دبي – مينا هيرالد: قادت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، حملة ترويجية إلى المملكة المتحدة مؤخراً للحفاظ على استمرارية جذب واستقطاب القطاعات الحيوية من الشركات البريطانية ورجال الأعمال للاستثمار بإمارة دبي. وتأتي هذه الجولة تكملة للبعثة التي قامت بها المؤسسة في العام 2014، والتي نالت اقبالا ملحوظ من قبل المستثمرين ورجال الأعمال، الذين أبدوا استعدادهم لتوسيع أعمالهم والنمو من دبي.

وشملت الجولة الترويجية، التي ضمت أربعة من كبرى المراكز المالية والصناعية في المملكة المتحدة وهي لندن وبرمنغهام ومانشستر وادنبره، سلسلة من الحلقات الدراسية ولقاءات مباشرة لجذب الاستثمارات والمعرفة في القطاعات الرئيسية إلى إمارة دبي.

وعقد الوفد، الذي ترأسه فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، لقاءات عدة مع رجال الأعمال والمستثمرين المحتملين، وزيارات لعدد من الجهات الحكومية في مختلف المدن البريطانية، حيث تم التركيز على الفرص الواعدة والخطة الاستراتيجية للنمو في إمارة دبي، بالإضافة إلى أفضل الخيارات المتاحة لمزاولة الأعمال التجارية في دبي، حيث تسعى المؤسسة إلى تعزيز تواجد الشركات البريطانية في مبادرات البنى التحتية والاستثمار وخاصة في الفترة التي تسبق استضافة معرض اكسبو 2020.

وقال فهد القرقاوي: “تعد المملكة المتحدة شريكا استراتيجياً لإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في العام الماضي ما قيمته 67.7 مليار درهم، وتطمح حكوماتنا إلى رفع هذه الأرقام لتصل إلى 140 مليار درهم بحلول العام 2020. وتجاوزت قيمة التداولات في السلع والخدمات بين دبي وبريطانيا سقف السبعة مليار درهم خلال العام 2014، وتحتل بريطانيا قائمة أفضل 5 مصادر للاستثمار الأجنبي في دبي العام الماضي، كما تعد دبي الوجهة الأولى بالنسبة للبريطانيين الراغبين في البحث عن الفرص الاستثمارية خارج حدودها”.

وأضاف القرقاوي: “يمثل استضافة معرض إكسبو 2020 وتركيز دبي والإمارة بشكل عام على الابتكار باعتباره حجر الزاوية في التنويع الاقتصادي، منصة مثالية لتبادل الخبرات والمعرفة البريطانية في المجالات الصناعية، وقطاعات الخدمات والبنية التحتية”.

وعلى نحو متصل، قال إبراهيم أهلي، مدير إدارة ترويج الاستثمار في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: “نستهدف من خلال هذه الجولة على وجه التحديد ربط الشركات متوسطة الحجم والمتخصصة في مجال الإبداع، وشرح مزايا الابتكار في دبي، والمشاركة في المشاريع المرتبطة بـ إكسبو 2020. ونحن نتطلع إلى مساعدتهم على تحقيق المزيد من النجاحات الجديدة من خلال تواجدهم في إمارة دبي”.

وأضاف أهلي: “تمكنت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، ومركز الأعمال البريطانية، التابع لهيئة التجارة والاستثمار بالمملكة المتحدة، في العام 2014 من استقطاب 12 شركة من الشركات الرائدة في المملكة المتحدة لتعزيز أعمالها من خلال إمارة دبي، وهي من كبريات الشركات المتخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، ومزودي الخدمات التجارية، والتدريب، والتصميم الجرافيكي، والأغذية والمشروبات، وصناعات الابداعية”.

وأعدت البرامج والحلقات النقاشية في ادنبره عاصمة اسكتلندا، التي تعد أكبر مركز مالي في المملكة المتحدة خارج لندن، وجرى التنسيق لذلك بدعم من الهيئة الأسكتلندية للتنمية والصناعة، التي تتمتع بشراكة طويلة مع مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار في تنظيم مثل هذه الأحداث.