أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت “اتصالات” اليوم عن تسريع اعتماد الحلول المتنقلة في الشركات العاملة في الإمارات بهدف تمكين عملائها في قطاع الأعمال من تلبية المتطلبات المؤسسية من خلال الحلول السحابية الآمنة.

ومن المتوقع لقطاع تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات أن ينمو في عام 2015 إلى أكثر من 18 مليار درهم مقارنة مع 17 مليار درهم في العام الماضي، كما أصبحت أجهزة الكمبيوتر اللوحي اليوم أكثر انتشاراً بين المستهلكين لقدرتها على توفير الإمكانات الحوسبية للمستخدمين أثناء التنقل.

وبالتعاون مع شركة “كوني” الرائدة في مجال الحلول المتنقلة للشركات، تعمل “اتصالات” على توفير مجموعة غنية من نماذج التطبيقات وبخاصة التطبيقات المجهزة مسبقاً لكي تتيح لعملائها من الشركات استخدامها في تجميع وتكوين تطبيقات متنقلة آمنة على مستوى الشركة بشكل سريع. وسوف تقوم “اتصالات” بتزويد عملائها في قطاع الأعمال بمجموعة كاملة من الحلول المتنقلة، بالإضافة إلى تمكين قدرات الدمج لدعم مجموعة واسعة من التطبيقات المعقدة المخصصة للشركات. كما ستسهم اتفاقيات مستوى الخدمة في دعم الأجهزة الجديدة وأنظمة التشغيل الخاصة بعملاء “اتصالات”.

وقال سلفادور انجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “اتصالات”: “تمضي اتصالات نحو توفير منصة كبيرة شاملة لتكنولوجيا المعلومات معززة بمجموعة غنية من الحلول والتطبيقات القائمة على الأنظمة السحابية بما في ذلك الحلول المتنقلة عبر كامل دورة تطوير البرمجيات. الأمر الذي سيمكن الشركات بصورة آمنة من تصميم وبناء وتكوين واستضافة وإدارة تطبيقات متنقلة متعددة الأطراف من قاعدة برمجة واحدة”.

وأضاف: “نسعى من خلال شراكاتنا مع مزودين بارزين إلى تقديم حلول تنقلية رائدة على مستوى القطاع ليتمكن عملاؤنا من خلالها من تقديم تطبيقات متنقلة مبتكرة بشكل سريع وتعزيز اعتماد تلك التطبيقات من قبل المستخدمين. وسوف يسهم هذا التعاون مع شركة كوني بتوفير منصة متنقلة جاهزة للتشغيل تتيح لعملائنا من الشركات التفاعل مع عملائهم بشكل أفضل وتساعدهم على زيادة إنتاجية الموظفين من خلال تمكينهم من الوصول إلى أنظمة ومعلومات الشركة باستخدام أجهزتهم المتحركة”.

ولتعزيز اعتماد الحلول المتنقلة في الشركات، تعكف “اتصالات” حالياً على إنشاء “مركز التميز” (CoE) في الإمارات لتوفير حلول متنقلة للشركات بالاعتماد على مجموعة متخصصة ومؤهلة من الاستشاريين والمشغلين والمطورين. وسوف يساعد المركز على فهم متطلبات الأعمال، مما يمكن “اتصالات” من تقديم حلول متنقلة مخصصة إلى جانب الخدمات السحابية والمنصات والخدمات المهنية، والتي ستعمل على تلبية ما يحتاجه العملاء من تطبيقات متنقلة لتحسين أداء وقدرات الشركات.

من جهته قال بليك سال، رئيس العمليات الميدانية في “كوني”: “تغطي المنظومة االمتنقلة  التي توفرها اتصالات وكوني كامل دورة الأنظمة االمتنقلة المخصصة للشركات، وهذا ما يميزها عن بقية المنظومات المماثلة في القطاع اليوم حيث لا يضاهيها أحد في تقديم هذا المستوى من القدرة لجميع مراحل دورة الأنظمة االمتنقلة  في الشركات. ويمكن استخدام مكونات هذه المنظومة االمتنقلة  الشاملة سواءً منفردة أو مجتمعة لتبسيط سير العمل، وتسريع الأطر الزمنية لعمليات التطوير، وخفض التكلفة الإجمالية للملكية”.

وسوف تقدم “اتصالات” مجموعة شاملة من الحلول القائمة على الأنظمة السحابية لتمكين عملائها من الشركات من تصميم وتطوير ونشر وإدارة تطبيقات الجيل القادم بسرعة على أي جهاز متحرك، بالإضافة إلى دمجها مع منصات العملاء الحالية لتكنولوجيا المعلومات. ومن شأن ذلك أن يعزز مكانة “اتصالات” كمزود للحلول الشاملة لتكنولوجيا المعلومات لقاعدة عملائها في قطاع الأعمال.