دبي – مينا هيرالد: أطلقت شركة “إس إيه بي” برنامج “ستارت أب فوكس” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بُغية تقديم الدعم للشباب من أصحاب المشاريع الريادية التقنية في المنطقة، لتمكينهم من تنمية الخطط المبتكرة لأعمالهم.

وكان تقرير صادر عن شركتي “إس إيه بي” و”ستيفنسون استراتيجي” قد توقّع أن تبلغ القيمة الاقتصادية التي من المحتمل أن تتولّد عن إنترنت الأشياء إلى 14.4 تريليون دولار بحلول العام 2020. وتأتي هذه التوقعات في ضوء الطلب المتزايد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الحلول المبتكرة التي تساعد على تحليل البيانات الواردة من أجهزة الاستشعار والأجهزة المتحركة والأشياء المتصلة بالإنترنت.

ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق تقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وإفريقيا إلى 270 مليار دولار في العام 2017، بفضل السوق المتنامية لشركات التقنية الناشئة في المنطقة. وتحظى دولة الإمارات على وجه الخصوص بفرصة قوية في هذا المجال، إذ حافظ الإنفاق على تقنية المعلومات في الدولة على معدل نمو سنوي مركب قدره 6 بالمئة، ليتجاوز 8 مليارات دولار بحلول العام 2017، وفقاً لتوقعات شركة الأبحاث “آي دي سي”.

وأطلق معهد “إس إيه بي” للتدريب التطوير أول فعالية خاصة ببرنامج “ستارت أب فوكس” في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال بحضور أكثر من 200 شخص. وهدفت الفعالية إلى دعم الشركات الناشئة من خلال تطوير مجموعة متنوعة من التطبيقات المرتكزة على العملاء عبر البيانات الكبيرة والتحليلات التي تتم على منصة “هانا” السحابية من “إس إيه بي”.

وخلال الفعالية الافتتاحية التي استمرت يومين، اكتسب أصحاب المشاريع الريادية أفكاراً من مؤسسي شركات ناجحة، وتفاعلوا مع وسائل الإعلام لمؤازرة شركاتهم، كما سنحت لهم الفرصة للاحتكاك مع أصحاب رؤوس الأموال. وتعرّف أصحاب المشاريع الواعدة أيضاً على التفاصيل التنفيذية المتعلقة بتشغيل شركات الناشئة، واكتسبوا مهارات برمجية تختص بمنصة “هانا” من “إس إيه بي”.

وبات بمقدور الشركات الناشئة في المنطقة تطوير تطبيقات جديدة على منصة “هانا” ذات القدرات التحليلية الفورية، في إطار برنامج “ستارت أب فوكس”، الذي يجري التدريب عليه لمدة 12 شهراً. وتمنح شركات مختارة في هذا البرنامج إمكانية الوصول إلى أدوات مجانية والحصول على الدعم والتدريب، علاوة على الوصول إلى أكثر من 250 ألف عميل لشركة “إس إيه بي” في جميع أنحاء العالم.

ويستفيد من برنامج “ستارت أب فوكس” على الصعيد العالمي، أكثر من 2,000 شركة ناشئة في 57 بلداً أنتجت أكثر من 175 حلاً برمجياً جاهزاً للإنتاج لخدمة 22 من القطاعات وتسعة خطوط من الأعمال التجارية.

وقالت ماريتا ميتشين، النائب الأول للرئيس للاستثمارات الاستراتيجية لدى “إس إيه بي”، بهذه المناسبة، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “موطن لبعض أكثر العقول البارعة في شؤون التقنية في العالم”، ومع ذلك تكافح كثير من الشركات للعثور على موظفين منتجين”. وأشارت ميتشين، التي تشغل كذلك منصب المدير التنفيذي لمعهد “إس إيه بي” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتدريب والتطوير، إلى أن إطلاق “إس إيه بي” برنامج “ستارت أب فوكس” في المنطقة، من شأنه “مساعدة المبدعين التقنيين على تعزيز مهاراتهم في واحدة من أبرز منصات تحليل البيانات الكبيرة والبيانات الذكية، والدفع قُدماً بروح الأعمال الريادية في المنطقة”، وأضافت: “أرى أنه في غضون خمس سنوات ستأتي المفاجأة القوية من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.