دبي _ مينا هيرالد:  نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي عبر مكتبها التمثيلي في أثيوبيا مؤخراً بالتعاون مع الغرفة الوطنية للتجارة في كينيا طاولة نقاش مستديرة جمعتها مع غرفة تجارة وصناعة وزراعة تجمع شرق أفريقيا في نيروبي لبحث سبل تعزيز التجارة والاستثمارات بين دبي ودول شرق افريقيا.

وحضر اللقاء سعادة عبدالرزاق محمد هادي، سفير دولة الإمارات لدى كينيا، والسيد تشاليز كاهوثو، الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة وزراعة تجمع شرق أفريقيا في نيروبي، والسيد كيبرونو كيتوني، رئيس مجلس إدارة الغرفة الوطنية للتجارة في كينيا، ومستثمرون وأصحاب أعمال وشركات في منطقة شرق أفريقيا.

وتحدث عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي عن أهمية اللقاء للتعرف عن كثب على الفرص والإجراءات في منطقة شرق أفريقيا، وتعريف الشركات العاملة في شرق أفريقيا بكيفية دخول أسواق الشرق الأوسط وآسيا واوروبا عبر بوابة دبي، مشيراً إلى ان كينيا تشكل خياراً محتملاً كوجهة مستقبلية لمكتب تمثيلي لغرفة دبي.

وأشار خان إلى الإهتمام الذي توليه غرفة دبي للسوق الأفريقية بشكل عام وأسواق شرق أفريقيا بشكل خاص، حيث تعتبر أسواق هذه الدول الأقرب جغرافياً إلى دبي، معتبراً إن هذه الأسواق توفر ميزات استثمارية كبيرة لشركات دبي حيث إن اكثر اقتصاديات العالم السريعة النمو في أفريقيا موجودة في شرق أفريقيا، في حين تتميز هذه الأسواق بالفرص الواسعة في مجالات التعدين والنفط، مع وجود كثافة سكانية تصل إلى 400 مليون نسمة تمثل قاعدة استهلاكية هامة لأعضاء الغرفة الراغبين بالتوسع في القارة الأفريقية.

وجرى خلال اللقاء استعراض الفرص الاستثمارية في عدة قطاعات، وخصوصاً الدور الذي يمكن ان تلعبه دبي في إعادة تصدير الأزهار من كينيا، وكيفية استفادة شركات دبي من الفرص المتاحة في هذه الأسواق لتعزيز تنافسيتها العالية.

ويعتبر مكتب التمثيل التجاري للغرفة في أثيوبيا أحد مكتبين للغرفة عاملين في القارة الأفريقية حيث يعتبر افتتاح هذه المكاتب التمثيلية  في الأسواق الواعدة جزءاً من حزمة من المبادرات التي بدأت غرفة دبي بتطبيقها بغرض تحفيز بيئة الأعمال في دبي، وتشجيع الاستثمارات الإمارتية الخارجية، وجذب الاستثمارات الأجنبية الخارجية إلى الإمارة.