أبوظبي – مينا هيرالد:  وقعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مذكرة تفاهم مع هيئة الاتصالات الهندية، وذلك ضمن أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين التي انعقدت في 3 سبتمبر 2015 في نيو دلهي بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي ريم الهاشمي وزيرة دولة. تهدف الاتفاقية إلى تعزيز سبل التعاون بين الإمارات والهند في مجال الاتصالات والعمل المشترك من أجل تطوير هذا القطاع. وبموجب هذه المذكرة يلتزم الطرفان بتفعيل كافة سبل التعاون والتنسيق وتبادل المعرفة في كافة مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وفي مجال التمثيل الدولي والمشاركة في المنظمات الدولية.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، معلقا على هذه الخطوة ” تندرج هذه الاتفاقية في إطار التعاون الثنائي بين  كل من دولة الإمارات والهند بما يؤدي إلى التوظيف الأمثل لقطاع الاتصالات لخدمة جهود التنمية واقتصاد ومجتمع المعرفة، وبما ينعكس على المركز التنافسي للدولتين.  وتتجلى أهمية قطاع الاتصالات من خلال الدور الاستراتيجي الذي يلعبه في مجتمعنا المعاصر، حيث يساهم بدرجة كبيرة في دفع عجلة التطور الاقتصادي والاجتماعي، ولكي يتمكن هذا القطاع من الازدهار والنمو يتعين الاستفادة من الخبرات العالمية وتوطيد العلاقات مع الشركاء الدوليين.”

وتؤمن الهيئة أن  قطاع الاتصالات محفز استراتيجي لتعزيز القدرة التنافسية للدولة وتتطلع دائما إلى تبادل الخبرات فيما يتعلق بهذا المجال كما أنها تسعى إلى تطبيق أفضل الممارسات والحلول بما يعود بالنفع على بلادنا ويساهم في عملية التنمية وبناء اقتصاد يرتكز على المعرفة من خلال قوة وأداوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

و تشمل مجالات التعاون الرئيسية بين البلدين تبادل المعلومات والخبرات فيما يتعلق بالتطورات التقنية والتقنيات الحديثة والسياسة التنظيمية بما في ذلك على سبيل المثال وليس الحصر، الخدمات الشمولية للاتصالات ونقل أرقام الهواتف المتحركة. كما تتضمن الاتفاقية التعاون في مسائل الطيف الترددي والممارسات الخضراء للاتصالات والحكومة الإلكترونية والخدمات الإلكترونية والمشاركة في الفعاليات والمحافل الدولية وأي مسائل أخرى يتفق عليها الطرفين.

وقد وقع مذكرة التفاهم كل من سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والسيد سودهير جوبتا أمين هيئة الاتصالات في الهند. من جانب آخر التقى سعادة حمد المنصوري مدير عام الهيئة بمعالي وزير المواصلات الهندي السيد على هامش أعمال اللجنة المشتركة.  جرى في هذا اللقاء والذي حضره أيضا المهندس ناصر بن حماد المدير الأول للعلاقات الدولية بالهيئة تبادل وجهات النظر في عدد من القضايا الهامة اليوم على الصعيد الدولي منها على سيبل المثال لا الحصر أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة لما بعد عام 2015 والتي سيصار إلى اعتمادها في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة هذا الشهر كما تم إستعراض عدد من التحديات التي تواجه اليوم قطاع الاتصالات منها خدمات النطاق العريض والأمن السيراني وتعزيز الاستثمار لشركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واتفق الجانبان على ضرورة بحث هذه المواضيع والمواضيع الدولية الأخرى في لقاءات ثنائية بين الهيئتين على هامش المحافل الدولية.