أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت “اتصالات” عن إطلاق مركز جديد في مبناها الرئيسي بالفجيرة لتقديم خدمة تحديد المواعيد الخاصة بتركيب الخدمات المقدمة من “اتصالات”. وفي إطار التزامها بالمجتمع وانسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة لتوطين كوادر العمل، تم تجهيز مركز “مواعيد تركيب الخدمات” بطاقم عمل مؤلف من 30 من الموظفات الإماراتيات.

وقامت “اتصالات” بتوظيف الطاقم خصيصاً للعمل داخل المركز، حيث ستخضع الموظفات إلى دورات تدريبية مكثفة للتمكن من إنجاز الخدمات المقدمة من قبل المركز بطريقة احترافية. ويعتبر مركز “مواعيد تركيب الخدمات” إحدى مبادرات التوطين التي تخطط “اتصالات” لإطلاقها لاحقاً عبر إمارات الدولة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال يونس عبد العزيز النمر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في “اتصالات”: “تعتبر هذه المبادرة امتداداً للجهود التي تبذلها اتصالات في إطار مسؤوليتها تجاه أبناء المجتمع الإماراتي وإضافة جديدة إلى سجلها الحافل بالمبادرات الهادفة إلى دفع جهود التوطين في الدولة. وقد أثبتت اتصالات على مدار السنوات حضورها الفاعل في بناء الكوادر المواطنة من خلال مشاركتها في الفعاليات التي تختص بتوظيف الإماراتيين وتوفير برامج التأهيل والتطوير لتعزيز المهارات المهنية والقيادية الإماراتية. ونحن نؤكد من خلال هذه المبادرة على إيماننا بالقدرات التي تمتلكها المرأة الإماراتية في ميادين العمل وعلى أهمية مشاركتها في بناء المجتمع، حيث تبلغ نسبة الموظفات الإماراتيات 72% من المجموع الكلي للموظفات في اتصالات”. ومن الجدير بالذكر أن نسبة التوطين في “اتصالات” قد بلغت %46 من إجمالي عدد الموظفين.