دبي – مينا هيرالد: تشارك “دبي لصناعة الطيران” كراعٍ رئيس لقمة “سلسلة التوريد لقطاع الطيران 2016” والتي ستعقد يومي 25 -26 مايو 2016 في “دبي الجنوب”، الاسم الجديد لـ”دبي ورلد سنترال”، مشروع المدينة الناشئة الذي يمتد على مساحة ضخمة تبلغ 145 كيلومتراً مربعاً ضمن إمارة دبي ويحتضن مطار آل مكتوم الدولي الذي من المتوقع أن يصبح أكبر مطار في العالم عند اكتماله.

وستشهد القمة، التي تنظمها شركة “أرابيان ريتش”، مشاركة قادة قطاع الطيران والمدراء التنفيذيين وأبرز العاملين فيه من مختلف أنحاء العالم، وستركز على العديد من الفرص والتحديات في قطاع سلسلة التوريد للطيران المدني الذي يشهد نمواً متسارعاً بالمنطقة. ويقام هذا الحدث لدعم وتعزيز دبي الجنوب كمركز ومحور لجميع الأنشطة المتعلقة بالطيران كشركات تصنيع الطائرات، وشركات الطيران، والشركات المصنعة لمكونات وقطع الطائرات، وشركات سلسلة التوريد، والتحليل النقدي، وشركات الصيانة والإصلاح والترميم والتكنولوجيا الفائقة.

وبهذه المناسبة، قال خليفة الدبوس، المدير العام لشركة دبي لصناعة الطيران: “تعتبر “دبي لصناعة الطيران” في طليعة الشركات التي تعمل على تعزيز رؤية دبي في أن تكون مركزاً للطيران العالمي، فتدعم مشاركتنا رؤية منطقة دبي الجنوب في تاسيس منطقة طيران متخصصة، وإنشاء مجمع خاص بصناعات الطيران التي تنمو بصورة كبيرة في دبي. وتعتبر منطقة دبي الجنوب مشروعاً طموحاً متعدد المراحل يستفيد من موقع دبي الجغرافي الاستراتيجي ومكانتها كمركز تجاري ولوجستي عالمي، وكذلك ازدهار قطاع الطيران على مستوى المنطقة.”

وأضاف الدبوس: “نحن نفخر بمشاركتنا في الدورة الثانية من هذه القمة السنوية لأننا نؤمن إيماناً راسخاً بأن هذا الحدث يشكل أحد أبرز منصات الأعمال المثالية بالنسبة لشركات الطيران العالمية للمشاركة في صناعة الطيران التي تشهد نمواً متسارعاً في منطقة الشرق الأوسط.”

ومن جانبه، قال طحنون سيف، نائب رئيس منطقة الطيران في دبي الجنوب: “إن التأكد من وجود سلسلة توريد شاملة وفعالة أمر في غاية الأهمية لضمان استمرار قطاع الطيران في المحافظة على ازدهاره بالرغم من التحديات التي تواجهها الصناعة. ونحن واثقون من أن القمة ستشكل منصة مثالية للوفود المشاركة لتأسيس شراكات ناجحة وطويلة الأمد لكي يتمكنوا من التغلب على التحديات والمخاطر المرتبطة بالدخول إلى أسواق جديدة كموردين.”

وأضاف سيف: “في ضوء النجاح الكبير الذي حققته “قمة سلسة التوريد لقطاع الطيران” في دورتها الأولى، فإننا نتوقع مشاركة أكثر من 200 مندوب يمثلون مختلف شركات سلسلة توريد الطيران العالمية ومن مختلف الدول للمشاركة في الدورة الثانية للقمة.”

وستشهد قمة سلسلة توريد قطاع الطيران مشاركة مسؤولين تنفيذيين من أبرز مصنعي المعدات الأصلية وقطع الغيار وتنفيذيين وموردين وخبراء الصناعة، الذين سيناقشون الآفاق المستقبلية وخطة العمل المقترحة في قطاع الطيران بالمنطقة.