أبو ظبي – مينا هيرالد: أصبح في حكم المؤكد الآن تسمية هيئة التجارة والاستثمار البريطانية وهي الذراع التجارية غير الوزارية للحكومة البريطانية داعما رسميا لمؤتمر ناترانس العربي 2015 الذي يقام في مركز ابوظبي للمعارض والمؤتمرات بين 25-27 اكتوبر المقبل.

والمؤتمر الذي يوصف بأنه المنتدى الجديد لقطاع النقل الخليجي والذي يقام بالشراكة مع الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية لدولة الامارات العربية المتحدة، وبرعاية معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الاشغال العامة ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية يشهد ثلاثة مسارات متخصصة تركز كل واحدة منها على احدى قطاعات النقل المتخصصة لتغطي السكك الحديدية والطرق والنقل البحري.

 ويقام بموازاة المؤتمر معرض متخصص يشارك فيه أكثر من 80 عارضا، ينقسم الى أربع مناطق متخصصة تتوافق مع مسارات المؤتمر الثلاثة اضافة الى منطقة رابعة تعرض انظمة النقل الذكية، ومن المتوقع ان يستقطب أكثر من 2000 زائر متخصص.

 وقال اليكس هف مدير المعرض، ناترانس العربي، “مع تطور البنى التحتية في منطقة الخليج التي تغطي كل عناصر شبكات النقل فإننا نجمع في هذا الحدث مجموعة دولية من العارضين الذين يمثلون مناطق الخبرات المختلفة في قطاعات السكك الحديدية والطرق والنقل البحري مع مشاركة فاعلة من الشركات البريطانية، ويسرنا هذا الدعم المهم من هيئة التجارة والاستثمار البريطانية في الدورة الاولى للمؤتمر”.

وقال مايك شيرز الخبير في هيئة التجارة والاستثمار البريطانية:” ان هدف الهيئة هو زيادة الصادرات البريطانية ودعمها، وقد حققنا الكثير من النجاح في المنطقة، والشركات البريطانية لها دور قوي في الكثير من مشاريع النقل عبر منطقة الخليج والشرق الاوسط”.

واضاف:” ترمز معظم نشاط المنطقة حول دبي التي تعتبر من أكثر المناطق نشاطا من ناحية تنفيذ انظمة النقل العام الجديدة، كما ان ابوظبي تتحرك قدما لتصبح لاعبا رئيسيا من خلال انظمتها الخاصة بالسكك الحديدية التشغيلية وخطط لطرح نظام متكامل للنقل العام بالحافلات والمترو والقطارات الخفيفة”.

واشار شيرز ايضا الى مشروع قطار الاتحاد ومشروع “طريق 2020” في دبي الذي أعلن عنه منتصف العام الحالي والذي يتضمن تشييد سبع محطات جديدة للمترو وتمديد الخط الى موقع اكسبو 2020، والذي استقطب اهتمام المقاولين والمزودين في العالم.

وتعمل هيئة التجارة والاستثمار البريطانية مع الشركات العاملة في المملكة المتحدة لضمان نجاحها في الاسواق العالمية من خلال الصادرات، ويعتبر مؤتمر ناترانس العربي 2015 حدثا ايجابيا بالنسبة للشركات المحلية العاملة في بريطانيا.

وقال جون غريفيس امين عام لاست مايل كونسرشا:” الشيء الاهم في ناترانس هو انه معرض ومؤتمر النقل المتكامل والمنسق والمتعدد حقول الوحيد من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي”.

واضاف ستيفن ويب مدير عام راتب ديف الشرق الاوسط:” باعتبارنا من مشغلي وصائني وسائط النقل العام الرواد عالميا فإن منطقة الشرق الاوسط هي واحدة من الاسواق الرئيسية المستهدفة نظرا لمستوى مشاريع البنية التحتية للمواصلات التي يتم تطويرها على مدار السنوات العشر المقبلة”.

واضاف:”اننا نعتبر السنوات القليلة القادمة تجربة نتعلم منها في دول الشرق الاوسط في تطوير النقل العام وجعلها تعمل من ناحية الشحن ومن ناحية نقل الركاب. ان ناترانس يعتبر مهما من حيث انه يجمع خبراء القطاع مع بعضهم للتواصل مع العملاء الرئيسيين الذين يمتلكون خبرة محدودة في فهم ما هو مطلوب”.

ويستقطب المؤتمر ايضا قائمة من المتحدثين البارزين الذين سيتحدثون عن خبرتهم الاقليمية ورؤيتهم تجاه السوق ومنهم فيليب جونسون كبير مدراء المشاريع للأنظمة الامنية في بارسونز.

وقال:” الانظمة الامنية بشكل عام مطبقة بصورة قوية في الامارات العربية المتحدة، الا انه مع تزايد المخاطر الامنية في المنطقة فهذا موضوع يناقش وراء الكواليس واعتقد ان ناترانس سيكون قادرا على جمع الكل لمناقشة هذه المسائل والخروج بحلول جماعية ناجعة”.

هذا وتنطلق فعاليات الحدث بمؤتمر الشرق الاوسط السادس للفرص في قطاع السكك الحديدية الذي يقام لمدة يومين بموازاة قمة النقل البري التي تستمر يوما واحدا ويتبعه مؤتمر النقل البحري يوم 26 اكتوبر.

ويتضمن المعرض جناح المملكة المتحدة الذي تشارك فيه شركات مثل بندرول، تيرام واكسريل سولوشنز، بدعم رئيسي من الاتحاد الاوروبي لمواقف السيارات ومافيكس، اتحاد القطارات الاسبانية، اضافة لجهات راعية وهي قطار الاتحاد الراعي الاستراتيجي، بي تي في جروب الراعي الذهبي، لابوركس الراعي البرونزي وتويوتا الشريك في التكنولوجيا الهجينة.