دبي – مينا هيرالد: تشير آخر الإحصائيات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر إلى أن حكومات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستُنفق 11.4 مليار دولار على منتجات وخدمات تقنية المعلومات خلال العام 2015. وتتضمن هذه التوقعات معدلات الإنفاق على الخدمات الداخلية، والبرمجيات، وخدمات تقنية المعلومات، ومراكز البيانات، والتجهيزات، وخدمات الاتصالات، وذلك من قبل الحكومات الرسمية والمحلية والوطنية.

أما أكبر معدل لإجمالي الإنفاق تمّ تسجيله بين الفئات خلال الفترة الزمنية التي غطاها التقرير ضمن القطاع الحكومي، فقد ذهب لصالح خدمات الاتصالات، التي تشمل خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة على حد سواء، حيث من المتوقع أن تبلغ 4.7 مليار دولار خلال العام 2015، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى خدمات شبكات الهواتف المحمولة، التي حققت أعلى معدل إنفاق بين الشرائح الفرعية، حيث بلغ 3.1 مليار دولار.

في هذا السياق قال أنوراغ غوبتا، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: “تتضمن فئة البرمجيات كلاً من حلول تخطيط موارد المؤسسات ERP، وإدارة سلسلة التوريد SCM، وإدارة علاقات العملاء CRM، وبرامج تطبيقات المؤسسات، وبرامج البنى التحتية، والبرامج الرئيسية التخصصية VSS.كما سينمو معدل الإنفاق على البرمجيات بنسبة 2.8 بالمائة ليتخطى ما حققه خلال العام 2014، وليبلغ عتبة الـ 1.2 مليار دولار خلال العام 2015. في حين ستشهد فئة البرامج الرئيسية التخصصية VSS نمواً ملحوظاً بنسبة 9 بالمائة خلال العام 2015، لتصل إلى 454 مليون دولار أمريكي. وتعد فئة البرامج الرئيسية التخصصية VSS من التطبيقات البرمجية المتميزة والفريدة من نوعها بالنسبة للصناعات الرئيسية، أما على صعيد القطاع الحكومي فإن البرامج الرئيسية التخصصية VSS تشمل البرامج التي تسلط الضوء على العمليات المؤسسية المحددة، وعلى إدارة حالة مناطق امتداد النطاق، على غرار الإيرادات والضرائب”.

وتابع أنوراغ غوبتا حديثه قائلاً: “ستشكل الاستثمارات في مجال الخدمات القائمة على احتياجات المواطن، وذلك في إطار خطط المدن الذكية التي توفر الراحة على مستوى المستهلك، القوة الدافعة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحكومية في الدول المتقدمة. كما أن مواصلة الاستثمار في مجال البنى التحتية الجوهرية والخدمات المقدمة عبر الانترنت سيصبح موضع تركيز قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحكومي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

للمزيد من المعلومات حول معدل الإنفاق الحكومي على قطاع تقنية المعلومات، يرجى الإطلاع على تقرير مؤسسة جارتنر “التوقعات: معدل إنفاق المؤسسات على تقنية المعلومات بالنسبة للقطاع الحكومي والتعليمي في جميع أنحاء العالم، وذلك خلال الفترة ما بين 2013-2019، تحديث الربع الثاني من العام 2015”. كما توفر التوقعات إجمالي إنفاق المؤسسات على تقنية المعلومات، بما فيها الإنفاق الداخلي، ومعدلات الإنفاق التفصيلية والمتعددة على التجهيزات، والبرمجيات، وخدمات تقنية المعلومات، والاتصالات، بالنسبة لقطاع الصناعات الرئيسية، وذلك في 43 دولة ضمن سبع مناطق جغرافية.