أبوظبي – مينا هيرالد: ينفذ مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، حملة توعية حول نظام “مانع” الخاص بسلامة المستهلك، وذلك خلال الفترة من 4 أكتوبر الجاري حتى 12 نوفمبر 2015.

وستشهد الحملة التي تُنظم في ثلاث مراحل إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية المتنوعة في وسائل الإعلام المختلفة كالإذاعة والمطبوعات والإنترنت ومراكز التسوق الرئيسية في إمارة أبوظبي، فضلاً عن تنظيم مسابقة تحت عنوان “اسأل مانع” عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتهدف مسابقة “اسأل مانع” المفتوحة أمام الجمهور من كافة الفئات إلى تشجيع المستهلكين على استخدام النظام ومشاركة معارفهم ومتابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي بالرسائل الخاصة بسلامة المستهلك بهدف رفع ثقافة الجودة لدى الجمهور وذلك من خلال استخدام احدث وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة،

وتتم المشاركة في المسابقة بطرح سؤال أو استفسار عن موضوع سلامة المستهلك عبر أي من صفحات المجلس على وسائل التواصل الاجتماعي مع إضافة صورة ذاتية “سلفي” بشكل اختياري للمشارك حيث يقوم المجلس من خلال شخصية مانع بالإجابة عن السؤال، واختيار الفائز عن طريق الفرز العشوائي بعد تاريخ إغلاق كل مرحلة من مراحل المسابقة. ويمكن للراغبين في المشاركة في المسابقة زيارة الموقع الإلكتروني لـ”مانع” تحت عنوان (www.manaa.ae ) ومعرفة المزيد عن النظام.

قال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة : “إن حماية المستهلك من الأولويات الرئيسة لدى مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة في إطار سعينا المتواصل نحو إيجاد أسواق آمنة، ودعم البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، من خلال ضمان توافر أعلى معايير السلامة والجودة في المنتجات المتداولة في الأسواق وتشجيع الجمهور على المشاركة بفعالية في مختلف برامج مبادرات مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.”

وأضاف البلوشي أن التوعية هي الوسيلة الفعالة والناجحة لمنع انتشار المنتجات المخالفة لشروط السلامة والجودة وأن المجلس يسعى على الدوام إلى إيجاد طرق فعالة لحماية المجتمع من مخاطر استخدام هذه المنتجات من خلال تثقيفهم وتزويدهم بالأدوات المناسبة التي تمكنهم من دعم جهود المجلس الرامية إلى منع وصول هذه المنتجات إلى المنازل ومن أهمها نظام “مانع” الخاص بسحب المنتجات، داعياً الجمهور إلى ضرورة الإبلاغ عن الحوادث الناجمة عن المنتجات الخطرة أو تلك التي لا تتطابق مع معايير وشروط الصحة والسلامة.

هذا وقد أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة نظام “مانع” بهدف تمكين المستهلكين من الإبلاغ عن الإصابات الناتجة عن استخدام المنتجات الاستهلاكية فضلاً عن توعيتهم بأهمية مشاركتهم في نشر  ثقافة الجودة بما يسهم في تعزيز معايير الجودة والسلامة في الأسواق.

ويعتبر نظام “مانع” الأول من نوعه من حيث التفاعلية حيث يستعرض صوراً لبعض من المنتجات غير المطابقة لشروط السلامة  من فئة ألعاب الأطفال، والأجهزة الكهربائية المنزلية و غيرها والتي تم سحبها من أسواق إمارة أبوظبي ويمكن للمستهلك التعرف على أسباب سحب المنتج، كما يتوفر له خاصية الإبلاغ عن المنتج في حال تعرضه للإصابة نتيجة استخدام أي من المنتجات الاستهلاكية بمختلف أنواعها.

جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك، وذلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الامارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.