دبي – مينا هيرالد: أشارت وكالة العقارات اللندنية “ستاتونز” إلى تسجيل اهتمام لافت مؤخراً بعقارات منطقة شمال لندن من جانب مستثمري الشرق الأوسط. وقـال مالك الوكالة نك ستاتون بهذا الصدد: “تواصلنا خلال الأسبوعين الماضيين مع عملاء جدد من منطقة الشرق الأوسط، وقد أرادوا استكشاف فرص حصولهم على عقارات في شمال لندن بالقرب من مركز المدينة وبأسعار معقولة”.

وتشهد لندن طلباً كبيراً على شراء العقارات؛ وهي لا تزال تشكل الوجهة العقارية الأبرز للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحسب تقرير جديد صادر عن شركتي “ويلث إكس” و”سوثبي إنترناشيونال ريالتي”. وتعتبر لندن واحدة من المدن العالمية التي تستقطب المشترين الدوليين الأثرياء، وهي تحتل المرتبة الثانية بعد هونغ كونغ من حيث الأسعار التنافسية بواقع 7500 دولار تقريباً للقدم المربعة الواحدة. وفي ضوء الارتفاع المستمر لأسعار العقارات وسـط لندن، يبزغ اليوم توجه جديد في انتقال المستثمرين الدوليين إلى خارج المدينة للاستفادة من الأسعار الأقل هناك.

وتشير بعض التقارير الصادرة مؤخراً إلى أن المشترين الخليجيين يستأثرون بنحو 20% من سوق العقارات المبنية حديثاً في منطقة وسط لندن، وتواصل هذه النسبة ارتفاعها بشكل مستمر. وأضاف ستـاتون بهـذا الخصوص: “تبلغ الأسعار ذروتها في وسـط لندن، حيث تصل في منطقة ’مايفير‘ إلى 16,800 درهم إماراتي للقدم المربعة الواحدة، وتبلغ قرابة 33,500 درهم بمنطقة ’نايتس بريدج‘. أما في شمال لندن، فالأسعار أقل بكثير. وهو ما شجعنا مؤخراً على إطلاق مجموعة حصرية وفاخرة من الشقق السكنية ضمن مشروع ’رينيسنز‘ في منطقة ’هايدلي وود‘ بالتعاون مع مجموعة ’هيرونسليا جروب‘ المعروفة بتطوير أرقى المنازل في منطقة ’مايفير‘، ولكن بأسعار منطقة شمال لندن التي لا تتعدى 5,500 درهم للقدم المربعة الواحدة؛ وتقع مجموعة المنازل هذه في المنطقة رقم 5 على بعد 30 دقيقة فقط من ’مايفير‘ ووسط لندن”.

وتابع ستاتون: “اعتدنا إقبال مشتري الشرق الأوسط التقليديين على منطقة ’نايتس بريدج‘، ولكن الأمر تغير كلياً مع تحول الجيل الجديد إلى ضواحي لندن وخصوصاً المنطقتين 2 و5”.

ويشمل المشروع الجديد 8 شقق سكنية بثلاث غرف نوم ضمن منطقة مسورة ذات مدخل خاص وخدمة حراسة، بالإضافة إلى موقف سيارات تحت الأرض. وتتميز هذه الشقق بتصاميم داخلية مترفة وعالية المواصفات، بالإضافة إلى تقنيات متطورة، وحدائق جميلة، وتراسات خاصة.

وقالت شيلي ويست، مديرة المبيعات والتسويق في شركة “هيرونسليا جروب”: “لا تزال لندن وجهة مفضلة للمستثمرين الدوليين بفضل بنيتها التحتية المتطورة، واستقرارها السياسي والقانوني، وجودة الحياة فيها. ولطالما استقطبت المدينة مستثمري الشرق الأوسط تحديداً؛ ونشهـد اليوم ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد الأفراد الذين ينشدون شراء العقارات السكنية فيها”.

وأضافت ويست: “تتسم منطقة شمال لندن بطابع عصري فريد؛ حيث تنطوي على العديد من المرافق الترفيهية، والمدارس، والمساحات الخضراء المفتوحة، فضلاً عن قربها من عدة مطارات. وتواكب الشقق السكنيّة في مشروع ’رينيسنز‘ معايير العقارات الموجودة في وسط لندن. وقد استقطب المشروع العديد من المشترين بفضل موقعه المتميز وبنائه الفاخر ومجتمعه المحمي بالأسوار، الأمر الذي يجعل منه الخيار الأمثل للباحثين عن الأمان والسكينة في مناطق سكناهم”.

ويقع مشروع “رينيسنز” في ضاحية “هايدلي وود” شمال لندن؛ وهي منطقة سكنية متميزة تحيط بها المتنزهات والحدائق الخضراء، وتضم مجموعة من المرافق الترفيهيّة بما في ذلك ملاعب جولف حائزة على جوائز، ونادٍ للتنس، وملكية “ترنت بارك”. وبفضل وقوعه في المنطقة رقم 5، فإن مشــروع “رينيسنز” يبعد مسافة قصيرة عن مترو الأنفاق، ومسافة 30 دقيقة عن المنطقة رقم 1 (وسط مدينة لندن)، كما أنه قريب من الطرق A1 وM1 وM25. وتبدأ أسعار الشقق في المشروع من 11 مليون درهم إماراتي؛ ويتوفر مزيد من المعلومات على الرابط التالي www.heronslea-group.co.uk.