دبي – مينا هيرالد: إستقبل سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وفد رفيع المستوى من وزارة الطاقة الأمريكية، برئاسة نائب وزير الطاقة الأمريكي، سعادة/ الدكتورة إليزابيث شيروود راندال، وسعادة /باربارا أليف، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، وسعادة/ بول رمزي مالك، القنصل العام الامريكي في دبي، وآدم سيمنسكي،  مدير إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

كما حضر اللقاء سعادة/ فاطمة الفورة الشامسي، الوكيل المساعد لشؤون الكهرباء والطاقة النظيفة ومياه التحلية بوزارة الطاقة، وسعادة/ أحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال بهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية  في الهيئة، وستيفان لو جنتيل، الرئيس التنفيذي لشركةالإتحاد لخدمات الطاقة” (الإتحاد إسكو)، وعدد من كبار المسؤولين من المجلس الأعلى للطاقة بدبي وهيئة كهرباء ومياه دبي.

وتندرج هذه الزيارة  في اطار تعزيز التعاون والترتيبات الخاصة بإستضافة دبي لأولى دورات مسابقة الجامعات للطاقة الشمسية (Solar Decathlon ) في الشرق الأوسط  وذلك لعامي 2018 و 2020 ، بالإضافة إلى الإطلاع على المشاريع الاستراتيجية للهيئة. حيث تنظم المسابقة وزارة الطاقة الأمريكية بهدف تصميم الأبنية الذكية التي تعتمد على الطاقة الشمسية وبإستخدام مواد بناء مستدامة وتستهدف مختلف الجامعات في العالم.

وفي بداية اللقاء، رحب سعادة نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بالوفد الزائر مؤكدا إن هذه اللقاءات تأتي ضمن حرص الهيئة على تبادل أفضل التجارب والخبرات العالمية مع شركائها في قطاع الاستدامة، ومن ثم استعرض سعادته المشاريع والبرامج الاستراتيجية وانجازات المجلس الأعلى للطاقة وهيئة كهرباء ومياه دبي التي تأتي انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتومنائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبيرعاه الله – “إقتصاد أخضر لتنمية مستدامة، وخطة دبي 2021 من أجل بناء بيئة ومستقبل مستدام، وتعزيز المكانة الريادية لإمارة دبي كمركز عالمي للمال والأعمال والسياحة والإستدامة.

كما تطرق سعادته في عرض مرئي لعدد من مشاريع الهيئة الكبرى مثل مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يضم مركزاً للبحوث والتطوير، ويعتبر مركزاً متميزاً للأبحاث المبتكرة في الطاقة والمياه في دبي ويهدف الى إجراء الدراسات للاحتياجات الصناعية والمجتمعية والريادة في مجال البحوث العلمية والعمل كحلقة وصل بين الباحثين والمطّورين إضافة الى الخروج باستراتيجيات للأفكار المبتكرة المنتجة، بالإضافة إلى مشروع توليد الكهرباء باستخدام تقنية الفحم النظيف بحصيان، ومشروع توسعة المحطةإملتوليد الكهرباء وتحلية المياه، أحدث وأكبر محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في الدولة، ومشروع الشبكات الذكية، والمبادرات الثلاثة الذكية للهيئة في إطار مبادرة دبي الذكية، وأهم المشاريع التطويرية والمبادرات الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة في إمارة دبي تماشياً مع إستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 لتنويع مصادر الطاقة وخفض الطلب عليها من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال ترشيد إستهلاك الموارد والمحافظة عليها.

ولفت سعادته إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة، وقد قطعت شوطا كبيرا في مجال كفاءة الطاقة والأبنية الخضراء وإعادة تأهيل المباني القائمة ، حيث يتم حالياً العمل على إعادة تأهيل أكثر من 30 ألف مبنى قائم في الإمارة بحلول عام 2030، كما تطرق سعادته لحملات الترشيد في الطاقة والمياه التي تقوم بها الهيئة.

ومن جهته، أبدى الوفد  الأميركي اهتمامه بالمشاركة في مشروعات الهيئة ولا سيما المتعلقة بالطاقة النظيفة، وتبادل الخبرات والمعلومات والتقنيات والمساهمة في تحقيق النمو المستدام لإمارة دبي.

كما تركز النقاش بين الطرفين حول استضافة دبي للمسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية الذكية التي تعتمد على الطاقة الشمسية (SOLAR DECATHLON )، في دورتها الأولى في 2018 والثانية في 2020، والمتزامنة معمعرض إكسبو دبي الدولي 2020″،  التي تشارك فيها جامعات من جميع أنحاء العالم، تتنافس فيها على تصميم منازل تعمل بالطاقة الشمسية ومن ثم بناءها وتشغيلها على أن تكون فعالة من حيث التكلفة، والكفاءة في استخدام الطاقة، مع التركيز التام على المحافظة على البيئة، والبعد عن المفاهيم التقليدية في التصميم والبناء.

وتأتي هذه المسابقة كخطوة عملية في إطار دعم استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 والتي تهدف إلى تنويع منظومة الطاقة وزيادة نسبة المصادر المتجددة للطاقة في الإمارة إلى 15% بحلول عام 2030.

من جانبها، أشارت سعادة /الدكتورة إليزابيث شيروود راندال، نائب وزير الطاقة الأمريكي  إلى أن حكومتها ستقدم الدعم الكامل لانجاح استضافة دبي للمسابقة العالمية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والبحوث والإبتكار،  مؤكدة على أن هذه الشراكة بين الطرفين سوف تشكل منصة تضم الأجيال الناشئة من الطلاب من مختلف الدول على إختلاف مهاراتهم وتخصصاصتهم الأكاديمية من مهندسين ومعماريين وقطاع الطاقة، وستسهم في توفير سبل التعاون والتقارب بينهم بغرض تهيئتهم لمواصلة مسيرة التطوير والابداع والابتكار في هذه المجالات.

كما جرى النقاش حول ترتيبات الزيارة المزمع أن يقوم بها المجلس الأعلى للطاقة بدبي  في منتصف شهر اكتوبر المقبل حيث يتوجه وفد رفيع المستوى الى الولايات المتحدة برئاسة سعادة/سعيد محمد الطاير، وعدد من النواب التنفيذيين في المجلس  والهيئة . حيث تهدف الزيارة الى الاطلاع على أحدث الممارسات والتجارب في مجال البنية التحتية والمشاريع المتعلقة بالطاقة الشمسية والمتجددة والفحم النظيف، والشبكات الذكية، وخفض الانبعاثات الكربونية.

وسيتم خلال الزيارة الى الولايات المتحدة الاطلاع والتعرف على الفعاليات المقامة على هامش المسابقة التي تشارك فيها الهيئة،  كما سيتم خلال فعالياتها الاعلان عن إطلاق المسابقة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وتنظيمها في دبي عامي 2018 و 2020.

وفي ختام اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية حيث قدم سعادة سعيد محمد الطاير الى سعادة/الدكتورة إليزابيث شيروود راندال نسخة من كتابومضات من فكرلصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبيرعاه الله، كما قدم للوفد الزائر نسخة منتقرير الاستدامة لعام 2014″ الذي يتضمن انجازات الهيئة ومبادراتها في مجال الاستدامة.