دبي – مينا هيرالد: قام سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة “إينوك”، في حضور السيد سيف الفلاسي، الرئيس التنفيذي لـمجموعة “إينوك”، و السيد طيّب الملّا، المدير التنفيذي لقطاع الإمداد والتجارة والتصنيع في “إينوك”، بزيارة إلى سنغافورة لتقييم نمو الأعمال وتوسيع نطاق حضور الشركة في هذه السوق العالمية المهمة، وذلك في إطار جهود مجلس الإدارة وإلتزامه بدعم العمليات الدولية للشركة.

وحضر سعادته برفقة الوفد عرضاً توضيحياً مفصّلاً عن وضع الشركة في سنغافورة، كما قام الوفد بزيارة منشأة “هورايزون للتخزين” في جزيرة جورونج، وهي المنشأة التي  تمتلك “إينوك” حصة الأغلبية فيها ويشرف على إدارتها فريق متخصص من الشركة.

وتعليقاً على هذه الزيارة، قال سعادة الطاير:”يسرني أن أشهد هذا الأداء المتميز والكفاءة المهنية العالية التي تتحلى بها فرق عمل “إينوك” في سنغافورة، فمن المهم أن نركز على توطيد مفاهيم العمل الجماعي ومواصلة النمو بشكلٍ مستمر، فهذه هي المكونات الأساسية لضمان الإستمرارية والنجاح. ونحن مستمرون في استكشاف الفرص التي من شأنها أن تعزز حضورنا على المستوى الدولي مما سيُسهم في تحقيق قيمة إضافية للمجموعة على المدى الطويل”.

وتعدّ سنغافورة سوقاً رئيسية لـ”إينوك”، حيث تمتلك الشركة حالياً شركة “إينوك سنغافورة” كجزء من أعمال الإمداد والتجارة والتصنيع، و”هورايزون سنغافورة للتخزين” الخاصة المحدودة كجزء من أعمال المرافق والتخزين. وتأسست “إينوك سنغافورة” في عام 2000 كأول فرع تجاري عالمي لمجموعة شركات “إينوك”، لتصبح بذلك “إينوك” أول شركة نفط وطنية في الشرق الأوسط تؤسس عمليات تجارية متكاملة كجزء من محفظة أعمالها.

ويقول السيد سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لـمجموعة “إينوك”: “تأسست “إينوك سنغافورة” كنافذة تجارية لـ “إينوك”، وكانت الفرع الدولي الأكثر نجاحاً. وقد قدمت عمليات هذه الشركة مع “هورايزون سنغافورة للتخزين المحدودة” نتائجاً عظيمة ونجاحاً باهراً. وتتمتع كلتا الشركتين بفريقين مختصين ساهموا بشكلٍ فعال في المحصلة الإجمالية لأعمال “إينوك”. وخلال الزيارة، اطلع المجلس بشكل وافٍ على أساليب العمل التي أدّت إلى هذه النجاحات، بغية إعتمادها كأفضل الممارسات لخطط التوسّع المستقبلية”.

وتحدّث السيد طيّب الملا عن أعمال الإمداد والتجارة والتصنيع، فقال:”يضع فريق الإمداد والتجارة والتصينع في سنغافورة تركيزاً قوياً على تطوير الأعمال والنمو لدعم إستراتيجية الشركة في التوسع الدولي. ومنذ نشأتها، نمت “إينوك سنغافورة” بخطوات واثقة وسريعة، واستحقت التقدير كمتداول دولي ضمن إطار برنامج الشريك التجاري العالمي (GTP) من قبل هيئة “إنترناشيونال إنتربرايز” في سنغافورة. كما صُنّفت كواحدة من أكبر 1000 شركة سنغافورية على مدار السنوات الخمس الماضية”.

وتعتبر “هورايزون سنغافورة للتخزين” الخاصة المحدودة، جزءاً أساسياً من حضور “إينوك” على المستوى الدولي، فالموقع الإستراتيجي للمحطة الذي يقع في جنوب غرب سنغافورة يوفّر حركة بحرية مرنة للناقلات الراسية في المحطة، والتي تتراوح بين حاملات الخام الضخمة (VLCC) وبين زوارق التخزين الصغيرة. ومن خلال عمليات التخزين والمعالجة والمزج، تُلبّي المحطة متطلبات شركات النفط الوطنية وكبرى شركات النفط والتجار والمزوّدين، وتمّ تصميمها كمرسى متعدد الأرصفة  لعمليات التفريغ والتحميل، وذلك لزيادة السعة الإنتاجية لعملائها.

ويقول السيد يُسر سلطان، المدير التنفيذي لشركة “هورايزون للتخزين المحدودة”: “تعتبر سنغافورة السوق الرئيسية لشركة “إينوك”، وذلك بفضل فرق عملنا في المنطقة التي حقّقت نتائج إيجابية بشكلٍ متواصل على مرّ السنين، وبإشراف وتشجيع مجلس الإدارة على تطوير عملياتنا لنحقق العالمية ولمواصلة المساهمة في نجاح المجموعة ككلّ”.

وبالرغم من التحديات الإقتصادية الراهنة ووالوضع التنافسي الذي تشهده صناعة النفط والغاز، ، حققت  ” إينوك” النجاحات والنمو المستمر، مما ساهم في مضاعفة عائدات الشركة خلال السنوات الخمس الماضية بما يزيد عن 20 مليار دولار.