الكويت – مينا هيرالد:  قامت كيدزانيا الكويت، مدينة الأطفال النموذجية المصغّرة للتعليم الترفيهي، بافتتاح مستودع لوجيستي، برعاية شركة أجيليتي، واحدة من الشركات الرائدة في تقديم الخدمات اللوجيستية عالمياً والأكبر في الشرق الأوسط، حيث سيتعرف الأطفال على عالم الخدمات اللوجيستية وعن كيفية مناولة وتخزين البضائع، بطريقة شيقة.

وستقوم منشأة أجيليتي التي تمّ افتتاحها حديثاً، بتنمية القدرات العقلية للأطفال وتعزيز مهارات التنظيم الذاتي لديهم عبر تعلّم كيفية مناولة وتنظيم وتخزين البضائع قبل توزيعها على محلات التجزئة. كما سيتعرف الأطفال على كيفية إدارة وتصنيف البضائع تبعاً لدرجات الحرارة الخاصة بالتخزين والتي تتنوع ما بين المحيط الجاف إلى المجمد.  وسيتمكّن الأطفال أثناء عملهم كمشرفين للمخازن من اكتساب المزيد من المعلومات عن المفاهيم الأساسية للاستيراد والتصدير، وكيفية التحقق من الرموز الشفرية، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع المواد التالفة.

والجدير بالذكر أن كيدزانيا هي مدينة مخصصة للأطفال، تمّ تصميمها لتعليم وتثقيف الأطفال ما بين 4 إلى 14 عامًا، عبر توفير  أنشطة لعب أدوار الكبار، بطريقةٍ تحاكي الحياة الواقعية، في بيئةٍ آمنةٍ وسليمةٍ.

وبهذه المناسبة قالت رئيس مجلس الإدارة في أجيليتي هنادي أنور الصالح:” الشباب والتعليم هما من المجالات الهامة التي تركز عليها أجيليتي ضمن أولوياتها واستثماراتها المجتمعية، لذا يسعدنا أن يكون لنا دور في دعم وتطوير هذا المسعى في الكويت بالتعاون مع كيدزانيا. فمستودع أجيليتي هو فرصة فريدة للأطفال لاكتساب الخبرة العملية في المجال اللوجيستي بطريقة تفاعلية وممتعة واكتشاف الدور الهام الذي يقوم به مزودي الخدمات اللوجيستية مثل أجيليتي في ربط الاقتصاد العالمي”.

ومن جهته عبّر نائب رئيس قطاع الترفيه والتسلية في شركة محمّد حمود الشايع، السيّد فيرناندو ميدروا، عن سعادته بهذا الافتتاح قائلاً: “يسرّنا أن نواصل تعاوننا مع كبرى العلامات التجارية والمحلية، وأن نعمل معهم يداً بيد لإثراء تجربة الأطفال التعليمية الترفيهية في مدينة كيدزانيا. ومما لا شكّ فيه أنّ انضمام أجيليتي إلينا، سيمنح الأطفال تجربةً جديدةً وفريدةً تعلمهم عن العمليات اللوجستية اليومية للمخازن، بطريقةٍ تحاكي الحياة الواقعية، وهو المفهوم الذي قامت عليه كيدزانيا بالأساس.”