دبي – مينا هيرالد: أعلنت دو، أسرع شركة اتصال نمواً في منطقة الشرق الأوسط، عن استكمال تعاونها بنجاح مع شركة هواوي (Huawei) لاعتماد شبكة ألياف ضوئية جديدة ومتطورة من الجيل 400 (400G OTN). وتعد هذه الشبكة الأولى من نوعها التي يجري العمل على إطلاقها تجارياً على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد شهدت دو تطوراً سريعاً على مدى السنوات الأخيرة، حيث أصبحت معدلات نمو مركز بياناتها وخدمات الفيديو عبر الأجهزة المتحركة التي تقدمها تشكل تحدياً لشبكتها الناقلة من الألياف الضوئية (OTN). ولهذا فقد حرصت دو على التعاون مع شركة هواوي لاعتماد شبكة ألياف ضوئية جديدة متطورة من الجيل 400، قادرة على نقل كميات هائلة من البيانات في مركز البيانات الأساسي في الشركة المزودة لخدمات مراكز البيانات الشاملة، خزنة.

وتتميز هذه الشبكة الجديدة بقدرات عالية لتلبية احتياجات دو على صعيد الإنترنت فائق السرعة ودعم جهودها في توسيع نطاق خدماتها وإمكاناتها في مجال نقل البيانات للعديد من خدمات مراكز البيانات وخدمات الفيديو عبر الأجهزة المتحركة، فضلاً عن تعزيز تجربة المستخدم النهائي بتقديم خدمات فيديو سريعة وعالية الكفاءة. فضلاً عن ذلك، فإن شبكة الألياف الضوئية الجديدة من الجيل 400 ستفي بمتطلبات دو لإدارة عمليات تطوير مركز البيانات على مدة السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة، وترسيخ مكانتها كمركز رائد لنقل البيانات على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وقد قررت دو تبني شبكة الألياف الضوئية عالية السعة جداً من الجيل 400 لتكون بمثابة العمود الفقري لشبكاتها، الأمر الذي يضمن لها الفرصة للارتقاء بشبكات الألياف الضوئية إلى مستويات أعلى من القدرة والأداء والسرعة. ويدعم ذلك جهود الشركة في تلبية متطلبات العملاء على خدمات الإنترنت السريع في المستقبل ويحسن معايير السرعة والقدرة والكثافة والكفاءة والتغطية عبر شبكات الألياف الضوئية. كما تستفيد دو من العديد من المزايا التي تدعم عملياتها كموفر للخدمات، وفي مقدمتها سعات أعلى وقابلية أكبر للترقية وإمكانية طرح الخدمات الجديدة في الأسواق بشكل أسرع وتكلفة أقل لكل بت.

وبفضل هذه الخطوة، سيستمتع عملاء دو بسرعات عالية ومستويات أداء غير مسبوقة. بالإضافة إلى ذلك، سوف تستفيد دو من تغطية أوسع وأداء أعلى لتوسعة وتطوير شبكتها الأساسية، وبالتالي تلبية الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت السريع مثل الفيديو عبر الأجهزة المتحركة. من جهة أخرى، سوف تكون دو قادرة على الاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة، مثل شبكات منطقة التخزين والحوسبة السحابية والربط بين ومراكز البيانات.

وقال جاسم العوضي، نائب الرئيس للبنى التحتية والخدمات الشبكية في دو: “تؤثر حركة البيانات المتنامية عبر خدمات الإنترنت المتحرك السريع وخدمات الهاتف عبر الأجهزة المتحركة بشكل كبير على شبكاتنا. ويساهم تعاوننا هذا مع شركة هواوي في زيادة سعة شبكاتنا وتحسين كفاءة استثماراتنا لتلبية متطلبات الربط بين مراكز البيانات على أمثل وجه. وتمثل هذه الخطوة دخولنا عصر الجيل 400 من شبكات الألياف الضوئية”.

وتعتمد شبكة هواوي الحصرية من الجيل 400 تقنيات ترميز ثنائية القنوات متطورة جداً (oDSP, 16QAM)، حيث أنها قادرة على تعزيز قدرة الإرسال عبر الألياف الضوئية. وتستخدم هذه المنصات أجهزة (OptiX OSN 9800) الرائدة على مستوى القطاع لما تتميز به من قدرة ربط مشترك بسرعة 25.6 تيرابت/ثانية وسعة تبلغ 400 غيغابت/ثانية في كل شريحة، فضلاً عن إمكانية ترقيتها مستقبلاً لتستوعب 1 إلى 2 تيرابت في كل شريحة. علاوة على ذلك، تم تصميم أجهزة (OptiX OSN 9800) بناء على هيكلية مفتوحة لتعريف الشبكات بالبرمجيات (SDN) وتتسم بقابلية الترقية إلى هيكلية تعريف شبكات النقل بالبرمجيات (T-SDN). ويساهم هذا التصميم المبتكر في تعزيز مرونة مواعيد صيانة شبكات دو الناقلة، ويبسط عمليات وإدارة الشبكة، ويسرع عملية طرح الخدمات الجديدة في السوق.