دبي – مينا هيرالد: كشفت مجموعة ماجد الفطيم الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إعلانها شريكاً رسمياًللمنتدى العالمي لتجارة التجزئة 2016.

وستعقد الدورة العاشرة من المنتدى، وهو أكبر فعالية متخصصة في قطاع التجزئة على مستوى العالم، في دبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إذ ستكون المرة الأولى التي يعقد فيها هذا الحدث في الشرق الأوسط.

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة “ماجد الفطيم القابضة”: “يسعدنا أن نكون الشريك الإستراتيجي للمنتدى العالمي لتجارة التجزئة وغرفة تجارة وصناعة دبي لإستضافة هذا الحدث في عام 2016 و الذي يوافق الذكرى السنوية العاشرة على اطلاقه، و المساهمة في جعله الحدث الأكبر في المنطقة و الذييعكس التفكير الإبداعي وروح الريادة التي تشتهر بها دبي”.

وأضاف: “يعكس عملنا المباشر مع حكومة دبي لاستضافة الحدث، التزام “ماجد الفطيم” على دعم مبادراتها في جذب الاستثمارات إلى أسواق دبيومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعزيز مكانة دبي لتصبح وجهة تجارة التجزئة الأولى في العالم. ونحن على ثقةبأن المنتدىسيكون الأكبر والأفضل على الإطلاق”.

ويشكل المنتدى العالمي لتجارة التجزئة علامة فارقة في تطوير مشهد تجارة التجزئة في الإمارة، ومنصة لرواد القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتبادل الأفكار الجديدة وعرض الإمكانات التي تتمتع بها المنطقة والاستمرار في جذب الاستثمار المحلي والعالمي.

وشهد قطاع التجزئة في دبي نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، حيث حلّت الإمارة في المرتبة الثانية كأهم وجهة للتسوق في العالم بعد لندن وفقاً لشركة الاستشارات العقارية سي بي ريتشارد أليس. وقد ساهمت “مجموعة ماجد الفطيم”بشكل ملحوظ في تطوير مشهد تجارة التجزئة، إذ كان لها الدور الرئيسي في تغيير وجه هذا القطاع على مستوى المنطقة من خلال تقديم نموذج فريد يجمع بين التسوق، تجارة التجزئة والترفيه قبل عقدين من الزمان.

وتحتفل مجموعة ماجد الفطيم هذا العام بالذكرى السنوية الـ20 لافتتاح سيتي سنتر ديرة،الذي يعد جزءاً من أكبر شبكة لمراكز تسوق على مستوى المنطقة، والذكرى السنوية الـ20 لافتتاح كارفور ومركز الترفيه العائلي “ماجيك بلانيت” في دبي، والذكرى السنوية الـ15 لافتتاح صالات عرض “فوكس سينما”والذكرى السنوية لـ10لافتتاح مول الإمارات وسكي دبي. وتواصل المجموعة تقديم تجارب مبتكرة للتسوقوالترفيه إلى أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كذلك تقوم “ماجد الفطيم” حالياً بتطوير مول مصرالذي يضم أكبر منتجع تزلج داخلي في أفريقيا، حيث إنشأتكذلك حديقة مائية داخلية في البحرين،يالاضافة إلى مشاريع مجتمعية مستدامة في لبنان وسلطنة عمان.

وقال سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، إن فوز الإمارة بشرف استضافة الدورة العاشرة للمنتدى العالمي لتجارة التجزئة في عام 2016 سيشكل دفعةً قوية لقطاع التجزئة الذي يحقق معدلات نمو لافتة عكست مكانة الإمارة على خارطة الاقتصاد العالمي، حيث حلت دبي في المركز الثاني على مؤشر “سي بي آر إيه” وللعام الرابع على التوالي كوجهة جاذبة لأبرز العلامات التجارية العالمية في تجارة التجزئة.

ولفت الغرير إلى أن دبي أصبحت عاصمةً للمؤتمرات والمنتديات والمعارض العالمية، وأن استضافتها لهذا المنتدى للمرة الأولى خارج أوروبا يعد اعترافاً عالمياً بمكانتها، متوقعاً أن تنظم دبي منتدى يليق بسمعتها، ويعزز من ريادتها في هذا المجال. وفي ظل الشراكة مع مجموعة ماجد الفطيم، رائدة قطاع التجزئة في المنطقة، فنحن على ثقة بأن دورة 2016 ستضع معاييراً جديدة لإقامة الدورات المقبلة من المنتدى الذي يعد أكبر فعالية سنوية متخصصة في قطاع التجزئة على مستوى العالم”.

وتعد دبي موطناً لأكثر من 55٪ من العلامات التجارية العالمية ومراكز التسوق الشهيرة مثل مول الإمارات ومجموعة مراكز التسوق “سيتي سنتر”. ويبلغ إجمالي قيمة إمكانيات التجزئة لسكان دبي 63مليار درهم، ومن المتوقع أن تنمو بنسبة 8.5٪ سنوياً. كذلك يبلغ معدل المساهمات السياحية 12.5 مليار دولار، أي ما يعادل 1000 درهم لكل زائر.

من جهته، قال إيان ماكغاريغل، رئيس مجلس إدارة المنتدى العالمي تجارة التجزئة: “تعد دبي واحدة من بيئات تجارة التجزئة الأكثر ديناميكية وأهمية في العالم، وتوفر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إمكانات نمو هائلة للشركات التي تشارك في منتدى تجارة التجزئة. وستساعدنا شراكتنا مع غرفة تجارة وصناعة دبي ومجموعة ماجد الفطيم في جعل الذكرى السنويةالعاشرة للمنتدى تحقق هدفها في تسليط الضوء علىالابتكار ودورهفي تطوير تجارة التجزئة وفتح الأبواب لفرص استثمار وانتشار جديدةلأشهر العلامات التجارية لكي تصل إلى الملايين من العملاء الجدد “.

تأسس المنتدى العالمي لتجارة التجزئة عام2007 ليكون بمثابة منصة تجمع كبار القادة في هذا القطاع سنوياً لمناقشة القضايا والتوجهات الرئيسية التي تؤثر على قطاع التجزئة.ويستقطب المنتدى السنوي كبار الأطراف المعنية بقطاعالتجزئةوالاقتصادالعالميوالسياسةوالتمويل والمنظمات غير الحكومية لمناقشة التحدياتوالفرص المتاحة فيسوق التجزئةالعالمي.