دبي – مينا هيرالد: أسدلت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، الستار عن أعمال الدورة الثانية من برنامج تنمية القدرات للشركات المصنفة في برنامج المئة المخصص لأفضل 100 شركة صغيرة ومتوسطة على مستوى إمارة دبي. وشهدت الدورة الثانية تنظيم 21 ورشة عمل متخصصة، حضرها ما لا يقل عن 890 من كبار المدراء التنفيذيين للشركات المصنفة في البرنامج، وهو ما يمثل زيادة بمعدل 94% عن الدورة الماضية. وتظهر هذه المؤشرات مدى الاقبال على الورش وأجندة العمل التي تضمنها برنامج تنمية القدرات للشركات المصنفة في برنامج المئة.

ونالت البرامج التي نظمت على مدار عامين، رضا 93% من الحضور، بنمو قدره 3% عن الدورة الاولى، مما يؤكد نجاح المؤسسة بتقديم مجموعة منتقاة من الدورات والخدمات التطويرية المتميزة التي تناسب احتياجات الشركات المصنفة، وتهدف لتعزيز قدرة هذه الشركات للحصول على التمويل اللازم وجذب رؤوس الأموال والاستثمارات للتوسع والوصول إلى أسواق جديدة على مستوى المنطقة والعالم.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “شهدت الدورة الثانية من برنامج تنمية القدرات زخماً من حيث نوعية الورش المقدمة، وتفاعل كبير من قبل المدراء التنفيذيين في الشركات المصنفة في برنامج المئة. ونحن سعداء بهذه النتائج التي تحققت في الدورة الثانية، الأمر الذي يدل على القيمة المضافة التي قدمتها المؤسسة في تحديد الثغرات التي تتطلب اهتمام إدارات هذه الشركات، وتسليط الضوء على التغييرات الأساسية التي تحتاج الشركات إلى تطبيقها من أجل تعزيز فرص نموها وتوسعها بشكل مستدام”.

وأكد الجناحي على أن المؤسسة عملت خلال السنوات الماضية على توقيع مجموعة من الاتفاقيات مع شركائها من جهات مرموقة مثل (ناسداك دبي)، وشعاع كابيتال، ومؤسسة التمويل الدولية، بهدف تقديم برامج مخصصة للشركات المصنفة ضمن برنامج المئة، لتطوير قدراتها المؤسسية في مجالات الحوكمة، والاستثمار، وإدارة المخاطر والتحضير لدخول أسواق المال.

وأضاف الجناحي: “تعتبر ورش العمل في برنامج تنمية القدرات للشركات المصنفة في برنامج المئة من أبرز الدورات المتخصصة والفعالة في تطوير أداء الشركات، ورفع سقف الأعمال لديها، حيث نالت ورشة حوكمة الشركات (بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية)، وورشة تقييم الأعمال (بالتعاون مع شعاع كابيتال) على استحسان العديد من الشركات الذين أكدوا من جهتهم على أن البرنامج سيسهل عليهم توسيع قاعدة الأعمال على مستوى دولة الإمارات والمنطقة”.

ويعتبر برنامج المئة لأفضل 100 مشروع صغير ومتوسط في إمارة دبي، الأول من نوعه حيث أطلقته مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي ولي عهد دبي، لتحديد أفضل الشركات في هذا القطاع، حيث تقدم المؤسسة برنامج متكامل لتطوير الشركات المصنفة يستمر لمدة عامين يتضمن مجموعة من الدورات والخدمات التطويرية اللازمة عن طريق مجموعة منتقاة من الشركاء الاستراتيجيين والمختصين لمساعدة الشركات المصنفة ضمن برنامج المائة لمعرفة قيمة شركاتهم، وفهم العوامل التي تحدد هذه القيمة، استناداً على مجموعة من المعايير وأفضل الممارسات العالمية.

وللمزيد من المعلومات حول مبادرة المئة والشركات المصنفة ضمن أفضل 100 شركة صغيرة ومتوسطة في إمارة دبي يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.dubaisme100.ae.