دبي – مينا هيرالد: أعلنت “ألوفت للفنادق”، العلامة الفندقية المبتكرة المصممة للمسافر العالمي العصري المولع بالاتصال بالإنترنت والتقنية المتطورة، عن افتتاح فندقها الـ100 عالمياً فندق “ألوفت كوليدج ستيشن” في ولاية تكساس الأمريكية. وشهدت “ألوفت”، التي تمارس عملها حالياً في 16 بلداً حول العالم، نمواً مذهلاً منذ ظهورها على الساحة في عام 2008. وبافتتاح فنادق “ألوفت مانهاتن داون تاون” في الحي المالي في مدينة نيويورك و”ألوفت سانتا كلارا” في ولاية كاليفورنيا و”ألوفت شتوجارت” و”ألوفت ميونيخ” في ألمانيا مؤخراً، تواصل “ألوفت” التوسع في أسواق عالمية رئيسية مع ثمانية فنادق إضافية من المقرر افتتاحها بنهاية العام الجاري.

وبهذه المناسبة، قال برايان مكجينيس، المدير العالمي للعلامة التجارية والعلامات التجارية المتخصصة في “ستاروود”: “كانت ’ألوفت‘ واحدة من أسرع العلامات نمواً، حيث افتتحت 18 فندقاً بنجاح في ثلاثة بلدان في غضون أول ستة أشهر من إطلاقها، وتزخر العلامة الآن بثاني أكبر عدد من الفنادق المقبلة قيد التطوير في ’ستاروود‘. وتواصل ’ألوفت‘ تفردها بعيداً عن المنافسة، لتملأ بذلك فراغاً حددناه منذ أمد طويل في السوق تمثل في الحاجة إلى خيار مبتكر وتصميم متطور للمسافرين على الطريق سواء بغرض العمل أو السياحة. فعندما نفكر في التطوير فإننا نبحث عن أماكن لا يرغب مسافرو اليوم والغد في التواجد فيها فحسب بل إنهم يحتاجون إلى التواجد فيها”.

وتقوم “ألوفت للفنادق” الآن بالعمل في جميع أنحاء العالم تقريباً من خلال منشآت في أمريكا الشمالية والمكسيك وبلجيكا وألمانيا والمملكة المتحدة وتركيا والإمارات والهند وكوريا وماليزيا وتايلاند وكوستاريكا وكولومبيا وبنما وغيرها من البلدان. وتشهد “ألوفت” زخماً في التطوير، حيث وقعت اتفاقيات فنادق في النصف الأول من 2015 تعادل ما تم توقيعه في عام 2014 كله، وتعد في عامها الخامس على التوالي في تحقيق مكاسب الحصة السوقية. وتعتزم العلامة توسيع محفظتها في أرجاء الصين لتصل إلى 10 فنادق بنهاية العام الجاري، وسوف تواصل دخول أسواق جديدة عالمياً من خلال افتتاح فنادق إضافية في 2015، حيث من المقرر افتتاح “ألوفت رالي”، و”ألوفت لويفيل داون تاون”، و”ألوفت تايبيه زونجشان”، و”ألوفت جرينفيل داون تاون”، و”ألوفت رالي-مطار دورهام بريار كريك”، و”ألوفت إلسجوندو-مطار لوس أنجلوس”، و”ألوفت دونجوان دايناميك تاون”.

صُممت “ألوفت”، التي أطلقت في عام 2008 كعلامة حاضنة لأحدث التقنيات في “ستاروود”، بعدسة مستقبلية. ويعمل فريق ابتكار علامة “ألوفت” المبنية على منصة سريعة التطوير، على تطوير تقنيات نموذجية جديدة لتعزيز تجربة الضيوف وتلبية احتياجات مسافر اليوم ذي نمط الحياة العصري. وعلاوة على الإنجازات التكنولوجية البارزة، مثل أول رئيس خدم روبوت في العالم باسم “بوتلر”، فضلاً عن إطلاق تقنية “Smart Check-In” لإتمام إجراءات التسجيل في الفنادق والتي تطورت الآن إلى “SPG Keyless“، الذي يعد أول نظام لدخول الغرف بدون مفاتيح في قطاع الضيافة، حيث يسمح للضيوف باستخدام هواتفهم الذكية كمفاتيح. وسوف تقود “ألوفت” قريباً ابتكارات أخرى، مثل الواقع الافتراضي “Virtual Reality“، وطباعة الطعام ثلاثية الأبعاد “3-D Food Printing“، والإيقاظ الذكي “Smart Wake-Up“، والتي تم ابتكارها من الغرف التجريبية للعلامة في مقرها العالمي في ستامفورد بولاية كونيتيكت الأمريكية.

ويأتي كذلك في صميم العلامة البرامج الحيوية لنمط الحياة العصري، حيث تقدم “ألوفت” مشهداً اجتماعياً صاخباً، بما فيه مبادرتها الموسيقية العالمية الشهيرة “Live at Aloft Hotels“، التي تتيح للضيوف والمحليين المحبين للموسيقى إمكانية الدخول المجاني للاستمتاع بفنانين محليين ناشئين في أي من فنادق “ألوفت” حول العالم.

وللتواصل الاجتماعي، تابع @AloftHotels على “تويتر” وراجعنا على “انستغرام” @AloftHotels، أو توجه إلى “فيسبوك” Facebook.com/AloftHotels .