دبي – مينا هيرالد: فازت الصكوك الوطنية، الشركة الرائدة في برنامج الادخار والاستثمار الفريد من نوعه والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات، بجائزة “أفضل منتج ادخار إسلامي لعام 2015” خلال حفل توزيع جوائز التمويل الإسلامي العالمية الذي أقيم في العاصمة البحرينية المنامة يوم 28 أغسطس الجاري. وامتاز حفل هذا العام بحضور نخبة من الخبراء ورواد الأعمال.

ويأتي منح الجائزة لشركة الصكوك الوطنية للعام الثالث على التوالي تكريماً لجهودها المستمرة في نشر ثقافة الادخار بين كافة شرائح المجتمع الإماراتي والمنطقة ككل من خلال تقديم مجموعة واسعة من منتجات الادخار والاستثمار التي تتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

ولدى تسلمه جائزة “أفضل منتج ادخار إسلامي لعام “2015، قال محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية: “يسعدنا أن يثبت برنامجنا الادخاري الأول  من نظيره في العالم الإسلامي أنه الأفضل في توفير الاستقرار المالي وتحقيق تغيير إيجابي في حياة آلاف الأشخاص عبر الإمارات والمنطقة. إن هذه الجائزة التي نتشرف بالفوز بها للعام الثالث على التوالي تضعنا أمام استحقاق جديد لتحمّل مزيد من المسؤولية في نشر ثقافة التخطيط المالي بين الأجيال الجديدة لمساعدتها على تجنب الوقوع في أزمات مالية ترهقها وتعيق نمو الاقتصاد الوطني. إننا ملتزمون في دعم هذه الأجيال لتبني سلوكيات مالية سليمة تتيح لها المشاركة بفعالية  في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأوطاننا”.

ويأتي فوز الصكوك الوطنية بهذه الجائزة تكريماً لجهودها في تصميم برنامج ادخار يقدم عوائد سنوية هي الأعلى مقارنة بمنتجات مالية مشابهة فضلاً عن برنامج المكافآت الأغنى والأكبر من نوعه في المنطقة. كما تعكس الجائزة نجاح استراتيجية الصكوك الوطنية في نشر ثقافة الادخار المنتظم لدى المواطنين والمقيمين وخاصة موظفي الشركات الحكومية والخاصة عن طريق برنامجها المعني بأدخار الموظفين من أجل ضمان تقاعد خال من الأعباء المالية.

وأضاف العلي: ” إننا معنيون بكل شريحة من شرائح المجتمع وبهمومها وتطلعاتها، لذلك نحرص على تصميم منتجاتنا الادخارية والاستثمارية بما يتلاءم مع إمكانيات كل منها. وفي سعينا إلى تثقيف الجيل الجديد وحمايته من الوقوع في فخ الاستهلاك المفرط والديون، نعمل أيضاً على حماية معيلي الأسر الذين يجهدون في توفير متطلبات عائلاتهم من تعليم ومتطلبات معيشية أساسية ترهق ميزانياتهم وتضعهم أمام استحقاقات كثيرة في حال تقاعدوا أو خسروا وظائفهم. هذا الواجب وهذه الرسالة ينبعان من تمسكنا بأصول الشريعة الإسلامية وحرصنا على أن تكون المنتجات الإسلامية الخيار الأمثل لتحقيق مستقبل مالي مستدام للأوطان وشعوبها. ”  

يذكر أن حفل توزيع جوائز التمويل الإسلامي العالمية تنظمه شركةEdbiz  سنوياً تحت رعاية مجموعة مؤتمر الخدمات المصرفية.