دبي – مينا هيرالد:  يستضيف مركز «تشكيل» في شهر أكتوبر معرضين متتالين يستندان إلى مفهوم التعاون الفني. فخلال الفترة بين 6-20 أكتوبر ستُعرض الأعمال الفنية التي تم إبداعها خلال ورشة عمل لفنون النحت تنظم على مدى ثلاثة أيام بإشراف الفنان حازم حزب تمحور حول أغراض ومواد عُثر عليها؛ ثم يستضيف «تشكيل» في إطار «أسبوع دبي للتصميم» خلال الفترة من 27 أكتوبر إلى 5 نوفمبر، معرض «حياكة الصوت» بالتعاون مع «هيبريد آرت»، أحد المشاريع التجريبية التفاعلية الإبداعية التي أُنجزت في جامعة موهولي ناغي للفنون في هنغاريا.

ويتضمن المعرض الأول المعنون «وُجد» الأعمال الناتجة عن ورشة إبداعية تنظم في شهر أكتوبر يأخذ خلالها الفنان الفلسطيني حازم حرب خمسة مشاركين عبر سلسلة من العمليات التي يستعين بها الفنان نفسه، بدءاً من فهم شكل المادة وطبيعتها، ووصولاً إلى تفكيك الأشياء وإعادة تركيبها. ويتضمن المعرض القطع النهائية والأعمال التحضيرية لكل من وميس البيك، وهدية بدري، وعمار العطار، وسيما راو، وحازم حرب.

«حياكة الصوت»

ويُقام المعرض الآخر في إطار «أسبوع دبي للتصميم»، حيث يتعاون «تشكيل» مع «هيبريد آرت» لتقديم «حياكة الصوت». ويجمع هذا المعرض الذي أُنجز في جامعة موهولي ناغي للفنون في هنغاريا أعمال مصمِّمة الأقمشة الهنغارية جانيت شيرمي والموسيقار الهنغاري بالنت تاركاني-كوفاكس، وقد عُرضت هذه الأعمال للمرة الأولى خلال «أسبوع فيينا للتصميم 2014».

وترتكز أعمال هذا المعرض إلى أنماط مستمدة من بُسُط أنتجتها حِرَفيَّات أفغانيات يعملن في إطار «مبادرة الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد». ويمزج «حياكة الصوت» بين مفاهيم الفنون والحِرَف والتصاميم والموسيقى، ويثير كل الحواس، ليجد الزائر نفسه في خضم تجربة تفاعلية. ويستعين المشروع بوسائط متنوعة وطرق متعددة، حيث يوازن بين الطريقة التماثلية والطريقة الرقمية، وبين الأبعاد السمعية والبصرية.