دبي – مينا هيرالد: استضاف “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”،المنتدى المستقل الذي يهدف إلى تشجيع مساعي الحفاظ على البيئة من خلال الترويج لممارسات المباني الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ندوة حوارية في دبي تحت عنوان”الضيافة الخضراء: إحداث التغيير”، وذلك في سياق جهود المجلس الرامية لتعزيز الاستدامة البيئية في قطاع الضيافة.

وتندرج الندوة ضمن إطار برنامج الضيافة الخاص بالمجلس؛وقد ناقشت بعض التحديات التي يواجهها قطاع الفنادق حالياً أثناء تنفيذ المبادرات الخضراء مثل العلامات البيئية واستراتيجيات المسؤولية الاجتماعية، وجمعت تحت مظلتها نخبة من خبراء الضيافة لمشاركة خبراتهم وتحديد أفضل الممارسات الكفيلة بتحقيق نتائج إيجابية في هذا المضمار.

وتولت إميلي زغموت، عضو مجلس إدارة”مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”،إدارة إحدى حلقات النقاش في الندوة بمشاركة نادين أوكونور، مديرة خدمة الغرف في “جميرا فندق الخور”؛ وباسنت كومار كوشواها، مدير الهندسة في “فندق كمبينسكي عجمان”؛ وبوب بوسمان، المنسق الإقليمي لأعمال مجموعة فنادق “كارلسون ريزيدور” في الشرق الأوسط. واستعرض كل منهم تجارب رحلته لتحقيق الاستدامة بما في ذلك التحديات التي واجهتهم وقصص نجاحهم المشرّفة.

كما تناول المشاركون في الندوة المجالات الرئيسية التي يمكن لها أن تمهد الطريق لتعزيز قطاع الضيافة الخضراء بما في ذلك التصميم والعمليات التشغيلية، فضلاً عن مزايا وصعوبات تأمين الشهادات البيئية مثل علامة “المفتاح الأخضر”، وكيف يمكن لهذه الشهادات أن توفر التوجيه اللازم لبناء قطاع ضيافة أكثر استدامة.

وبهذه المناسبة، قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “يعتبر قطاع الضيافة من الروافد التنموية الهامة للاقتصاد الوطني، إضافة إلى دوره في دعم الخطط الرامية إلى تحقيق الكفاءة في استهلاك الطاقة بالدولة.وكان هدفنا من استضافة هذه الندوة هو توفير منصة تتيح لجميع أصحاب المصلحة في قطاع الضيافة تبادل الخبرات وتعلم أفضل الممارسات التي يمكن أنت قود لتوفير بيئات فندقية أكثر نظافة”.

ويعد “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” المشغل الوطني لبرنامج “المفتاح الأخضر” المتخصص بإصدار شهادات الاستدامة والذي أطلقته “مؤسسة التعليم البيئي”. ويحظى هذا البرنامج المستقل وغير الربحي بإشادة ودعم “منظمة السياحة العالمية”و”برنامج الأمم المتحدة للبيئة”. كما يعتبر البرنامج البيئي العالمي الأكبر من نوعه في قطاع الضيافة، حيث يوفر مبادئ توجيهية أوضح تضمن للفنادق مواكبة مستويات الاستدامة المطلوبة، وتبين للضيوف التزامها بالممارسات الخضراء.

ويحرص “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” باستمرار على المشاركة في الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات العالمية. كما يستضيف المجلس العديد من الأنشطة التي تتضمن جلسات التواصل وورش العمل التقنية وجلسات يوم العمل المكثفة، ويقدم التسهيلات اللازمة لإعداد البرامج التدريبية حول العديد من القضايا المتعلقة بالبيئة العمرانية، بما يلبي متطلبات أعضائه في دولة الإمارات العربية المتحدة وعموم منطقة الشرق الأوسط.