياً وعالمياً انطلاقاً من الإمارة”.

وشهد منتدى الأعمال في موسكو مشاركة فاعلة من مجتمع الأعمال المحلي بحضور نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف التجارية الروسية وممثلين رسميين من جهات حكومية ومؤسسات استثمارية وتجارية محلية، وتم بحث فرص تعزيز التعاون بين القطاع الخاص الإماراتي والروسي، إلى جانب تعريف الشركات الإماراتية على واقع وآفاق الاقتصاد الروسي ومختلف المتطلبات القانونية والجمركية واستعراض أفضل الممارسات التي تناسب خصوصية الأسواق الروسية وما تشهده من مستجدات.

وشارك عدد من الخبراء والشركات في منتدى الأعمال الذي تم تنظيمه في سان بطرسبورغ، ثاني أكبر المدن في روسيا، وأبدى مجتمع الأعمال المحلي اهتماماً واسعاً لاستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية مع الشركات الإماراتية في دبي.

ومن جانبه، قال ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: “يأتي تنظيم البعثة التجارية في إطار الأهمية التي تتمتع بها روسيا بوصفها أحد أكبر اقتصادات العالم وسوق استهلاكية ضخمة، حيث يصل عدد سكانها إلى 142 مليون مستهلك لغاية منتصف 2014، وقرابة 1.97% من سكان العالم، الأمر الذي يجعلها سوق مستهدف للشركات الإماراتية في ظل نمو صادرات إمارة دبي بالتحديد إلى روسيا بزيادة قدرت نسبتها31% في عام 2014 مقارناًبعام 2013”.

وأضاف: “اطلع أعضاء الوفد في سان بطرسبورغ على الخدمات التي يقدمها مكتب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في موسكو، حيث تلعب مكاتب المؤسسة التجارية والمتوزعة عالميا دور محوري في دعم المصدرين على المستوى المحلي من خلال العديد من البرامج المعدة خصيصا لهم، وعليه تخدم المكاتب الخارجية أهداف حكومة دبي وتوجهات القيادة الرشيدة في توثيقآليات التجارة الثنائية بين إمارة دبي والأسواق الواعدة، إلى جانب تعزيز الشراكات بين الجانبين للاستفادة من الفرص الحالية والمحتملة في الأسواق الخارجية”.

تعمل مكاتب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات التجارية والمتوزعة عالميا على دراسة الفرص التصديرية لديها وكذلك الأسواق المجاورة، ويتم العمل على فتح واستحداث قنوات جديدة للدخول في تلك الأسواق، ومن ثم ستشهد الفترة المقبلة الترويج للشركات المحلية والإماراتية عبر سلسلة من البعثات التجارية والمعارض الدولية وعقد اللقاءات الثنائية واللقاءات الجماعية مع الموردين ورجال الأعمال من تلك الدول.